حريق كنيسة المنيرة.. ماذا نعرف حتى الآن عن الحادث الأليم؟ - محدث- - بوابة الشروق
الجمعة 7 أكتوبر 2022 4:19 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد مبادرة التبرع بأعضاء الجسد بعد الوفاة؟

حريق كنيسة المنيرة.. ماذا نعرف حتى الآن عن الحادث الأليم؟ - محدث-


نشر في: الأحد 14 أغسطس 2022 - 12:55 م | آخر تحديث: الأحد 14 أغسطس 2022 - 10:41 م

اندلع حريق هائل في كنيسة أبو سيفين بالمنيرة الغربية بإمبابة صباح اليوم، أسفر عن وفاة عدد غير محدد حتى الآن من المواطنين، وإصابة أكثر من 55 شخصا، نُقلوا إلى المستشفيات.
وتقدم الرئيس السيسي بالعزاء للضحايا واتصل هاتفيا بالبابا تواضروس، بطريرك الكرازة المرقسية، معربا عن تعازيه الحارة، كما وجه الأجهزة المعنية باتخاذ الإجراءات اللازمة تجاه الضحايا وأسرهم.
وتقرر صرف إعانات عاجلة ومساعدات لأسر الضحايا وللمصابين من محافظة الجيزة ووزارة التضامن الاجتماعي بالتنسيق مع الأزهر الشريف والجمعيات الأهلية.

ما هي أسباب الحادث؟

تبلغ للأجهزة الأمنية فى حوالى الساعة 9 صباح اليوم بحدوث حريق داخل كنيسة أبو سيفين بمنطقة المنيرة الغربية بالجيزة.
على الفور انتقلت قوات الحماية المدنية وتم السيطرة على الحريق وإخلاء المصابين والمتوفيين ونقلهم للمستشفيات ، كما أسفر الحريق عن إصابة ضابطين و3 أفراد من قوات الحماية المدنية.
وأسفر فحص أجهزة الأدلة الجنائية أن الحريق نشب بتكييف بالدور الثانى بمبنى الكنيسة، والذى يضم عدد من قاعات الدروس نتيجة خلل كهربائى وأدى ذلك لانبعاث كمية كثيفة من الدخان كانت السبب الرئيسى فى حالات الإصابات والوفيات.
ثم بدأت الحماية المدنية أعمال التبريد داخل مبنى الكنيسة، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية.

التحقيقات القضائية:

أمر النائب العام بتشكيل فريق تحقيق كبير للتحقيق في واقعة حريق كنيسة المنيرة بإمبابة، والذي انتقل على الفور لمعاينتها وبدء إجراءات التحقيق وستعلن النيابة العامة عن نتائجه كلما تسنى ذلك.

رد فعل سريع من الرئيس السيسي:

أجرى الرئيس عبد الفتاح السيسي، اتصالاً هاتفياً مع قداسة البابا تواضروس، لتقديم تعازيه في ضحايا حادث كنيسة المنيرة بالجيزة.

وأكد الرئيس السيسي، خلال الاتصال، على تقديم كل مؤسسات الدولة الدعم اللازم لاحتواء آثار هذا الحادث الأليم.

وعبر حسابه الشخصي بمواقع التواصل الاجتماعي، أعرب الرئيس عبد الفتاح السيسي، عن تعازيه لضحايا حادث كنيسة المنيرة بمحافظة الجيزة.

وأكد الرئيس السيسي، أنه يُتابع عن كثب تطورات الحادث الأليم بكنيسة المنيرة بمحافظة الجيزة.

وأضاف: "قد وجهت كل أجهزة ومؤسسات الدولة المعنية باتخاذ كل الإجراءات اللازمة، وبشكل فوري للتعامل مع هذا الحادث وآثاره وتقديم كل أوجه الرعاية الصحية للمصابين".

وأضاف: "وأتقدم بخالص التعازي لأسر الضحايا الأبرياء الذين انتقلوا لجوار ربهم في بيت من بيوته التي يُعبد بها".

حصر الوفيات والمصابين:

أعلنت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية رسميا أن الوفيات بلغت حتى 12:30 من ظهر اليوم 41 حالة و41 إصابة.

وقدم البابا التعزية في الضحايا مشيرا إلى أنه يتابع مع الأجهزة المعنية كافة الأمور المتعلقة بالحادث.

وقال البابا في تعزيته: "نتابع بكل الأسى الحادث الأليم الذي وقع صباح اليوم في كنيسة الشهيد العظيم مرقوريوس أبي سيفين بمنطقة مطار إمبابة، شمال الجيزة، ونحن على تواصل مستمر مع القيادات المحلية بالمحافظة ووزارة الصحة وكل المسؤولين. وإذ نعزي أسر الضحايا فإننا نصلي من أجل المصابين والمجروحين واثقين أن يد الله ترحمنا جميعا".

من جهته؛ وجه الدكتور خالد عبد الغفار وزير الصحة والسكان، بسرعة تقديم كافة الخدمات الإسعافية والطبية، لمصابي حادث الحريق.

وأكد الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، الدفع بـ 30 سيارة إسعاف لموقع حادث الحريق، وتم نقل 55 حالة إلى مستشفيي (إمبابة العام، والعجوزة)، وجار التعامل مع الحالات المصابة، وحصر حالات الوفاة.

وأشار «عبدالغفار» إلى رفع حالة الاستعداد بمستشفيات محافظتي الجيزة والقاهرة، مشيرًا إلى توافر جميع فصائل الدم وأدوية الطوارئ في جميع المستشفيات التي استقبلت المصابين.

ونوه «عبدالغفار» إلى أنه تم إبلاغ الإسعاف بوقوع الحريق في تمام الساعة الـ 8:57 دقيقة، وعلى الفور تحركت أول سيارة إسعاف من أقرب تمركز بمنطقة مطار إمبابة، ووصلت لموقع الحادث في تمام الساعة الـ 8:59 دقيقة، ثم توالى وصول باقي السيارات.

إعانات عاجلة للضحايا من جهات مختلفة منها الأزهر:

قامت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي بزيارة مصابي حادث كنيسة أبو سيفين بإمبابة والذين تم نقلهم لمستشفي العجوزة وإمبابة العام من أجل الاطمئنان علي حالتهم الصحية.

وتقرر صرف مبلغ 50 ألف جنيه فى حالة وفاة رب الأسرة ومبلغ 25 ألف جنيه فى حالة وفاة أحد أفراد الأسرة ومبلغ 5 آلاف جنيه لكل حالة إصابة ودعم أسر الضحايا لمدة عام مع صرف معاش شهرى للأسر التى فقدت عائلها بالإضافة إلى تقديم كافة أوجه المساعدات التى تحتاجها الأسر المنكوبة.

كما تقرر صرف 50 ألف جنيه أخري لأسر الضحايا من قبل الأزهر الشريف والجمعيات الأهلية.

وأكد اللواء أحمد راشد، أن المحافظة بكامل أجهزتها في حالة استنفار للتعامل مع تداعيات الموقف، مؤكدا تقديم الرعاية الصحية اللازمة للمصابين والاطمئنان عليهم حتى تمام شفاءهم.

وحرص محافظ الجيزة على تفقد حالة المصابين بمستشفى العجوزة؛ للوقوف على حالتهم، مشدداً على تلقي المصابين لسبل الرعاية اللازمة لهم على أكمل وجه، مؤكداً على تقديم الدعم الكامل لأسر المتوفين والمصابين.

وقد كلف محافظ الجيزة، مديرية التضامن الاجتماعي بصرف إعانة عاجلة بقيمة 50 ألف جنيه لأسر المتوفين و10 آلاف جنيه لأسر المصابين.

النيابة العامة تنتهي من مناظرة كل جثامين الضحايا

وقال النائب العام المستشار حمادة الصاوي، إن النيابة العامة انتهت من مناظرة كل جثامين ضحايا حريق كنيسة الشهيد العظيم فيلوباتير مرقوريوس أبو سيفين بإمبابة، ولم تلحظ فيها إصاباتٍ ظاهرة دالة على أمور أخرى خلاف الاختناق.

وأضاف النائب العام خلال معاينة موقع الحادث الكنيسة أن فريق التحقيق انتقل برفقة الطبيب الشرعي، وأجرى توقيع الكشف الطبي الظاهري على الجثامين؛ وقوفًا على سبب الوفاة.

وأشار النائب العام إلى أنه وجَّه بسرعة إنهاء إجراءات الصفة التشريحيَّة وتسليمها فورًا لذويهِم لدفنِها، وإنه حتى هذه الساعة توفي من جرَّاء الحادث (41) شخصًا، وأصيب (16)، من بينهم ضابطان وفردا شرطة.

وتابع أن النيابة العامة انتهت من سؤال (14) مصابًا سمحت حالتهم الصحية بسؤالهم، مشيرًا إلى أن شهود بموقع الحادث أشاروا إلى أن سبب الحريق ماسٌّ كهرُبائي بجهاز لتوليد الكهرُباء، والنيابة العامة ندبت الإدارة العامة لتحقيق الأدلة الجنائية لرفع الآثار لبيان سبب الحادث وكيفية وقوعِهِ.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك