الأحد 18 نوفمبر 2018 10:57 ص القاهرة القاهرة 22.5°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما موقفك من المطالبات بحظر النقاب في الأماكن العامة؟

وزيرة السياحة تلتقي رئيسة المجلس الدولي للسياحة والسفر «WTTC»

صفية منير
نشر فى : الأربعاء 7 نوفمبر 2018 - 10:12 م | آخر تحديث : الأربعاء 7 نوفمبر 2018 - 10:12 م

التقت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة السياحة، مع السيدة جلوريا جيڤارة رئيسة المجلس الدولي للسياحة والسفر WTTC، ووزيرة السياحة السابقة للمكسيك، في الجناح المصري المشارك ببورصة لندن، وعلى هامش مشاركتها في بورصة لندن الدولية للسياحة WTM المنعقدة حاليًا فى العاصمة البريطانية لندن خلال الفترة من 5-7 نوفمبر الجارى.

واستهلت السيدة جلوريا جيڤارة، رئيسة المجلس الدولي للسياحة والسفر WTTC، الحديث بالإشارة إلى كلمة الدكتورة رانيا المشاط، التي ألقتها في الجلسة النقاشية التي أقامها المجلس على هامش بورصة لندن الدولية للسياحة، حول الإصلاحات الهيكلية التي تقوم بها الوزارة لتطبيق مفاهيم السياحة المستدامة.

ومن جهتها قال رانيا المشاط، إن برنامج الإصلاح الهيكلي للوزارة، يرتكز على عدة محاور، منها الإصلاحات التشريعية وتنمية الموارد البشرية، وغيرها من العناصر الهامة التي تساعد في النهوض بقطاع السياحة، وزيادة تنافسيته، وجعله أكثر تحملاً للصدمات، مشيرة إلى أن رؤية الوزارة مبنية على تطبيق مفاهيم التنمية المستدامة وذلك تماشيًا مع الأهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة.

وأكدت «المشاط»، أن القيادة السياسية تدعم رؤية وزارة السياحة للإصلاح الهيكلي، وتولي قطاع السياحة أهمية كبيرة باعتباره أحد دعائم الاقتصاد القومي، نعربة عن تطلعها بأن يكون في كل بيت فرد يعمل في مجال السياحة، فضلاً عن أن كل فرصة عمل مباشرة يوفرها القطاع، يقابلها أربع فرص عمل غير مباشرة أي أن مضاعف التشغيل في القطاع 4:1.

وفِي هذا الصدد قالت السيدة جلوريا جيڤارة، إن المجلس به خبراء في مجال السياحة، وأنها على استعداد لتقديم المساعدة الفنية لوزارة السياحة المصرية في أي من جوانب تطبيق هذا البرنامج.

واستعرضت تجربة المكسيك السياحية، وما واجهته من مشكلات والجهود التي قامت بها الدولة؛ للنهوض بهذا القطاع الهام، بالإضافة إلى تطبيق مفاهيم التنمية المستدامة في بعض المدن المكسيكية، وكيف وصلت بعض المدن الى توثيق تجربتها مع اليونسكو.

كما عرضت الجهود التي قامت بها لرفع كفاءة الفنادق هناك، والتعاون مع وزارة الصحة والمجتمع المدني بالمكسيك؛ لإعطاء شهادة صحية سنوية للفنادق، وتجديدها كل عام للتأكيد على جودة الخدمات المقدمة.

من ناحيتها قالت الدكتورة رانيا المشاط، إن وزارة السياحة بدأت بالفعل في عمل فحص شامل للفنادق في المحافظات السياحية، وقد بدأت بمدينة الغردقة كمرحلة أولى، واستعانت الوزارة ببيت خبرة عالمي معتمد لاستشارات الصحة والسلامة للقيام بذلك.

وأشارت الوزيرة إلى، أن برنامج الإصلاح الهيكلي، يتضمن خطة لتطوير الخدمات المقدمة للسائحين فى مصر، مضيفة أنه يتم حاليًا العمل على تحديث منظومة معايير تصنيف الفنادق في مصر؛ لتتواكب مع المعايير الدولية، ومشيرةً إلى صندوق تطوير الفنادق الذي يساهم في تطوير وتنمية القطاع الفندقى.

وواصلت: «مصر تعمل أيضًا على التوسع فى شبكة الفنادق المصرية الحاصلة على شهادات الاستدامة (شهادة النجمة الخضراء) للفنادق التي تمتثل لمعايير واشتراطات تتعلق بإدارتها البيئية والاجتماعية، والمعترف بها من المجلس العالمي للسياحة المستدامة.

واستعرضت «المشاط»، استراتيجية وزارة السياحة الحالية نحو تحديث أدوات الترويج، لافتة إلى أنها تتضمن التسويق لمصر من خلال عمل علامات سياحية (Destination Branding) لكل منطقة سياحية لإبراز ما تمتلكه مصر من إمكانيات سياحية هائلة.

وفِي هذا الصدد قالت السيدة جلوريا جيفارا، إن الترويج لكل منطقة سياحية على حدا كان من أسباب نجاح التجربة السياحية المكسيكية، مشيرة إلى تجربة "المدن الساحرة"، حيث اختارت الدولة عددًا من المدن المكسيكية كمدن سياحية نموذجية تقدم للزائر تجربة مختلفة، وروجت لها عالميًا، وكان لإشراك الأهالي والمجتمع المدني دورًا كبيرًا في نجاح التجربة، موضحة أن هذا كان له مردودًا كبيرًا جدًا على السياحة.

وقالت الوزيرة، إن مفهوم (people to people)، وحملة (GEM20/20)، ستكون موجهة أيضًا للشعب المصري أيضًا وليس فقط للعالم الخارجي، وذلك لدعم السياحة المستدامة والمسئولة من خلال نشر مفاهيم الميثاق العالمي لاخلاقيات السياحة، مشيرة إلى بروتوكول التعاون بين وزارتي السياحة والصحة في هذا الإطار.

وفِي نهاية اللقاء قدمت الدكتورة رانيا المشاط، هدية تذكارية لرئيسة المجلس الدولي للسياحة والسفر WTTC، واصطحبتها في جولة بالجناح المصري المشارك فى البورصة، حيث أعربت رئيسة المجلس عن إعجابها بالجناح وما يحتوي عليه من تكنولوچيا تفاعلية جذبت زوار المعرض اليه.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك