ما هي تعديلات حركة حماس على خطة بايدن والورقة الإسرائيلية؟ - بوابة الشروق
الثلاثاء 23 يوليه 2024 2:52 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

ما هي تعديلات حركة حماس على خطة بايدن والورقة الإسرائيلية؟


نشر في: الأربعاء 12 يونيو 2024 - 10:05 م | آخر تحديث: الأربعاء 12 يونيو 2024 - 10:08 م

أفادت مجلة "المجلة" السعودية، بأن حركة حماس تتمسك بـ"رفع الحصار" عن قطاع غزة وانسحاب القوات الإسرائيلية من محور فيلادلفيا في المرحلة الأولى من اتفاق وقف إطلاق النار.

جاء ذلك كما ورد في أحدث نسخة قدمتها حماس حول اتفاق وقف إطلاق النار بعد إجراء تعديلات.

واشترطت حماس دور لـ"أونروا" والأمم المتحدة وانضمام الصين وروسيا وتركيا إلى مصر وأمريكا وقطر كـ"جهات ضامنة" للاتفاق، مع الموافقة على خطة لإعمار غزة خلال 3-5 سنوات.

وتريد "حماس" ضمانات مكتوبة لوقف دائم لإطلاق النار وانسحاب القوات الإسرائيلية الكامل من قطاع غزة للموافقة على الاقتراح الذي يتضمن ثلاث مراحل، 42 يوما لكل من الأولى والثانية، واستمرار وقف النار خلال مفاوضات الانتقال من المرحلة الأولى إلى الثانية، لذلك نصت التعديلات صراحة على أن الاتفاق الإطاري مكون من 3 مراحل "متصلة ومترابطة".

وتضمنت الوثيقة التي تقع في خمس صفحات باللغة العربية، تعديلات "حماس" وحلفائها من الفصائل على الورقة الإسرائيلية التي كانت أسرائيل قد قدمتها يوم 27 مايو الماضي وتبناها الرئيس الأمريكي جو بايدن في 31 مايو، وصدر قرار من مجلس الأمن بدعمها ومطالبة "حماس" بالموافقة عليها والتزامها هي وإسرائيل بتنفيذها.

• ما تعديلات حماس والفصائل؟

تضمنت التعديلات عودة إلى وثيقة 6 مايو الماضي في بعض الأمور وإضافة عناصر جديدة بفعل التطورات الميدانية. وهنا أهم التعديلات:

1- في المرحلة الأولى، التي تستمر 42 يوما كما كانت سابقا وتشمل الوقف المؤقت للعمليات العسكرية من قبل الطرفين وانسحاب القوات الإسرائيلية شرقا وبعيدا عن المناطق المكتظة بالسكان بمحاذاة الحدود في جميع مناطق قطاع غزة، أضيفت جملة "بما في ذلك محور فيلادلفيا"، ووادي غزة، ومحور نتساريم، ودوار الكويت.

2- إضافة إلى التمسك بوقف الطيران العسكري والاستطلاع يوميا 10 ساعات و12 ساعة خلال عملية التبادل وعودة النازحين إلى مناطق سكناهم، أضيفت عبارة "الانسحاب من محور فيلادلفيا".

3- تضمنت التعديلات أيضا اشتراط الانسحاب من محور فيلادلفيا ومعبر رفح "بشكل كامل".

4- في المرحلة الأولى أيضا، خفضت من 33 إلى 32 "عدد المتحجزين" الذين ستطلق "حماس" سراحهم من الأحياء والأشلاء والرفات بما يشمل النساء المدنيات والمجندات.

5- فصلت "حماس" بين ملفي: "إطلاق سراح هشام السيد، وأفيرا مانجستو، اللذين يعدان ضمن المحتجزين المتفق على إطلاقهم في المرحلة الأولى وإطلاق إسرائيل 47 أسيرا من صفقة جلعاد شاليط". نصت التعديلات: "في اليوم الـ22 يطلق الجانب الإسرائيلي جميع أسرى صفقة شاليط (دون ذكر رقم) الذين تمت إعادة اعتقالهم". وفي فقرة أخرى، تطالب بـ"تطبيق معايير ومفاتيح تبادل الأسرى على الأسيرين: السيد ومانجستو إن كانا أحياء". الهدف زيادة عدد الفلسطينيين المفرج عنهم.

6- تمسكت "حماس" بفقرة سابقة في ورقتها، ونصت: "عودة أوضاع الأسرى والمعتقلين في سجون ومعسكرات الاعتقال الإسرائيلية إلى ما كانت عليه قبل 7 أكتوبر 2023 بما في ذلك من تم اعتقالهم بعد هذا التاريخ".

7- كما تمسكت بدور "وكالة الأمم المتحدة لتشغيل وغوث اللاجئين" (أونروا).

8- كما طالبت بـ"توفير الكهرباء على مدار الساعة في جميع مناطق قطاع غزة".

9- طالبت بتحديد 50 جريحا عسكريا يوميا على الأقل يخرجون للسفر عبر معبر رفح للعلاج الطبي، بعدما أزالت إسرائيل العدد.

10- رفضت التعديلات إزالة إسرائيل عبارة "رفع الحصار"، ونصت فقرة في المرحلة الثانية، التي تستمر أيضا على 42 يوما، على "إنهاء الحصار الكامل عن قطاع غزة وفتح جميع المعابر الحدودية خصوصا معبر رفح وتسهيل حركة السكان والبضائع على مدار الساعة في جميع المناطق".

11- تمسكت أيضا بأن تكون الأمم المتحدة ضامنة، وأضافت الصين وتركيا وروسيا، إلى مصر وأمريكا وقطر، كـ"جهات ضامنة لهذه الاتفاقية".

ولدى حماس مخاوف من أن المقترح الحالي لا يقدم ضمانات صريحة بشأن الانتقال من المرحلة الأولى من الخطة، التي تشمل هدنة لستة أسابيع وإطلاق سراح بعض الرهائن، للمرحلة الثانية التي تتضمن وقفا دائما لإطلاق النار وانسحاب إسرائيل. لذلك نصت التعديلات صراحة على أن الاتفاق الإطاري مكون من 3 مراحل "متصلة ومترابطة".

- المرحلة الأولى (42 يوما):

1- التوقف المؤقت عن العمليات العسكرية من قبل الطرفين، وانسحاب القوات الإسرائيلية شرقا وبعيدا عن المناطق المكتظة بالسكان لتتمركز على الحدود في جميع مناطق قطاع غزة، بما في ذلك وادي غزة (محور نتساريم ودوار الكويت) على النحو الوارد أدناه.

2- الإيقاف المؤقت للطيران (العسكري والاستطلاع) في قطاع غزة يوميا لمدة 10 ساعات، ولمدة 12 ساعة في أيام تبادل المحتجزين والأسرى.

3- عودة النازحين داخليا إلى مناطق سكناهم والانسحاب من وادي غزة (محور نتساريم ودوار الكويت):

أ. في اليوم السابع (بعد إطلاق سراح 7 من المحتجزات الإناث) تنسحب القوات الإسرائيلية كليا من شارع الرشيد شرقا إلى شارع صلاح الدين، كما يتم تفكيك المواقع والمنشآت العسكرية في المنطقة كليا، والبدء في عودة النازحين داخليا إلى مناطق سكناهم (دون حملهم لأي نوع من السلاح أثناء عودتهم)، وتتاح للسكان الحركة بحرية في جميع مناطق القطاع ويتم دخول المساعدات الإنسانية عبر شارع الرشيد من أول يوم دون قيود.

ب. في اليوم الـ22، تنسحب القوات الإسرائيلية من وسط القطاع (خاصة محور "الشهداء"/نتساريم، ومحور دوار الكويت) شرق طريق صلاح الدين إلى منطقة بمحاذاة الحدود، كما يتم تفكيك المواقع والمنشآت العسكرية كليا، واستمرار عودة النازحين داخليا إلى أماكن سكناهم (دون حملهم لأي نوع من السلاح أثناء عودتهم) في شمال قطاع غزة، وتتاح للسكان الحركة بحرية في جميع مناطق قطاع غزة.

ج. بدءا من اليوم الأول يسمح بدخول كميات مكثفة ومناسبة من المساعدات الإنسانية ومواد الإغاثة والوقود (600 شاحنة يوميا على أن تشمل 50 شاحنة وقود، منها 300 للشمال) بما في ذلك الوقود اللازم لتشغيل محطة الكهرباء والتجارة والمعدات المدنية اللازمة لإزالة الركام، وإعادة تأهيل وتشغيل المستشفيات والمراكز الصحية والمخابز في جميع مناطق قطاع غزة، واستمرار ذلك في جميع مراحل الاتفاق.

- تبادل المحتجزين(ات) والأسرى:
خلال هذه المرحلة تطلق "حماس" سراح 33 محتجزا إسرائيليا (الأحياء وأشلاء/رفات الموتى) بما يشمل النساء (المدنيات والمجندات) والأطفال (دون سن 19 من غير المجندين) وكبار السن (فوق سن 50) والمرضى والجرحى المدنيين، مقابل عدد من الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية ومراكز الاعتقال، على النحو التالي:

أ. تطلق "حماس" سراح جميع المحتجزين الإسرائيليين الأحياء من النساء المدنيات والأطفال (دون سن 19 من غير المجندين)، مقابل أن تطلق إسرائيل سراح 30 من الأطفال والنساء مقابل كل محتجز(ة) إسرائيلي(ة) يتم إطلاق سراحهم، بناء على قوائم تقدمها "حماس" حسب الأقدم اعتقالا.

ب. تطلق "حماس" سراح جميع المحتجزين الإسرائيليين الأحياء من كبار السن (فوق سن 50 عاما)، والمرضى والجرحى المدنيين، مقابل أن تطلق إسرائيل سراح 30 أسيرا من كبار السن (فوق 50 عاما) والمرضى (على أن لا يزيد الباقي من محكوميتهم عن 15 عاما) مقابل كل محتجز(ة) إسرائيلي(ة)، بناء على قوائم تقدمها "حماس" حسب الأقدم اعتقالا.

ج. تطلق "حماس" سراح جميع المحتجزات المجندات الإسرائيليات اللواتي على قيد الحياة، مقابل أن تطلق إسرائيل سراح 50 أسيرا من سجونها مقابل كل محتجزة إسرائيلية يتم إطلاق سراحها (30 مؤبدا، و20 من ذوي الأحكام، على أن لا تزيد المدة المتبقية من محكوميتهم على 15 عاما)، بناء على قوائم تقدمها "حماس"، باستثناء عدد يتفق عليه من الأسرى (100 على الأقل) الذين ستتم مناقشتهم في المرحلة الثانية. يتم إخلاء سبيل عدد من الأسرى يتم الاتفاق عليه (50 على الأقل) من المحكوم عليهم بالمؤبد في الخارج أو في غزة.

- آلية تبادل المحتجزين(ات) والأسرى بين الطرفين خلال المرحلة الأولى:

أ. في اليوم الأول تطلق "حماس" سراح 3 محتجزات إسرائيليات مدنيات. في اليوم السابع تطلق "حماس" سراح 4 محتجزات إسرائيليات مدنيات أخريات. بعد ذلك، تطلق "حماس" 3 محتجزين إسرائيليين كل 7 أيام بدءا بالنساء (المدنيات والمجندات) وجميع المحتجزين(ات) الأحياء الواجب إطلاق سراحهم وذلك قبل تسليم الأشلاء/رفات الموتى. وخلال الأسبوع السادس تطلق "حماس" جميع المحتجزين(ات) المتبقين(ات) المشمولين في هذه المرحلة، وفي المقابل تطلق إسرائيل سراح العدد المتفق عليه من الأسرى الفلسطينيين من السجون الإسرائيلية، بناء على قوائم تقدمها "حماس".

ب. بحلول اليوم السابع ستقدم "حماس" معلومات عن عدد المحتجزين الإسرائيليين الذين سيتم إطلاق سراحهم خلال هذه المرحلة.

ج. في الأسبوع السادس (وبعد إطلاق سراح هشام السيد وأفيرا مانغستو واللذين يعدان من ضمن المحتجزين الـ33 المتفق على إطلاق سراحهم في المرحلة الأولى) يطلق الجانب الإسرائيلي سراح 47 أسيرا من صفقة شاليط والذين تمت إعادة اعتقالهم.

د. في حال لم يصل عدد المحتجزين(ات) الإسرائيليين(ات) ممن يجب إطلاق سراحهم في هذه المرحلة إلى عدد 33 يستكمل العدد من الأشلاء/رفات الموتى من الفئات نفسها الخاصة بهذه المرحلة. وفي المقابل تطلق إسرائيل سراح جميع النساء والأطفال (دون سن 19 من غير العسكريين) الذين تم اعتقالهم من قطاع غزة بعد 7 أكتوبر 2023 حيث يتم ذلك في الأسبوع السادس.

هـ. ترتبط عملية التبادل بمدى الالتزام ببنود الاتفاق، بما فيها إيقاف العمليات العسكرية من قبل الطرفين وانسحاب القوات الإسرائيلية وعودة النازحين داخليا ودخول المساعدات الإنسانية.

- المرحلة الثانية (42 يوما):

15- الإعلان عن استعادة الهدوء المستدام (توقف العمليات العسكرية والعدائية بشكل دائم) وسريانه قبل البدء بتبادل المحتجزين والأسرى بين الطرفين– جميع من تبقى من المحتجزين الرجال الإسرائيليين الموجودين على قيد الحياة (المدنيين والجنود)– مقابل عدد من الأسرى في السجون الإسرائيلية ومن المعتقلين في مراكز الاعتقال الإسرائيلية، والانسحاب الكامل للقوات الإسرائيلية من قطاع غزة.

- المرحلة الثالثة (42 يوما):

16- تبادل جميع أشلاء/رفات الموتى لدى الطرفين بعد الوصول والتعرف عليهم.

17- البدء في تنفيذ خطة إعادة إعمار قطاع غزة لمدة 3 إلى 5 سنوات بما يشمل البيوت والمنشآت المدنية والبنية التحتية المدنية مع دعم جميع تلك المتأثرة بموجب هذا البند تحت إشراف عدد من الدول والمنظمات بما في ذلك مصر وقطر والأمم المتحدة.

18- فتح المعابر الحدودية وتسهيل حركة السكان ونقل البضائع.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك