تدفقات سياحية من 5 دول على الساحل الشمالى نهاية الشهر الحالى - بوابة الشروق
الأربعاء 25 مايو 2022 2:30 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد طلب النادي الأهلي بإعادة مباراته أمام البنك الأهلي في الدوري العام؟

تدفقات سياحية من 5 دول على الساحل الشمالى نهاية الشهر الحالى

 طاهر القطان:
نشر في: السبت 14 مايو 2022 - 6:40 م | آخر تحديث: السبت 14 مايو 2022 - 6:40 م

أنور هلال: الساحل الشمالى يتصدر المشهد السياحى.. وطفرة كبيرة فى الخدمات خلال 4 سنوات
الإيطاليون أنعشوا السياحة فى مصر مع بداية العام الحالى.. وعودة الروس تعيد الاتزان للمقصد المصرى
يشهد الساحل الشمالى نهاية الشهر الجارى لأول مرة هذا العام تدفقات سياحية من 5 دول هى إيطاليا وكازاخستان والتشيك وبولندا وإنجلترا بمعدل 8 طائرات أسبوعيا، وهو مؤشر جيد يؤكد أن الساحل الشمالى سيتصدر الحركة السياحية الوافدة لمصر خلال الموسم الصيفى، وهو ما يؤكد أيضا أن السياحة المصرية على طريق التعافى بعد أن عانت لمدة تزيد على عامين متتالين من انحسار شديد بسبب تداعيات جائحة كورونا.
ومن المقرر أن تنطلق أولى الرحلات السياحية إلى الساحل الشمالى يوم 27 مايو الجارى لتتوالى بعدها الرحلات بصفة منتظمة، وذلك تبعا لتصريحات الخبير السياحى أنور هلال نائب رئيس جمعية مستثمرى السياحة بجنوب سيناء ووكيل أحد أهم كبار منظمى الرحلات الايطاليين بمصر.
وقال إن هناك جهودا مكثفة واهتماما كبيرا من القيادة السياسية والحكومة برئاسة الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء والقطاع السياحى الخاص بتأهيل الساحل الشمالى الغربى ومدينة العلمين الجديدة؛ ليكونا قبلة للسائحين من جميع دول العالم خاصة، أنه يتمتع بمقومات سياحية كبيرة لا توجد فى أى مقصد سياحى منافس فى العالم كله.. مشيرا إلى أن هناك مساعى قوية لمد الموسم السياحى بالساحل الشمالى ليكون 8 شهور من بداية أعياد الأيستر فى مارس حتى نهاية شهر أكتوبر والإجازات الدراسية؛ بالاضافة إلى مضاعفة الطاقة الفندقية التى تصل حاليا إلى 3 آلاف غرفة لتستوعب الحركة السياحية الوافدة إلى هذه المنطقة الواعدة.
وأضاف هلال أن الساحل الشمالى يشهد حاليا طفرة واضحة وتغير كبير فى البنية الاساسية والخدمات والمرافق مما يؤكد اهتمام الدولة بوضع هذه المنطقة الرائدة بقوة على خريطة السياحة العالمية وجذب المزيد من المستثمرين لإقامة مشروعات جديدة فى هذه المنطقة باعتبارها من المناطق الواعدة التى سيكون لها شأن كبير فى المستقبل القريب.
طالب هلال جميع المستثمرين والعاملين بالقطاع السياحى بضرورة استغلال الاهتمام الحكومى بهذه المنطقة وتوفير جميع الخدمات والترويج السياحى بقوة لها فى الخارج.. مشيرا إلى أن كل المؤشرات تشير إلى أن منطقة الساحل الشمالى ستتصدر المشهد السياحى وسيتغير وجهها الحقيقى خلال 4 سنوات من الآن خاصة انها تتمتع بمقومات تنافسية كبيرة يجب استغلالها أفضل استغلال أهمها قربها من معظم دول أوروبا «3 ساعات طيران فقط»، وقربها الشديد من 3 مطارات هى العلمين الجديدة ومرسى مطروح وبرج العرب، بالاضافة إلى تطبيق نظام الحوكمة فى كل الخدمات التى تتمتع بهذه المنطقة الواعدة سواء الخدمات الطبية والصحية والمعيشية وهو ما يشجع ويسهل العقبات أمام جميع السائحين وخاصة سياحة كبار السن التى تتطلب مزيدا من هذه الخدمات والتى بالطبع لا تتوافر فى كثير من المقاصد السياحية المنافسة لمصر.
وحول إشغالات الفنادق خلال شهر مايو الحالى والتوقعات بموسم سياحى صيفى مزدهر أوضح هلال أن الإشغالات الفندقية بجنوب سيناء والبحر الاحمر خلال شهر مايو الحالى ستتراوح ما بين 35% إلى 40 %% وهى نسبة مرشحة للزيادة لتصل إلى أكثر من 60 % خلال الفترة القادمة حال عودة السائحين الروس مجددا إلى المقصد السياحى المصرى والذين منعتهم ظروف الحرب الدائرة بين روسيا وأوكرانيا من الخروج والتمتع بإجازاتهم فى المقاصد السياحية التى يرغبون ويفضلون زيارتها بصفة دورية.. مؤكدا أن الحفاظ على الأسعار وعدم تدنيها يساهم فى تقديم خدمات جيدة ويحافظ على سمعة مصر السياحية.. لافتا إلى أن قيمة الدخل لأسعار إشغالات 40 % حال الحفاظ على الأسعار والالتزام بالحد الأدنى توازى قيمة الدخل لأسعار إشغالات 60 %.
وأشار الخبير السياحى أنور هلال إلى أن وزير السياحة والآثار وجه خلال لقائه مع السفير الإيطالى بالقاهرة ورئيس اتحاد شركات السياحة الإيطالية رسالة لمنظمى الرحلات الايطاليين بعدم الضغط على الفنادق المصرية فى الاسعار من أجل الحفاظ على جودة الخدمات المقدمة لجميع السائحين بصفة عامة ودفع مزيد من الحركة السياحية الوافدة لمصر من إيطاليا بصفة خاصة. لافتا إلى أهمية السوق الإيطالية باعتبارها إحدى الأسواق الرئيسية المصدرة للسياحة إلى مصر، حيث ظل على مدى السنوات القليلة الماضية فى قائمة العشر أسواق الرئيسية المصدرة للسياحة إلى مصر.
وأشار إلى أن هناك توقعات بزيادة التدفق السياحى وتوافد السائحين الإيطاليين بصورة أكبر خلال الفترة القادمة. لافتا إلى أهمية المقصد السياحى المصرى بالنسبة للسائح الإيطالى؛ حيث يعد مقصدا آمنا ولاسيما فى ظل ما تتخذه الدولة المصرية من إجراءات احترازية وضوابط السلامة الصحية لمواجهة تداعيات جائحة كورونا وتطبيقها بكل دقة وصرامة وبالشكل الأمثل الذى يضمن سلامة مواطنيها وسائحيها والعاملين بالقطاع السياحى.
قال إن الايطاليين أنعشوا السياحة فى مصر خاصة فى شرم الشيخ ومرسى علم؛ حيث بدأت إيطاليا مطلع الشهر الجارى فى تسيير رحلتين اسبوعيا إلى مدينة مرسى علم وأن شهرى مايو الحالى ويونيو المقبل سيشهدان حجوزات مبشرة من السوق الايطالية.. لافتا إلى أن مطار مرسى علم يستقبل أسبوعيا نحو 106 رحلات من مختلف دول العالم، غالبيتهم من الهولنديين والتشيك والألمان والبولنديين والإيطاليين.. كما استقبلت مرسى علم ما يقرب من 20 ألف سائح إيطالى خلال أبريل الماضى.


صور متعلقة


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك