مدرب إيطاليا يقلل من أهمية الرقم القياسي ويثني على لاعبيه - بوابة الشروق
الجمعة 22 نوفمبر 2019 8:43 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

مدرب إيطاليا يقلل من أهمية الرقم القياسي ويثني على لاعبيه

د ب أ
نشر فى : الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 5:58 م | آخر تحديث : الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 6:01 م

رغم تكرار رقم قياسي جرى تسجيله في الثلاثينيات من القرن الماضي، لم يبد روبرتو مانشيني المدير الفني للمنتخب الإيطالي لكرة القدم اهتماما كبيرا بهذا الإنجاز، وإنما انشغل بالثناء على لاعبي الفريق وحسم التأهل المبكر إلى نهائيات كأس الأمم الأوروبية (يورو 2020).

وتغلب المنتخب الإيطالي، الذي حسم تأهله بالفعل للنهائيات في وقت سابق، على منتخب ليشتنشتاين 5 / صفر مساء أمس الثلاثاء ضمن التصفيات ليكون الانتصار التاسع على التوالي للمنتخب الإيطالي ويعادل مانشيني بذلك الرقم القياسي المسجل باسم فيتورو بوتزو في الثلاثينيات من القرن الماضي.

وقال مانشيني "لست مهتما بالرقم القياسي للانتصارات المتتالية... سيحمل الأمر أهمية أكبر إذا فزنا بلقبين في كأس العالم (مثلما حقق بوتزو في عامي 1934 و1938) ولقبا في الألعاب الأولمبية (1936).

وبعد حقبة بوتزو، توج المنتخب الإيطالي بلقب كأس العالم مرتين أخريين في عامي 1982 و2006، لكنه توج باللقب الأوروبي مرة واحدة فقط في 1968 .

وكان المنتخب الإيطالي قد حسم بالفعل التأهل من صدارة المجموعة العاشرة إثر تغلبه على نظيره اليوناني 2 / صفر يوم السبت الماضي، وهو ما منح مانشيني الفرصة لإجراء العديد من التغييرات في تشكيل الفريق أمام ليشتنشتاين.

وشارك جيوفاني دي لورينزو مدافع نابولي للمرة الأولى ضمن التشكيل الأساسي للمنتخب الإيطالي، كما شارك اللاعب الواعد ساندرو تونالي لاعب خط وسط بريشيا في الدقائق الأخيرة من المباراة.

وقال مانشيني "سيحصل اللاعبون على فرص أخرى، سنسعى لتطوير الفريق ثم نرى ما سيحدث. سعيد للغاية بالعلاقة الجيدة التي ترب بين اللاعبين."

وقدم حارس المرمى المخضرم سالفاتوري سيريجو، الذي شارك بدلا من الحارس الشاب جيانلويجي دوناروما، عرضا رائعا حيث أنقذ شباكه من أكثر من كرة خطيرة من دينيس سالانوفيتش المتألق في صفوف ليشتنشتاين.

وسجل أندريا بيلوتي مهاجم تورينو ثنائية في مباراة أمس، وهي الثانية له في فادوز عاصمة ليشتنشتاين، وقد فضل مانشيني الدفع به على حساب شيرو إيموبيلي لاعب لاتسيو.

وقال بيلوتي "أنا محظوظ أمام هذا الفريق (منتخب ليشتنشتاين). وسجلت هدفين كما فعلت في المرة السابقة (نوفمبر 2016). سعيد للغاية، وأكثر ما يسعدني هو الأداء بشكل عام. لقد فعلنا ما طلبه المدير الفني."

وأشار بيلوتي إلى أن المستويات يالتي يقدمها المنتخب الإيطالي تساعد على محو أثار صدمة الإخفاق في التأهل لكأس العالم 2018 .

وأضاف "يمكن ملاحظة تزايد الثقة بالمنتخب الإيطالي، نحن نعتزم تنفيذ كل تعليمات المدير الفني. فالفريق يتبع أفكاره. وقدمنا بعض العروض الجيدة على الملاعب، بعد ما حدث قبل عامين."

وقال بيلوتي إنه يخوض منافسة إيجابية مع صديقه وزميله إيموبيلي على مكان في الهجوم ضمن التشكيل الأساسي للمنتخب.

وشارك ستيفان الشعراوي، الذي رحل مؤخرا عن روما وانضم إلى شنغهاي يينخوا الصيني، في مباراة أمس وقد سجل هدفا للمنتخب وذلك لدى عودته إلى الفريق بعد غياب دام عامين.

كذلك يتوقع بعض مشجعي المنتخب الإيطالي عودة ماريو بالوتيلي، الذي شارك آخر مرة مع المنتخب قبل عام، في مباراة أمام المنتخب البولندي.

وعاد بالوتيلي إلى الدوري الإيطالي من جديد عبر الانضمام إلى بريشيا الصاعد حديثا للمسابقة بعد فترة قضاها بالدوري الفرنسي مع فريقي نيس ومارسيليا.

ويعد بالوتيلي أبرز مهاجمي إيطاليا في الأعوام الأخيرة، وقد سجل للمنتخب 14 هدفا خلال 36 مباراة.

ولا شك في أنه يأمل في العودة من جديد لصفوف المنتخب الذي يختتم مشواره في التصفيات في نوفمبر المقبل بلقاء منتخبي البوسنة والهرسك، وأرمينيا.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك