الصحافة الإسبانية تسلط الضوء على خليفتي زيدان وكومان - بوابة الشروق
الأحد 20 يونيو 2021 6:10 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تقدمت للحصول على لقاح كورونا أو حصلت عليه بالفعل؟

الصحافة الإسبانية تسلط الضوء على خليفتي زيدان وكومان

وكالات
نشر في: الثلاثاء 18 مايو 2021 - 1:42 م | آخر تحديث: الثلاثاء 18 مايو 2021 - 1:42 م

تناولت الصحافة الإسبانية الصادرة الثلاثاء، من سيخلف زين الدين زيدان ورونالد كومان في ريال مدريد وبرشلونة، رغم عدم تأكيد الناديين بعد رحيلهما.

ووضعت صحيفة "آس" الرياضية صورة ضخمة للإيطالي ماسيميليانو أليجري والإسباني راؤول جونزاليس، وكتبت "أليجري.. راؤول، القرار الكبير".

وذكرت أن خبرة المدرب الإيطالي، 53 عامًا، تضعه المرشح الأوفر لخلافة زيدان، الذي يبدو أن حقبته الثانية مع الفريق الملكي قد اقتربت نهايتها، مع امكانية فشله في التتويج بأي لقب هذا الموسم.

وأشادت الصحيفة بما قدمه المدرب في مسيرته مع يوفنتوس، حين قاده للتتويج بلقب السكوديتو 6 مرات من قبل، إضافة لبلوغ نهائي دوري الأبطال مرتين.

بينما أكدت الصحيفة أن راؤول، 43 عامًا، يستعين بتاريخه كأحد أساطير النادي، إضافة لمعرفته الجيدة بكيفية إدارة الأمور داخل جدرانه، حيث أنه يقود حاليا فريق ريال مدريد كاستيا، كما أنه قاد فريق الشباب لتتوج بلقب الدوري.

في حين اهتمت صحيفة "سبورت" الكتالونية بمستقبل البرسا، وأكدت أن كومان أصبح خارج أسوار النادي أكثر من داخله، وأن تشافي هرنانديز هو المرشح الأوفر لخلافته.

ونشرت الصحيفة صورة لتشافي، 41 عامًا، لدى وصوله إلى برشلونة لقضاء عطلته قادما من قطر، حيث يقود هناك السد، وذكرت أنه ربما يتفاوض مع إدارة النادي على تولي مسؤولية البلاوجرانا الموسم المقبل.

وأوضحت أن المدرب الهولندي للفريق، الذي قاده في موسمه الأول للفوز بكأس الملك، بينما خرج البرسا تحت قيادته من ثمن نهائي دوري الأبطال وفشل في التتويج بالليجا، لا يعرف مستقبله مع النادي.

في المقابل امتدحت صحيفة "ماركا" مدرب أتلتيكو مدريد، دييجو سيميوني، الذي يقترب من التتويج بثاني ألقابه لليجا مع الفريق.

ونشرت الصحيفة صورة لـ"التشولو" مع الروخيبلانكوس وهو يؤازرهم أثناء مباراة الفريق الأخيرة أمام أوساسونا التي كان متأخرا فيها بهدف قبل أن يعوض تأخره لتعادل ثم انتصار ثمين.

وذكرت: "التشولو قدم للاعبين مفتاح الفوز خلال استراحة شرب المياه، وهي المحادثة التي أعادت الروح لأتلتيكو ليواصل مشواره نحو اللقب".

وأشارت إلى أن سيميوني استشاط غضبا بسبب إيقاف الحكم للمباراة لشرب المياه، لأن فريقه كان يضغط من أجل إدراك التعادل.

وأضافت أن المدرب قال للاعبين: "اهدؤوا، الهدف سيأتي"، وأضاف: "علينا أن نتحلى بالقوة الذهنية، إذا تعادلنا فسنربح المباراة".

ويحتاج أتلتيكو للفوز في مباراته الأخيرة على بلد الوليد للتتويج بالليجا، أو التعادل شرط سقوط ريال مدريد في فخ التعادل أيضا أمام فياريال، حيث يتفوق أتلتيكو بنقطتين عن الريال.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك