«البنتاجون» يبدأ تجربة لقاح جديد ضد «كوفيد ــ 19» - بوابة الشروق
الأربعاء 3 يونيو 2020 2:29 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

«البنتاجون» يبدأ تجربة لقاح جديد ضد «كوفيد ــ 19»


نشر فى : الثلاثاء 7 أبريل 2020 - 2:52 م | آخر تحديث : الثلاثاء 7 أبريل 2020 - 2:52 م

حصيلة الوفيات بالفيروس فى أمريكا تتجاوز الـ 10 آلاف شخص.. والبيت الأبيض يدعو لتجنب الذهاب إلى المتاجر والصيدليات

 

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون)، اليوم الثلاثاء، أنها بدأت فى تجربة لقاح جديد لاستخدامه فى القضاء على فيروس كورونا المستجد (كوفيد ــ 19)، مشيرة إلى أن عملية تطويره ستستغرق شهورا.

وقال رئيس الأطباء فى هيئة الأركان المشتركة العميد بول فريدريشس فى مؤتمر صحفى: «بدأنا اختبار اللقاح اليوم.. لكن لا يمكن القول إن اللقاح (النهائى) بات قاب قوسين أو أدنى، ستستغرق العملية شهورا وليس أسابيع»، وفقا لوكالة «سبوتنيك» الروسية.

وأشار فريدريشس إلى أنه يتم اختبار عدة أنواع من اللقاح فى وقت واحد، والتى «يتم اختبارها بأمان حتى الآن على الحيوانات»، بعد ذلك، إذا تم إثبات سلامة اللقاح، فسيبدأ الاختبار على مجموعة صغيرة من الناس، وإذا نجح، فيتم إجراؤه على مجموعة أكبر.

وحث البيت الأبيض، اليوم الثلاثاء، المواطنين على تجنب الذهاب إلى المتاجر والصيدليات خلال الأسبوعين القادمين، إلا لحالات الضرورة القصوى؛ حيث من المتوقع أن يتفاقم الوباء فى البلاد.

وحذر الرئيس الأمريكى دونالد ترامب سابقا من أن بلاده تدخل «مرحلة ستكون مروعة فعلا» مع «أرقام سيئة جدا» بالنسبة لعدد الضحايا، وفقا لوكالة الصحافة الفرنسية.
وسجلت الولايات المتحدة حتى أمس الاثنين، وفاة أكثر من 10 آلاف شخص بفيروس كورونا، وإصابة أكثر من 347 ألفا، حسبما أعلنت جامعة جونز هوبكنزالتى ترصد أعداد الإصابات والوفيات فى الولايات المتحدة.
وفى سياق متصل، وجد فريق من علماء الأوبئة فى جامعة تكساس الأمريكية أن البلدان التى لديها برامج تطعيم ضد السل، تقل حالات الإصابة بفيروس كورونا 10 مرات مقارنة بالدول التى لا يتم فيها تنفيذ هذا البرنامج.
ونشرت مجلة «الإيرلندية تايمز» الدراسة التى قارن فيها العلماء معدلات الانتشار والوفيات بفيروس كورونا وتوافر برنامج التطعيم ضد السل فى 178 دولة.
وقال الباحث بول هيجارتى: «على مدى 15 يوما، كان معدل الإصابة بـ (كوفيد ــ 19) يبلغ 38 من كل مليون شخص فى البلدان التى تطعم باللقاح ضد السل (بى سى جى)، بينما كان معدل الإصابة بـ (كوفيد ــ 19) فى حالة عدم وجود مثل هذا البرنامج 358 من كل مليون، وكان معدل الوفيات 4.28 من كل مليون فى البلدان التى لديها برامج التطعيم و40 من كل مليون فى البلدان التى ليس لديها مثل هذا البرنامج.
وتعد الدراسة إحصائية إلى حد كبير، ويصاحبها عدد من التحفظات بسبب احتمال وجود عوامل تعوق تفسير نتائجها.
وفى وقت سابق، أجرى علماء الأوبئة الأمريكيين دراسة مماثلة ووجدوا أيضا صلة بين وفيات كورونا فى بلدان مختلفة ومدة استخدامهم لقاح «بى سى جى»، المصمم لمكافحة السل، ووجدوا أن اللقاح يقلل من مستوى الإصابة بالفيروس.
ووفقا للباحثين، فإن الجمع بين انخفاض معدل الوفيات والإصابة يمكن أن يجعل هذا اللقاح إحدى الأدوات الرئيسية فى مكافحة كورونا.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك