هل من الممكن تحقيق مناعة مدى الحياة ضد كورونا؟ - بوابة الشروق
الخميس 27 يناير 2022 2:11 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما هي توقعاتك لمشوار المنتخب المصري ببطولة إفريقيا؟


هل من الممكن تحقيق مناعة مدى الحياة ضد كورونا؟

سمر سمير:
نشر في: السبت 15 يناير 2022 - 2:07 م | آخر تحديث: السبت 15 يناير 2022 - 2:07 م

يستمر متحور "أوميكرون" في الانتشار على نطاق واسع في جميع أنحاء العالم، حيث أعرب مسؤولو الصحة والسلطات عن قلقهم إزاء الارتفاع المذهل في معدل الإصابة.

وفي هذا التقرير، تجيب "الشروق" حول تساؤل "هل من الممكن تحقيق مناعة مدى الحياة ضد كوفيد-19؟"، وذلك كما نشرها موقع "تايمز أوف إنديا".

• كيف يتذكر الجسم الفيروس؟

أظهرت الدراسات أن الأشخاص الذين يتعافون من فيروس كورونا يطورون استجابة مناعية قوية للفيروس، التي بدورها تحميهم من الإصابة مرة أخرى في المستقبل، ويشير هذا إلى أن جهاز المناعة في الجسم قادر على تذكر الفيروس.

ويمتلك جسم الإنسان خطين رئيسيين للدفاع، وهما المناعي الفطري والمناعي التكيفي، وتعتبر الاستجابة المناعية الفطرية هي خط الدفاع الأول الذي يبدأ في وقت مبكر عندما يتم التعرف على الجسيم الفيروسي، ويستمر هذا في تحفيز الخلية المضيفة على إطلاق بروتين يعيق تكاثر الفيروس، أو يمكن أن يشمل الجهاز المناعي لمحاولة إيقاف الخلايا المعرضة للخطر.

ومن ناحية أخرى، تستغرق الاستجابة المناعية التكيفية وقتا أطول في إثارة الاستجابة، وذلك لأن الجهاز المناعي يجب أن يتعرف أولاً على الفيروس الغازي قبل بدء هجوم متخصص، ومع ذلك فإن جهاز المناعة التكيفي بطيء ويمكن أن يستغرق عدة أيام قبل أن تقوم الخلايا البائية والخلايا التائية بأدوارها.

وبمجرد اكتشاف الفيروس والقضاء عليه، يتم تكوين خلايا الذاكرة T وB، التي تبقى نائمة حتى تتلامس مع نفس العامل الممرض، ولا يقتصر الأمر على التعرف على الجسيمات الفيروسية بشكل أسرع، بل ينتج عنها أيضًا تفاعلات أقوى، مما يوفر حماية طويلة المدى.

• كيف يختلف أوميكرون عن دلتا أو المتغيرات الأخرى؟

تمت برمجة الفيروسات للتحور ولابد أن تظهر متغيرات جديدة من وقت لآخر، وقد تختلف هذه المتغيرات الجديدة عن السلالة الأصلية من حيث الطفرات والخطورة.

لذلك، بالنظر إلى أن متغير أوميكرون نجد أنه يحتوي على أكثر من 30 طفرة في بروتين السنبلة نفسه، حيث قال العلماء إنه يمكن أن يتجنب المناعة التي يسببها اللقاح، وبالتالي يمكن أن ينتشر بمعدل سريع.

وبالمقارنة مع متغير دلتا، الذي يقال إنه قاد الموجة الثانية لفيروس كورونا في الهند، فإن المتغير الجديد أكثر قابلية للانتقال بأربع مرات، ولكنه أقل حدة.

• هل يمكن أن يمنحنا متغير أوميكرون مناعة مدى الحياة ضد فيروس كورونا ليكون بمثابة لقاحا طبيعيا؟

في الآونة الأخيرة، قدم الباحثون فكرة أن متحور أوميكرون يمكن أن يكون بمثابة "لقاحا طبيعيا"، حيث أيد البروفيسور إيان جونز، عالم الفيروسات بجامعة ريدينج، مؤخرًا، الفكرة التي تقول إنه مثل الإنفلونزا، ولا يشكل أوميكرون أي مخاطر على الأشخاص الأصحاء، وذكر أيضًا أن أوميكرون يمكن أن يعزز المناعة دون التسبب في مرض خطير.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك