أوروجواي تقسو على الإكوادور برباعية نظيفة في كوبا أمريكا - بوابة الشروق
الثلاثاء 16 يوليه 2019 5:29 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

من يفوز بكأس أمم أفريقيا؟

أوروجواي تقسو على الإكوادور برباعية نظيفة في كوبا أمريكا

د ب أ
نشر فى : الإثنين 17 يونيو 2019 - 2:05 ص | آخر تحديث : الإثنين 17 يونيو 2019 - 2:13 ص

استغل منتخب أوروجواي النقص العددي في صفوف منافسه الإكوادوري وحقق فوزا كبيرا عليه 4 / صفر مساء الأحد في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الثالثة بالدور الأول لبطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا) المقامة حاليا بالبرازيل.

وافتتح منتخب أوروجواي ، صاحب الرقم القياسي لعدد مرات الفوز بلقب البطولة برصيد 15 لقبا ، مسيرته في البطولة بالفوز الكبير ليتصدر المجموعة مبكرا انتظارا للمباراة الثانية في المجموعة والتي تقام اليوم الاثنين بين منتخبي تشيلي حامل اللقب واليابان.

وحسم منتخب أوروجواي المباراة تماما في شوطها الأول بثلاثة أهداف سجلها نيكولاس لوديرو وإدينسون كافاني ولويس سواريز في الدقائق السادسة و33 و44 مستغلا طرد خوسيه كوينتيروس مدافع الإكوادور في الدقيقة 22 .

وفي الشوط الثاني ، اكتفى منتخب أوروجواي بهدف آخر جاء من النيران الصديقة حيث سجله الإكوادوري أرتورو مينا عن طريق الخطأ في مرمى فريقه.

وشهدت المباراة العديد من حالات اللجوء لنظام حكم الفيديو المساعد (فار) ليعبر الحكم البرازيلي أندرسون دارونكو بالمباراة إلى بر الأمان رغم الالتحامات القوية والخشونة الزائدة التي شهدها اللقاء.

وجاءت بداية المباراة في غاية الإثارة وكاد المنتخب الإكوادوري يتقدم بهدف في الدقيقة الأولى من المباراة اثر خطأ في تمرير الكرة من دييجو جودين قائد منتخب أوروجواي استغله إينر فالنسيا وشكل خطورة فائقة على مرمى أوروجواي ولكن حارس المرمى فيرناندو موسليرا أنقذ الموقف وتصدى للمحاولة.

ورفض الحكم احتساب ضربة جزاء لمنتخب أوروجواي في الدقيقة الثالثة اثر لمسة يد من إينر فالنسيا داخل منطقة الجزاء حيث لجأ الحكم لنظام حكم الفيديو المساعد (فار) الذي أثبت عدم وجود خطأ.

وضغط منتخب أوروجواي في الدقائق التالية وترجم تفوقه إلى هدف مبكر في الدقيقة السادسة.

وجاء الهدف اثر هجمة سريعة تسلم منها سواريز الكرة ببراعة بعدما خدع أحد مدافعي الإكوادور ومرر الكرة عرضية إلى لوديرو الذي هيأ الكرة لنفسه ببراعة فائقة داخل حدود منطقة الجزاء متفوقا على اثنين من مدافعي الإكوادور ثم سددها قوية على يسار الحارس لتعانق الكرة الشباك.

وتصدى منتخب أوروجواي لمحاولات الإكوادور في الدقائق التالية لتسجيل هدف التعادل.

وألغى الحكم هدفا للأوروجوياني ناهيتان نانديز في الدقيقة العاشرة بداعي التسلل.

وتبادل الفريقان الهجوم في الدقائق التالية وشكل كل منهما خطورة على مرمى المنافس لكن دون النجاح في هز الشباك.

ونال خوسيه كوينتيروس مدافع الإكوادور في الدقيقة 20 للخشونة مع لوديرو أمام منطقة جزاء الإكوادور لكن الحكم لجأ إلى نظام حكم الفيديو المساعد (فار) لمشاهدة اللعبة بنفسه قبل أن يعود ليلغي البطاقة الصفراء ويشهر بطاقة حمراء مباشرة في وجه كوينتيروس في الدقيقة 22 .

وسدد سواريز الضربة الحرة لكنها ارتدت من الحائط البشري الدفاعي.

وعاند الحظ إدينسون كافاني مهاجم منتخب أوروجواي في الدقيقة 27 حيث تصدى الحارس الإكوادوري ألكسندر دومينيجيز لتسديدته وأخرجها ببراعة لركنية وصلت منها الكرة إلى لوديرو الذي سددها من حدود منطقة الجزاء ولكن الكرة ذهبت عاليا.

وحاول الكولومبي هيرنان داريو جوميز لإعادة الاتزان إلى دفاع الفريق بعد طرد كوينتيروس فدفع باللاعب بدرو فيلاسكو على حساب لاعب الوسط آنخل مينا.

وحرم القائم كافاني من هدف رائع في الدقيقة 32 اثر هجمة سريعة لأوروجواي وتمريرة عرضية من نانديز ولمسة ساحرة من كافاني بعقب القدم لكن الحارس لمس الكرة بيده قبل أن ترتد من القائم.

ونال كافاني المكافأة على جهده الرائع في الدقيقة التالية مباشرة اثر ضربة ركنية وصلت منها الكرة إلى منطقة جزاء الإكوادور وتنقلت بين أكثر من لاعب ثم هيأها جودين برأسه وقابلها كافاني بتسديدة خلفية مزدوجة في زاوية صعبة على يمين الحارس ليكون الهدف الثاني لأوروجواي.

وسنحت الفرصة أمام نانديز لتسجيل الهدف الثالث لأوروجواي في الدقيقة 35 لكنه سدد الكرة في متناول الحارس الإكوادوري.

وواصل المنتخب الأوروجوياني ضغطه الهجومي ونال الفريق المكافأة بتسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 44 .

وجاء الهدف اثر ضربة ركنية لعبها لوديرو وهيأها خوسيه مارتن كاسيريس برأسه لتصل إلى سواريز المتحفز بجوار حلق المرمى والذي لم يتردد في تسديد الكرة مباشرة إلى داخل المرمى ليكون الهدف الثالث لأوروجواي قبل انتهاء الشوط الأول.

واستأنف منتخب أوروجواي ضغطه الهجومي في الشوط الثاني ، وألغى الحكم هدفا لكافاني في الدقيقة 48 بداعي التسلل.

وواصل منتخب أوروجواي محاولاته الهجومية لكنها افتقدت للدقة المطلوبة والحدة التي كان عليها مهاجمو الفريق في الشوط الأول.

ونال الأوروجوياني خوسيه ماريا خيمينيز إنذارا في الدقيقة 63 للالتحام بقوة كبيرة مع جيفرسون أورجويلا.

ودفع أوسكار تاباريز المدير الفني للمنتخب الأوروجوياني بلاعبه جاستون بيريرو في الدقيقة 64 بدلا من نانديز.

كما دفع تاباريز باللاعب لوكاس توريرا في الدقيقة 75 بدلا من لوديرو الذي بذل جهدا كبيرا في المباراة.

وأسفر ضغط منتخب أوروجواي عن الهدف الرابع للفريق في الدقيقة 78 وذلك عبر النيران الصديقة حيث سجله أرتورو مينا عن طريق الخطأ في مرمى فريقه وسط ارتباك في الدفاع خلال هجمة خطيرة لمنتخب أوروجواي.

وشهدت الدقيقة 85 فرصة خطيرة ضائعة لمنتخب أوروجواي وسط توتر واضح لمدافعي الإكوادور لينتهي اللقاء بالفوز الكبير لأوروجواي.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك