التصديري المصري: نسعى لزيادة الصادرات الغذائية إلى أكثر من 2.8 مليار دولار - بوابة الشروق
السبت 19 أكتوبر 2019 5:06 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بالتزامن مع عرض بيانها على البرلمان.. ما تقييمك لأداء حكومة مصطفى مدبولي؟

التصديري المصري: نسعى لزيادة الصادرات الغذائية إلى أكثر من 2.8 مليار دولار

حمادة بعزق
نشر فى : السبت 13 يوليه 2019 - 2:35 ص | آخر تحديث : السبت 13 يوليه 2019 - 2:35 ص
أكدت منار نصر، المدير التنفيذي للمجلس التصديري المصري التابع لوزارة الصناعة، أن حجم صادرات الصناعات الغذائية فى مصر يصل حاليا إلى 2.8 مليار دولار، فيما يصل حجم الصادرات التى تقوم على الأصل الزراعي إلى مليار جنية

وأشارت إلى أن المجلس التصديرى المصرى يسعى حاليا إلى مضاعفة حجم صادراتنا الغذائية والزراعية، بهدف خلق قدرات تنافسية للمنتجات الزراعية فى مصر فى الأسواق الخارجية.

جاء ذلك خلال اللقاء التعريفي للمنتجين الزراعيين بمحافظة أسوان، أمس الجمعة؛ للإعلان عن برنامج المنح السنوي لمشروع الغذاء للمستقبل، والذي يهدف إلى تعزيز الأعمال الزراعية فى الريف المصرى والممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الزراعية، والذى يستهدف 14 محافظة منها 7 بالوجة القبلي و7 بالوجه البحري.

وقالت المدير التنفيذى للمجلس التصديرى المصرى التابع لوزارة الصناعة، إن مشروع الغذاء للمستقبل، يهدف إلى تعزيز نظام تسويق المحاصيل البستانية في مصر، وتحسين قدرة صغار المزارعين والمصنعين ومجموعات المنتجين والمؤسسات العاملة في مجال المحاصيل عالية القيمة، من خلال نقل المعرفة الزراعية لتحسين قدرة المزارعين على إنتاج محاصيل بستانية عالية القيمة، بهدف تحسين القدرة التنافسية للتصنيع الزراعى فى مصر، كما سيعمل على مضاعفة الصادرات الزراعية، وتحسين وتجويد قيمة الصادرات الزراعية للمنافسة بالأسواق الخارجية مع خلق المزيد من فرص العمل وزيادة الدخول للفئات المحرومة، ويساهم أيضا المشروع فى تعزيز فكرة الأمن الغذائي في جميع أنحاء مصر.

وأضافت نصر أن المشروع الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية، ينفذ على مدار خمس سنوات، وسيقوم المشروع بزيادة متوسط الدخول لأكثر 120000 من صغار المزارعين ومضاعفة دخول 25000 من صغار المزارعين كحد أدنى وخلق 12000 وظيفة مستدامة في مجال الأعمال الزراعية و تحسين كفاءة استخدام الري لأكثر من 22000 هكتار والاستفادة من 10 مليون دولار أمريكي من خلال بناء شراكات مع المؤسسات المصرية والمنظمات الزراعية لتركيب أنظمة ري حديثة، وبناء مراكز لعمليات مابعد الحصاد، وإنشاء مرافق صغيرة ومتوسطة تخدم قطاع التصنيع الغذائي في مصر.

وكشفت أن المشروع يستهدف حاليا 11 ينتج محصولا زراعيا فى مصر، من خلال تجويد طرق وأسلوب المعاملات الزراعية لهذه المحاصيل لخلق قدرات تنافسية لها فى الأسواق الخارجية، من خلال تقديم الدعم الفني والإقراض والتسويق للمزارعين.

وقد اختتم اللقاء التعريفي، بتوقيع عقد شراكة تدعمه الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بين شركة شركة سبايسكنجدام وشركة الحكمة لتنمية المجتمع في أسوان لشراء 50 طناً من الريحان، كما تم توقيع ثلاث مذكرات تفاهم، مع المجلس التصديرى للصناعات الأغذية، الذي يمثل مظلة شركات تصنيع الأغذية في مصر، وثانيا مع شركة بريدج ، وهي شركة توريد موارد كيماويات زراعية، حيث من المقرر أن يقدم المشروع الدعم الفني في مجال الإنتاج ومعاملات ما بعد الحصاد، وتدريب شباب الخريجين وطلاب الجامعات لتمكينهم من المنافسة فى سوق العمل وإيجاد فرص عمل لهم، بالإضافة إلى توقيع مذكرة تفاهم مع جمعية الأسرة المصرية للتنمية في أسوان، وذلك لتوفير التدريب والمساعدة التقنية لتصميم منتجات القروض الزراعية مع إدارة مخاطر الائتمان.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك