راكب أمواج بريطاني يزور مصر قبل كوب 27 لزيادة الوعي بإمكانيات طاقة الرياح - بوابة الشروق
الأحد 3 يوليه 2022 4:12 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد عودة كيروش مديرا فنيا لمنتخب مصر؟

راكب أمواج بريطاني يزور مصر قبل كوب 27 لزيادة الوعي بإمكانيات طاقة الرياح

أ ش أ
نشر في: الثلاثاء 14 يونيو 2022 - 5:39 م | آخر تحديث: الثلاثاء 14 يونيو 2022 - 5:39 م

يزور راكب الأمواج الشراعي المحترف البريطاني لويس كراثرن، مصر، قبل مؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ COP27، وذلك لزيادة الوعي بإمكانيات طاقة الرياح في مصر ومنطقة الشرق الأوسط.

وذكرت مجلة "أر إي نيوز" الأسترالية المتخصصة في متابعة أخبار الطاقة المتجددة اليوم الثلاثاء، أنه من المقرر أن يقوم كراثرن بجولة في أبرز المناطق السياحية المصرية للترويج لقطاع الطاقة المتجددة في مصر، حيث من المقرر أن يزور خليج السويس وتفقد المجتمعات المحلية التي تستفيد من طاقة الرياح هناك.

وسينضم لسفير صناعة الطاقة المتجددة في جولته، كل من السفير البريطاني في مصر جاريث بايلي وفيصل عيسى مدير عام "ليكيلا باور" (وهي شركة للطاقة المتجددة).

ومن المقرر أن يزور الثلاثي مزرعة رياح "غرب بكر"، الواقعة شمال غرب رأس غارب، في خليج السويس، والتي أعلنت "ليكيلا" افتتاحها في مارس الماضي، وذلك للمشاركة مع الفريق المحلي للمزرعة في التأكيد على تأثير طاقة الرياح على اقتصاد المنطقة.

كما سيزور كراثرن مدرسة محلية في منطقة الجونة للحديث مع التلاميذ حول قوة طاقة الرياح من خلال عرضه لركوب الأمواج الشراعي.

وبحسب التقرير، سيستمتع كل من كراثرن وبايلي وعيسى أيضًا بموارد الرياح العالمية المستوى في مصر عبر ركوبهم الأمواج شراعيًا في مياه البحر في مصر خلال الرحلة.

وقال كراثرن: "إنه لشرف كبير أن أكون في مصر قبيل انعقاد مؤتمر (كوب 27) الذي يجمع شغفي بالتزلج الشراعي مع شغفي بالبيئة"، مضيفا أن "فرصة مناقشة مشروعات طاقة الرياح المتجددة مع المجتمعات التي ترى بالفعل الآثار الإيجابية التي يمكن أن تحدثها الطاقة المتجددة في هذا المجال، أمر مثير بالنسبة لي كداعم طويل الأجل لإمكانيات طاقة الرياح".

وأضاف سفير صناعة طاقة الرياح، أن "الجميع متحمس للإمكانيات المتاحة لمصر والمنطقة ككل، بدءا من تلاميذ المدارس إلى السكان المحليين العاملين في قطاع الرياح، وصولا إلى السفير البريطاني في مصر".

تجدر الإشارة إلى أن مصر تستضيف الدورة الـ27 من مؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية حول تغير المناخ (COP27)، خلال الفترة من 7 - 18 نوفمبر 2022 والذي يقام بمدينة شرم الشيخ، ويمثل فرصة هامة للنظر في آثار تغير المناخ في إفريقيا



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك