110 ملايين دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وأوغندا خلال 2020 - بوابة الشروق
الخميس 22 أبريل 2021 8:15 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

برأيك.. هل تنجح الدولة في القضاء على «التوك توك» بعد حملتها لاستبداله بسيارة «ميني فان» ؟

110 ملايين دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وأوغندا خلال 2020

محمد المهم
نشر في: الخميس 8 أبريل 2021 - 12:05 م | آخر تحديث: الخميس 8 أبريل 2021 - 12:05 م

قال المستشار تجاري سيف، رئيس المكتب التجاري المصري في كمبالا، إن حجم التبادل التجاري بين مصر وأوغندا بلغ نحو 110 ملايين دولار عام 2020، بحسب بيان وزارة الصناعة اليوم.

وأوضح أن قيمة الصادرات االمصرية بلغت نحو 101 مليون دولار، بينما بلغت قيمة الواردات نحو 9 ملايين دولار، مشيرا إلى أن صادرات المنتجات الغذائية للسوق الأوغندي بلغت العام الماضي نحو 18.1 مليون دولار مقارنة بنحو 15.6 مليون دولار عام 2019 محققة نسبة زيادة بلغت 16%.

وفي إطار جهود وزارة التجارة والصناعة لتعزيز الصادرات المصرية للأسواق الإفريقية، نظم المكتب التجاري المصري بأوغندا، زيارة لوفد من المجلس التصديري للصناعات الغذائية للعاصمة كمبالا لمتابعة الترتيبات الخاصة بإقامة أول معرض مصري متخصص في مجال المنتجات الغذائية والمقرر عقده خلال الأسبوع الأول من شهر يونيو القادم، وذلك بالتنسيق مع غرفة تجارة وصناعة أوغندا.

وقال أحمد مغاوري رئيس التمثيل التجاري، إن هذا المعرض يأتي في إطار خطة الوزارة لمضاعفة الصادرات المصرية إلى دول قارة أفريقيا من خلال تنظيم سلسلة من الفعاليات والزيارات خلال الفترة الحالية لتعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري مع الدول الأفريقية بصفة عامة ودولة أوغندا بصفة خاصة، وذلك بهدف تعريف المستهلك الإفريقي بالتطور الكبير الذي تشهده العديد من القطاعات التصديرية المصرية خلال المرحلة الحالية.

وأضاف أنه يجري حاليا بالتنسيق مع المجلس التصديرى للصناعات الغذائية اختيار الشركات المصرية المؤهلة للمشاركة بمعرض أوغندا التى تعمل في مجال تصدير المواد الغذائية التي يوجد عليها طلب كبير في السوق الأوغندي، مشيرا إلى أن هناك فرصة كبيرة لزيادة صادرات المواد الغذائية المصرية للسوق الأوغندي.

وأشار رئيس التمثيل التجارى إلى حرص مجتمع الأعمال المصري حاليا على دعم العلاقات التجارية الثنائية بين مصر وأوغندا على أساس تحقيق المنفعة المتبادلة، لافتا فى هذا الإطار إلى أنه يتم حاليا استيراد بعض مستلزمات الإنتاج للمصانع المصرية من أوغندا، الأمر الذى يعطي رسالة إيجابية للجانب الأوغندي برغبة مجتمع الأعمال المصرى فى دعم التعاون المشترك على أساس الثقة المتبادلة، وهو ما يحقق مصلحة الاقتصادين المصري والأوغندي، ومجتمعي الأعمال بالبلدين.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك