دراسة: أكثر من نصف كبار السن لا يستهلكون ما يكفي من البروتين للبقاء في صحة جيدة - بوابة الشروق
الأحد 5 أبريل 2020 3:10 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

دراسة: أكثر من نصف كبار السن لا يستهلكون ما يكفي من البروتين للبقاء في صحة جيدة

أ ش أ
نشر فى : الإثنين 17 فبراير 2020 - 9:52 ص | آخر تحديث : الإثنين 17 فبراير 2020 - 9:52 ص

كشفت دراسة حديثة أجريت من قبل معهد الحياة الصحية بجامعة شيفيلد، عن أن أكثر من نصف كبار السن في ساوث يوركشاير لا يستهلكون ما يكفي من البروتين للبقاء في صحة جيدة.

وقامت الدراسة، التي نشرت اليوم في طب الشيخوخة، بتقييم وجبات 256 من كبار السن تتراوح أعمارهم بين 65 و89 سنة في منطقة ساوث يوركشاير في بريطانيا.

ووجد الباحثون أن أقل من 50 % من المشاركين التزموا بتوصيات المملكة المتحدة الحالية باستهلاك 0.75 جرام من البروتين لكل كيلوجرام من وزن الجسم يوميا (حوالي 53 جراما للرجل و46 جراما للمرأة)، ومع ذلك، أشار الكثير من الخبراء إلى أن كبار السن يحتاجون إلى كمية أكبر من البروتين مقارنة بتوصيات المملكة المتحدة، حيث تشير المنظمات الدولية إلى استهلاك 1.2 جرام من البروتين لكل كيلوجرام من وزن الجسم يوميا.

وأثبتت الدراسة أن كبار السن يحتاجون إلى استهلاك 25-30 جراما من البروتين في كل وجبة من وجباتهم اليومية الثلاثة لتحفيز تخليق البروتين العضلي.

وقال الدكتور برنارد كورف، محاضر أول في علم الأورام والباحث الرئيسي في الجهاز الهضمي الجزيئي "نحن نعلم أن استهلاك البروتين، خاصة عندما يقترن بالتمرينات الرياضية، يساعد على إبطاء فقدان كتلة العضلات وقوتها التي تأتي مع تقدم العمر".

وأضاف: "عدم كفاية تناول البروتين يساهم في إهدار العضلات، ما يؤثر على الوظيفة البدنية ويزيد من خطر الإصابة بالوهن والوفيات من خلال السقوط، ويزداد هذا الخطر مرة أخرى في البالغين الأكبر سنا الذين يعانون من السمنة، والذين قد يكونون غير قادرين على ممارسة الرياضة أو الحركة بحرية، لأن وزنهم قد يخفي مشكلة".

ووجدت الدراسة أن اللحوم والأسماك ومنتجات الألبان ساهمت في 86 % من تناول البروتين للمشاركين، واقترح الباحثون أن المشاركين يمكنهم الاستفادة من زيادة البروتين اليومي، خاصة في الصباح عندما يكون الاستهلاك منخفضا.

وقالت الدكتورة إليزابيث ويليامز، محاضر أول في قسم التغذية البشرية: "كلفت مشاكل العضلات والعظام المملكة المتحدة ما يقدر بنحو 7 مليارات جنيه إسترليني سنويا، لذلك لم يكن الحفاظ على كتلة الجسم الخالية من الدهون في غاية الأهمية لحياة نشطة صحية كما نحن نعتقد"، متابعة "نحن نعلم أن الإرشادات الوطنية لا تعكس بالضرورة المتطلبات المتزايدة التي يحتاج إليها كبار السن للحفاظ على كتلة العضلات لديهم، لذا فإن الاستراتيجية المفيدة للأشخاص في منتصف العمر إلى الأكبر سنا هي تضمين مصدر للبروتين مع كل وجبة.

وأظهرت الدراسة أنه يمكننا الحصول على 32 جراما من البروتين من صدر الدجاج و 6 جرامات من البيضة، ويمكن لكبار السن بسهولة تعزيز تناولهم للبروتين عن طريق تناول وجبة فطور عالية البروتين أو بيضة وشريحة من الخبز المحمص البني ويجب أن يفكر الناس أيضا في تضمين مصادر البروتين المستدامة والنباتية في نظامهم الغذائي مثل الفول والعدس والتوفو والبازلاء".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك