كوربين يعتذر لأنصاره من حزب العمال عن الهزيمة في الانتخابات البريطانية - بوابة الشروق
الإثنين 20 يناير 2020 12:01 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل ستحرص على زيارة معرض القاهرة الدولي للكتاب هذا العام؟

كوربين يعتذر لأنصاره من حزب العمال عن الهزيمة في الانتخابات البريطانية

زعيم حزب العمال البريطاني المعارض جيريمي كوربين يتحدث في جلاسجو في صورة من أرشيف رويترز.
زعيم حزب العمال البريطاني المعارض جيريمي كوربين يتحدث في جلاسجو في صورة من أرشيف رويترز.
لندن - (د ب أ)
نشر فى : الإثنين 16 ديسمبر 2019 - 1:52 ص | آخر تحديث : الإثنين 16 ديسمبر 2019 - 1:52 ص

اعتذر جيريمي كوربين، زعيم حزب "العمال" البريطاني المعارض عن النتائج الكارثية لحزبه في الانتخابات العامة المبكرة التي جرت يوم الخميس الماضي، وشهدت فوز حزب المحافظين، بزعامة رئيس الوزراء بوريس جونسون بأغلبية كبيرة في البرلمان.

وفقد حزب العمال 59 مقعدا، فيما حصل حزب المحافظين على أغلبية 365 مقعدا في البرلمان المكون من 650 عضوا، بـ 6ر43 بالمئة من الأصوات، بموجب النظام الانتخابي البريطاني المعتمد على الدوائر الانتخابية.

ونقلت صحيفة "صنداي ميرور" الداعمة لحزب العمال عن كوربين قوله "كنت أريد توحيد البلاد التي أحبها لكنني آسف لأننا لم نحقق تقدما كافيا وأتحمل مسؤوليتي عن ذلك".

ووافق كوربين على الاستقالة أوائل العام المقبل.

وكتب في صحيفتي ( أوبزرفر) و(جارديان صنداي) يقول "الاستقطاب في البلاد بشأن بريكست يجعل حصول حزب على دعم انتخابي قوي على الجانبين أمرا أكثر صعوبة".

ولم يرض بعض السياسيين في حزب كوربين عن اعتذاره، مطالبين باستقالته الفورية.

وكتبت النائبة المخضرمة بحزب العمال هارييت هارمان عبر موقع تويتر أن كوربين "لم يبد (في رسالته لصحيفة ذا أوبزرفر) أي استعداد لفهم سبب تعرض حزب العمال لهذه الهزيمة الكارثية... يجب أن يستقيل جيريمي كوربين".

وروج جونسون لحملة "للانتهاء من بريكست" بينما عرض كوربين على الناخبين إجراء استفتاء ثان حول بريكست، لكنه قال إن حزب "العمال" سيبقى على الحياد بشأن النتيجة.

وكتب كوربين "أعتقد أننا دفعنا ثمنا لأن البعض ينظر إلينا باعتبارنا نحاول الظهور كمن يناصر الجانبين أو يسعى لإعادة إجراء الاستفتاء".

وتقبل جون ماكدونيل حليف كوربين المقرب وزميله في تيار اليسار اللوم على الهزيمة وقال إنه سيتنحى عن منصبه كوزير خزانة في حكومة الظل.

واتهم العديد من السياسيين الناشط المخضرم المناهض للعنصرية بالفشل في التعامل مع ملف معاداة السامية في حزب العمال المرتبط بالدعم الحماسي الذي يقدمه العديد من أعضاء الحزب للقضايا الفلسطينية.

وكتب كوربين /70 عاما/ في صحيفة (ذا ميرور): "كانت هناك حملة ضارية وحملة تخويف ضدنا".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك