نهى عابدين لـ«الشروق»: «الكنز2» تجربة مهمة فى حياتى.. وشيريهان مثلى الأعلى - بوابة الشروق
الثلاثاء 12 نوفمبر 2019 11:17 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما توقعك لنتائج منتخب مصر في كأس الأمم الأفريقية تحت 23 سنة؟

نهى عابدين لـ«الشروق»: «الكنز2» تجربة مهمة فى حياتى.. وشيريهان مثلى الأعلى

الفنانة نهى عابدين
الفنانة نهى عابدين
حوار ــ أسامة الكيلانى:
نشر فى : الأحد 13 أكتوبر 2019 - 10:19 م | آخر تحديث : الأحد 13 أكتوبر 2019 - 10:19 م

* الشخصية التى أجسدها فى الفيلم تختلف عن كل ما قدمته.. وقرأت كثيرا عن حياة الغجر
* هدفى الأساسى ليس البطولة والنجومية بقدر ما هو التأثير فى الناس
الإيرادات ليست مقياسا لنجاح العمل الفنى أو فشله

استطاعت الفنانة نهى عابدين أن تلفت الأنظار بتقديم شخصية الراقصة الغجرية «لواحظ»، فى فيلم «الكنز 2»، الذى نافس ضمن سباق موسم عيد الأضحى، والذى تعتبره محطة بارزة فى مشوارها.

وفى حوارها مع «الشروق» تحدثت نهى عابدين، عن تجربتها فى العمل مع المخرج شريف عرفة، وكيف كان تحضيرها لشخصية الغجرية، كما تتحدث عن دور الجارية فى مسلسل «الحرملك»، وتكشف أسباب اختيارها شيريهان لتكون مثلها الأعلى.

وقالت نهى عابدين: «من الأسباب جعلتنى اتحمس للمشاركة فى فيلم «الكنز2» فى مقدمتها أنه من إخراج شريف عرفة وتأليف عبدالرحيم كمال، كما أنه من بطولة نجوم كبار مثل محمد سعد وهند صبرى، ومحمد رمضان، يضاف إلى ما سبق، أن الشخصية التى أجسدها فى الفيلم جديدة تماما وتختلف عن كل ماقدمته».

* كيف كان تحضيرك لشخصية الراقصة الغجرية؟

ــ تقديم راقصة غجرية صعيدية تعيش فى أربعينيات القرن الماضى، تطلب القراءة كثيرا عن الغجر الذين عاشوا فى تلك الحقبة فى منطقة الصعيد تحديدا، وحاولت معرفة طريقة الرقص الخاصة بهم وشاهدت أيضا بعض الأفلام القديمة التى يظهر بها الغجر، بجانب السيناريو الذى كتبه عبدالرحيم كمال، كانت هناك بعض الملاحظات التى أضافها المخرج شريف عرفة أثناء التصوير والتى ساعدت فى خروج الشخصية بشكل مميز.

* إيرادات «الكنز2» بلغت حوالى 6 ملايين جنيه، وتجاوزت إيرادات «الفيل الأزرق» 100 مليون.. هل يشغلك سباق الإيرادات؟

ــ الإيرادات هى أحد العناصر المهمة التى تصنع نجاح الفيلم، ولكنها ليست المقياس الرئيسى للحكم على نجاحه أو فشله، بدليل أن هناك العديد من الأفلام حققت إيرادات مرتفعة لكنها لم تحتو على قيمة فنية حقيقية، ولم تترك أى بصمة عند الجمهور، وتم نسيانها بعد فترة، بينما هناك أعمال أخرى لم تحقق ايرادات كبيرة فى السينما، ولكن تم تصنيفها من ضمن أهم 100 فيلم فى تاريخ السينما المصرية، لذلك فالإيرادات ليست مقياس النجاح أو الفشل.

* قدمت دور الجارية «جومانة» فى مسلسل «الحرملك».. هل تجذبك الأدوار غير التقليدية؟

ــ التجربة كانت مختلفة لأن العمل لم يكن مصريا، بل كان يضم العديد من النجوم من جميع أنحاء الوطن العربى، كما أن الدور كان مختلفا وغير تقليدى، حيث تدور أحداث المسلسل فى فترة الحكم العثمانى، لذلك اعتبرت التجربة مفيدة وخطوة جيدة ساعدتنى فى تحقيق بعض الانتشار على مستوى الوطن العربى وخارج السوق المصرية.

*ماذا عن دورك فى فيلم «الهجام».. وماهو الموعد المقرر لطرحه؟

ــ الفيلم من بطولة عمر الشناوى وأحمد عبدالله محمود وإخراج كريم الشناوى، وأجسد فيه دور فتاة بسيطة تقع فى غرام أحمد عبدالله محمود الذى يعانى من ظروف صعبة فى حياته، وبعد ارتباطهما يحاولان مواجهة تلك الظروف فى ظل تصاعد الأحداث، أما بخصوص موعد طرحه، فلم يحدد حتى الآن، ولكننا انتهينا من تصوير البوسترات الخاصة بالفيلم.

* لماذا لم تكررى تجربة تقديم البرنامج بعد «فلفل شطة» الذى ينتمى لنوعية برامج المقالب؟

ــ البرنامج حقق نجاحا كبيرا لأنه كان ارتجاليا بالكامل، ولم نكن مقيدين بقالب معين للحلقة لذلك كان المشاهد يتابع الحلقة من أول دقيقة وحتى النهاية، لأن كل حلقة تختلف عن التى تسبقها بعكس كل برامج المقالب الموجودة، والتى يكون لها شكل ثابت فى كل الحلقات، مما يصيب المشاهد بالملل، ولم أكرر التجربة لأنه لم يعرض على شىء بنفس قوة «فلفل شطة»، كما لم أحب أن يتم تصنيفى كمقدمة لبرامج المقالب، لأن هدفى الأساسى أن أكون ممثلة وليس «بتاعة مقالب».

*بدأت مشوارك الفنى قبل 9 سنوات.. كيف تقيمين تجربتك حتى الآن؟

ــ أرى أن تجربتى تسير حتى الآن بخطى ثابتة، وهدفى هو تحقيق الانتشار بشكل تدريجى لكى أكون جديرة بالبطولة فى الوقت المناسب دون تسرع، لأنها عندما تأتى قبل موعدها «ملهاش لازمة».

* كيف تفكرين عند اختيار أدوارك.. هل تبحثين فقط عن التواجد أم عن الدور الجيد؟

ــ أبحث عن الاثنين، فأنا أحب الانتشار عن طريق الدور الجيد، ودائما تجذبنى الأدوار الجديدة والشخصيات المختلفة التى لم يسبق لى تقديمها مثل شخصية «لواحظ» فى «الكنز2»، حيث إن الممثل الجيد هو من يستطيع تقديم جميع الشخصيات والأدوار.

* متى تكونين مستعدة لتقديم البطولة المطلقة؟

ــ عُرِضَ علىَّ بالفعل بطولة بعض الأفلام لكنى لم أستسغها، كما أننى غير مهتمة بتقديم البطولة لأن هدفى هو أن أكون ممثلة جيدة، وهناك ممثلون عظماء كان لهم الأثر الكبير لكنهم لم يكونوا أبطالا، فهدفى الأساسى ليس البطولة والنجومية بقدر ما هو التأثير فى الناس.

* لماذا تعتبرين شيريهان مثلك الأعلى؟

ــ شيريهان مثلى الأعلى لأنها فنانة شاملة تجيد الغناء والرقص والتمثيل، كما أنها قدمت أصعب أنواع التمثيل وهو المسرح، وأحب جميع أعمالها بلا استثناء، وأكرر تجربتها بتقديم أعمال استعراضية، ولكن للأسف هذه النوعية لم تعد موجودة فى صناعة الفن حاليا.

* مشاركاتك السينمائية قليلة مقارنة بالدرامية.. فهل هذا الاتجاه اختيارى أم إجباري؟

ــ فى الحقيقة توجهى ليس إجباريا، ولكن عدد المسلسلات التى يتم إنتاجها أكثر من الأفلام، وأنا حريصة للغاية فى اختيار أدوارى، لذلك عدد المسلسلات التى تعرض تعطينى مساحة جيدة للاختيار أكثر من السينما.

*هل تفضلين العمل فى رمضان؟

ــ من المؤكد أن الأعمال الجيدة تفرض نفسها على المشاهد سواء فى رمضان أو خارجه، وهناك أعمال حققت نجاحا كبيرا خارج رمضان مثل «سابع جار» و«سلسال الدم» وغيرها الكثير.

* ماذا عن قلة ظهورك على الـ«سوشيال ميديا» على عكس معظم الفنانين والمشاهير؟

ــ للأسف أنا مقصرة جدا فى استخدام السوشيال ميديا بسبب تركيزى الشديد فى عملى، ورغم أن السوشيال ميديا أصبحت أكثر الوسائل التى تصنع الدعاية للفنانين، لكننى أعتقد أن أكثر ما يصنع الفنان هو أعماله الجيدة وليس عدد المتابعين، وهو تماما ما أسعى لتحقيقه، فإذا كانت السوشيال ميديا مهمة فأنا أرى أن تركيزى فى عملى أهم، كما أننى أفضل الخصوصية نوعا ما.

*أخيرا.. ما هو جديدك فى السينما والدراما؟

ــ فى السينما أشارك فى فيلم «الهجام» كما أشرت سابقا، أما فى الدراما أشارك فى مسلسلين كلاهما خارج رمضان هما «روحين فى زكيبة» بطولة حمدى الميرغنى و«اوس اوس»، و«شبر مية» بطولة أحمد السعدنى ونجلاء بدر، وهو مكون من 45 حلقة وسيعرض قريبا على «دى إم سى».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك