موظفو البيت الأبيض يحزمون أمتعتهم للرحيل رفقة ترامب الغاضب المنعزل - بوابة الشروق
الثلاثاء 9 مارس 2021 12:33 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد سن قانون يلزم بتحديد النسل لحل مشكلة الزيادة السكانية؟

موظفو البيت الأبيض يحزمون أمتعتهم للرحيل رفقة ترامب الغاضب المنعزل

بسنت الشرقاوي
نشر في: الأحد 17 يناير 2021 - 10:47 ص | آخر تحديث: الأحد 17 يناير 2021 - 3:05 م

مع نهاية ​​أيام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المنتهية ولايته، يستعد موظفو البيت الأبيض لحزم أمتعتهم للمغادرة.

والتقطت عدسات صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، صورًا لموظفي البيت الأبيض وهم يحزمون رزمًا من الوثائق من مكتبة الرئيس الرئاسية، فيما لا يزال الرئيس دونالد ترامب غاضبًا ومعزولًا، وينفجر عند سماع أي اقتراح باستقالته مبكرًا، كما تقول المصادر.

ويأتي ذلك بينما ظل ترامب بعيدًا عن الأنظار يوم الخميس، ولم يصدر أي تصريحات، بينما أنجز الموظفون تحميل بعض الأشياء في شاحنات أمام البيت الأبيض.

وقال أشخاص من حول الرئيس لشبكة سي إن إن، إنه محاطًا بدائرة صغيرة من المخلصين فقط، وأنه قد انفجر مؤخرًا في محادثة غير رسمية بين مساعديه بشأن احتمال تنحيه مبكرًا.

وجرى النزوح الجماعي من البيت الأبيض على قدم وساق قبل حفل التنصيب الرسمي للرئيس المنتخب جو بايدن، يوم الأربعاء المقبل الموافق 20 يناير، حيث سحب المساعدون في البيت الأبيض صناديق مليئة بالصحف والأعمال الفنية وتمثال لنكولن، إلى عربات متحركة لنقلها خارجا.

وظهرت في بعض الصناديق نسخ من نيويورك بوست، وواشنطن بوست من فترة رئاسة ترامب، فيما ظهر صندوق آخر يحتوي على ما يشبه مضرب بيسبول تذكاري.

بعض الصناديق كانت مكتوب عليها "هدايا المكتبة الرئاسية"، لكن لم يحدد ترامب بعد خطته بعد انتهاء لرئاسة سواء فيما يخص ما إنشاء مكتبه الخاص إلى اختيار موقع مكتبة رئاسية محتملة.

وتم تأجيل بروفة تنصيب بايدن المقرر إجراؤها اليوم الأحد، بسبب مخاوف أمنية، وفي غضون ذلك، شوهدت شاحنات متحركة في حي كالوراما الراقي بالعاصمة، خارج منزل جاريد كوشنر وإيفانكا ترامب، فيما شوهدت إيفانكا وهي تغادر البيت الأبيض في سيارتها الخاصة.

يأتي ذلك بعدما اقتحم أنصار الرئيس ترامب مبنى الكابيتول الأمريكي، ومن ثم قاعة مجلس النواب، والتسبب في حالة من الفوضى وسقوط قتلى ومصابين، بسبب تشكيك ترامب في نزاهة نتائج الانتخابات الرئاسية.

وتم رفع الأسلاك الشائكة حول مبنى الكابيتول، حيث تواجد أكثر من 10000 جندي من الحرس الوطني لتحصين العاصمة، بتصبح أمريكا في حالة تأهب قصوى ردًا على التهديدات المتعددة لأنصار ترامب.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك