وزير القوى العاملة يبحث مع السفير الألماني بمصر تطوير مراكز التدريب المهني - بوابة الشروق
الأحد 29 مارس 2020 10:20 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

وزير القوى العاملة يبحث مع السفير الألماني بمصر تطوير مراكز التدريب المهني

أحمد كساب
نشر فى : الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 2:08 م | آخر تحديث : الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 2:08 م

• جان نون: لدينا نقص في الشباب ونرحب بالكفاءات المصرية في العديد من المهن

بحث وزير القوى العاملة محمد سعفان، اليوم الثلاثاء، مع سيريل جان نون سفير جمهورية ألمانيا الاتحادية بالقاهرة، سبل التعاون بين الوزارة والجهات المعنية في مختلف مجالات عمل الوزارة.

وأكد سعفان عمق ومتانة العلاقات التاريخية بين مصر وألمانيا، مشيرا إلى أنها تشهد تطورا كبيرا في الفترة الحالية على كل المستويات السياسية والاقتصادية والثقافية والعلمية المتبادلة برعاية من الرئيس عبدالفتاح السيسي، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل لتحقيق المزيد من التعاون والدعم بين البلدين، ولاسيما في ظل جهود التنمية والتطوير المبذولة في مختلف المجالات، وخاصة أن ألمانيا شريك وداعم في نجاح دولة مصر الحديثة.

وأشار إلى أن وزارة القوى العاملة خلال المرحلة الحالية تعمل على دعم التدريب المهني، وبالتالي تحتاج إلى دعم كبير في هذا الشأن، مستعرضا أن الوزارة يتبع لها 38 مركزاً ثابتا للتدريب المهني، فضلا عن 13 وحدة تدريب متنقلة، وقد حققت تطورا كبيرا في مراكز التدريب المهني والوحدات المتنقلة.

ونوه سعفان إلى أن مصر تهتم في الفترة الحالية بفكر ريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة للشباب، مؤكدا أن ذلك يعطي الفرصة لتوفير فرص عمل متضاعفة في الفترة القادمة، كما هناك نظرة لا تقل أهمية عن ذلك بالتدريب المهني الجيد للشباب على المهن المستحدثة والتي يحتاجها سوق العمل الخارجي، الأمر الذي يؤدي بدوره لتوفير فرص عمل متجددة للشباب.

ولفت إلى أن مصر لديها أكبر محطة لتوليد الطاقة الشمسية بأسوان، كما سيتم العمل في الفترة المقبلة على تصدير هذه الطاقة للعديد من البلدان، الأمر الذي يحتاج إلى عمالة ذات خبرة مدربة تدريباً جيداً في هذا المجال.

ومن جانبه، قال السفير الألماني إن بلاده لديها نقص في الشباب العاملين بشكل عام، وعلى وجه الخصوص في بعض المجالات، مثل: الأطباء، والممرضات، والمهندسين، وأن مصر تمتلك هذه الكفاءات، فضلا عن السمعة الطيبة في هذه المهن على مستوى العالم، مرحبا بالمصريين في ألمانيا، مستطردا: "الفترة القادمة سيصل وفد ألماني يناقش كل هذه الأمور مع الحكومة المصرية".

وأشار جان نون إلى أن هناك قانون جديد تم إصداره في ألمانيا خاص بنظام العمل في الدولة، والذي أدى بدوره إلى تسهيل عمل المصريين في سوق العمل الألماني، وبالتالي أصبح لدينا قاعدة قانونية مهمة يسرت أوضاع المصريين العاملين بالدولة، موضحا أن السبب وراء هذا أن المصريين مدربين بشكل جيد على الأعمال التي يقوموا بها ولديهم الخبرة اللازمة للعمل وهو أحد أسباب التعاون بين البلدين.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك