لمواجهة أي كوارث.. تشكيل لجنة لتطهير مخرات السيول بسمالوط استعدادًا لاستقبال الشتاء - بوابة الشروق
الجمعة 22 أكتوبر 2021 3:34 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد مقترح التبرع بالأعضاء بعد الوفاة؟

لمواجهة أي كوارث.. تشكيل لجنة لتطهير مخرات السيول بسمالوط استعدادًا لاستقبال الشتاء

ماهر عبد الصبور
نشر في: الخميس 14 أكتوبر 2021 - 2:19 م | آخر تحديث: الخميس 14 أكتوبر 2021 - 4:06 م

أعلن عماد حسن، القائم بأعمال رئيس مدينة سمالوط بمحافظة المنيا، بتكليف الدكتور خلف ممدوح التوني نائب رئيس مدينة سمالوط، يرافقه هلال الجبالي رئيس قرية بني خالد بمتابعة الحالة العامة بعدد من مخرات السيول الصناعية، شملت مخر جبل الطير البحرية، ومخر جبل الطير القبلية، ومخر قرية السرارية الطبيعي، وذلك بالتنسيق مع هندسة الري التابعة للمركز استعدادًا لفصل الشتاء، ولما شهده المركز ومناطق متفرقة من محافظة المنيا من سقوط أمطار ورعد وبرق خلال اليومين الماضيين.

وأكد نائب رئيس مدينة سمالوط، أنه تم مراجعة التجهيزات والاحتياجات المطلوبة وتوفيرها، وتجهيز المعدات، والمولدات الاحتياطية لتوفير الكهرباء اللازمة للروافع وطلمبات الشفط، ووضع خطط للتعاون بين الوحدة المحلية لمركز ومدينة سمالوط وشركة المياه والشرب والصرف الصحي من أجل الاستعانة بالمعدات والعمالة في المناطق الأكثر سخونة، والتي تشهد سقوط مياه الأمطار بكميات أكبر من غيرها، مع انتشار جميع أفراد فرق المتابعة الميدانية، وفرق التطهير، وفرق متابعة المحطات على جميع مواقع العمل حسب أولوية المواقع.

من جانبه أعلن المهندس مصطفى النعماني، رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحي بسمالوط عن رفع حالة الطوارئ، وحصر أعداد المعدات والعاملين بالشركة، وإعداد فرق عمل تكون جاهزة ومستعدة على مدار الـ 24 ساعة، وحصر النقاط الساخنة لتجمع مياه الأمطار بالمدينة، وخطط لتمركز المعدات والعمالة بتلك النقاط قبل المواعيد المتوقعة لسقوط الأمطار، والتي يتم الحصول عليها بشكل دائم من خلال التنسيق مع هيئة الأرصاد الجوية.

وكان اللواء أسامة القاضي محافظ المنيا، كلف رؤساء الوحدات المحلية بجميع المراكز بنطاق المحافظة، برفع درجة الاستعداد وسرعة التنسيق مع مديرية الموارد المائية والري بالمحافظة، لمواجهة أية أزمات طقسية وسيول خلال فصل الشتاء، بالإضافة لقيام الإدارة المركزية للموارد المائية والري بالمتابعة المستمرة واللحظية لمخرات السيول "طبيعية / صناعية"، والعمل على تطهير مجراها وإزالة أية عوائق موجودة بها لضمان سريان المياه من بدايتها وبمسارها حتى مكان الصرف النهائي، مع إيجاد البديل للغير صالحة وضرورة تقوية الجسور الضعيفة، وذلك ضمن خطة المحافظة لاتخاذ التدابير اللازمة والاستعداد لمواجهة أي ظروف طارئة تؤدي لحدوث كوارث طبيعية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك