الخارجية البريطانية لـ«الشروق»: موقف الحكومة من الإخوان لم يتغير.. وتقرير جنكينز هو الأساس - بوابة الشروق
الجمعة 3 يوليه 2020 12:15 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

بعد تقرير مجلس العموم البريطانى

الخارجية البريطانية لـ«الشروق»: موقف الحكومة من الإخوان لم يتغير.. وتقرير جنكينز هو الأساس

وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون
وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون
كتب ــ محمد خيال:
نشر في: الثلاثاء 8 نوفمبر 2016 - 8:17 م | آخر تحديث: الثلاثاء 8 نوفمبر 2016 - 8:17 م

أكد متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية أن موقف الحكومة البريطانية من جماعة الإخوان المسلمين فى الوقت الراهن مبنى على تقرير لجنة جون جنكينز الخاص بالجماعة والذى أعلن عنه رئيس الوزراء البريطانى السابق ديفيد كاميرون فى ديسمبر الماضى».


ورد المتحدث باسم الخارحية فى تصريح خاص لـ«الشروق» على تقرير لجنة الشئون الخارجية بمجلس العموم البريطانى بشأن جماعة الإخوان، قائلا إن «هناك الكثير من وجهات النظر بشأن جماعة الإخوان المسلمين فى بريطانيا وأنحاء العالم، بما فى ذلك العديد من الأصوات التى يعكسها هذا التقرير الأخير».
وشدد على أن «موقف الحكومة البريطانية الحالى فى التعامل مع الجماعة يأتى استنادا إلى 18 شهرا من المراجعة المفصلة وقرار مجلس الأمن القومى بكامله، بما فى ذلك رئيسة الوزراء الحالية»، مضيفا «يظل ثابتا لم يتغير. فكما قال رئيس الوزراء ديفيد كاميرون فى ديسمبر 2015، العضوية فى جماعة الإخوان المسلمين مؤشر محتمل على التطرف، وسياستنا سوف تأخذ بعين الاعتبار غموض الإخوان المسلمين فيما يتعلق بالعنف، والتناقضات بين فكر الإخوان المسلمين وأفعالهم، وقيم ومصالح المملكة المتحدة».
وتابع المتحدث باسم الخارجية «يقدم تقرير لجنة الشئون الخارجية مساهمة مفيدة فى الحوار الواسع بشأن كيفية، وما إذا كان من الملائم، التواصل مع أشكال مختلفة من الإسلام السياسى فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا».
وقال «نحن نعرب عن امتناننا للجنة لمساندتها للمقاربة الدقيقة التى تتبناها وزارة الخارجية البريطانية تجاه الظاهرة الواسعة للإسلام السياسى»، لافتا النظر إلى ان الخارجية البريطانية سوف تتدارس التقرير بمزيد من التفصيل، وسترد على لجنة الشئون الخارجية فى وقت لاحق.
من جهة أخرى رحبت قيادات فى جماعة الإخوان فى لندن بالتقرير البرلمانى الذى اعتبروه «وثيقة مهمة سيعتمدون عليها فى مخاطبة الحكومات والبرلمانات الأوروبية»، وكذلك سيتقدمون بها كوثيقة ضمن المستندات المقدمة فى القضايا التى تقدموا بها ضد الحكومة المصرية أمام عدد من المحاكم الاوروبية.
وقال قيادى بالجماعة فى لندن لـ«الشروق» إن التقرير الجديد الصادر من لجنة العلاقات الخارجية فى مجلس العموم البريطانى «أعتبر أن جماعة بحجم الإخوان لا يمكن السيطرة على جميع أعضائها وأن العنف ليس سلوكا أصيلا فى منهجها الحركى»، بحد تعبير القيادى.
فيما كشف قيادى إخوانى بارز فى لندن كان من المشاركين فى اعتصام ميدانى رابعة العدوية والنهضة أن عضو مجلس العموم البريطانى «كريسبن بلونت» الذى قاد المناقشات الخاصة بالتقرير الأخير، كان قد زار اعتصام أنصار الرئيس المعزول فى ميدان رابعة العدوية فى مدينة نصر».
وتجدر الإشارة إلى ان بلونت كان قد كتب مقالا فى صحيفة الجارديان البريطانية فى أغسطس عام 2013 سرد خلاله تجربته خلال زيارة مقر اعتصام أنصار الرئيس المعزول وحديثه إلى عدد من المعتصمين هناك وقتها.
فى سياق ذى صلة قال القيادى الإخوانى إن محاولات الاتصال بين الجماعة والدكتور محمد البرادعى نائب رئيس الجمهورية السابق، من اجل الاستفادة بما وصفه بأنها شهادته التى كتبها فى بيان نشره أخيرا، تواجه صعوبة شديدة بسبب رفض البرادعى الزج باسمه فى هذا الشأن.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك