وزيرة التضامن: أزمة المعاشات تكمن في الاشتراك التأميني - بوابة الشروق
الخميس 2 ديسمبر 2021 9:30 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد قرار الفنان هاني شاكر نقيب المهن الموسيقية بمنع 19 من مطربي المهرجانات من الغناء؟

وزيرة التضامن: أزمة المعاشات تكمن في الاشتراك التأميني

هديل هلال
نشر في: السبت 16 أكتوبر 2021 - 9:40 م | آخر تحديث: السبت 16 أكتوبر 2021 - 9:40 م

قالت الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، إن وزارة المالية كانت تدير أموال المعاشات في إحدى السنوات الماضية وهو ما أدى إلى التشابك بين أموال المعاشات والموازنة، موضحة أن الوزارة كانت تستهدف استثمار تلك الأموال وضخها في المعاشات مرة أخرى.

وأضافت القباج، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «تحت الشمس»، الذي يقدمه الدكتور معتز عبدالفتاح عبر فضائية «الشمس»، مساء السبت، أن سداد الخزانة العامة للدولة لصالح هيئة القومية للتأمينات والمعاشات نحو 45 تريليون جنيه، جزء خاص بالدين السابق لدى وزارة المالية وآخر خاص بالدعم حتى يكتمل تطوير منظومة التأمينات بالكامل واستثمار أموالها.

وأشارت إلى فض التشابك بين وزارة المالية والهيئة القومية للتأمين وفقًا لقانون 148 لعام 2019، حتى تتعامل الهيئة كهيئة اقتصادية وتستثمر أموالها، معقبة: «كفى أن تتحمل الدولة الدعم في أكثر من قطاع كالدعم النقدي والخبز والمعاشات».

ولفتت وزيرة التضامن إلى أن أزمة المعاشات تكمن في الاشتراك التأميني الذي تبلغ قيمته بصورة أقل بكثير من الأجر الحقيقي، منوهة إلى أن تراكمات الأمر أدت إلى معاش ضعيف للمواطن لا يتمكن من العيش به.

وذكرت أن فض التشابكات وفقًا للقانون وإصلاح المنظومة التأمينية بالكامل وتحديد الأجر الحقيقي والحد الأدنى والأقصى، يُمكن التأمينات من استثمار أموالها، وتخصيص صندوق استثماري وآخر عقاري للتعامل كمنظومة اقتصادية مستقلة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك