البيت الأبيض يسخر من معانقة الرئيسين الروسي والصيني في بكين - بوابة الشروق
الإثنين 17 يونيو 2024 12:28 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

البيت الأبيض يسخر من معانقة الرئيسين الروسي والصيني في بكين

وكالات
نشر في: السبت 18 مايو 2024 - 1:02 م | آخر تحديث: السبت 18 مايو 2024 - 1:02 م

سخر البيت الأبيض، من معانقة الرئيس الصيني شي جين بينج لنظيره الروسي فلاديمير بوتين، خلال زيارة الدولة التي قام بها الأخير هذا الأسبوع، مشيرا إلى أنه لم يلحظ تقدما ملموسا في العلاقات بين الطرفين.

وقال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي جون كيربي للصحفيين، ردا على سؤال بشأن دلالة الصورة التي جمعت الرئيسين: «تبادل العناق؟ حسنا، هذا لطيف بالنسبة لهما».

وأضاف: «أنا لست مؤهلا للحديث عن العاطفة الجسدية الشخصية بطريقة أو بأخرى. أعتقد أنني سأترك الأمر لهذين السيدين للحديث عن سبب اعتقادهما أن معانقة أحدهما للآخر أمر جيد».

ووصل بوتين الخميس، إلى بكين في زيارة دولة استمرت يومين، هي الثانية له إلى العملاق الآسيوي منذ أكتوبر 2023، وأتت في ظل تعزيز البلدين علاقاتهما الاقتصادية والتجارية منذ بدء العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا مطلع 2022، وفق شبكة سكاي نيوز.

وحذرت واشنطن، بكين من مغبة توفير دعم عسكري لموسكو، لكنها تؤكد في الوقت نفسه، أنها لم تر بعد دليلا على حصول ذلك، إلا أن الولايات المتحدة تعتبر أن الدعم الاقتصادي الصيني يتيح لروسيا تعزيز إنتاجها العسكري خصوصا الصواريخ والمسيّرات والدبابات.

وتمثل الصين شريان حياة أساسيا لروسيا في ظل العقوبات الغربية المفروضة على موسكو منذ عمليتها في كييف.

واعتبر كيربي أن الزيارة الأخيرة لبوتين لم تحمل مؤشرات على حصوله على دعم إضافي كبير، وأوضح: «لم نر أي أمر مفاجئ بالنسبة لنا من هذا الاجتماع».

لكنه تابع: «لن أقول إننا غير قلقين من هذه العلاقة وإلى أين تمضي»، مؤكدا أن واشنطن تراقب هذا الأمر.

وأشاد الرئيسان الروسي والصيني بالعلاقات المتنامية بين بلديهما لما تشكله من عامل استقرار وسلام في العالم.

وأكد الرئيس الروسي، أن العلاقات بين روسيا والصين ليست انتهازية وليست موجهة ضد أي أحد، وقال: «يشكل تعاوننا عامل استقرار على الساحة الدولية. معا ندعم مبادئ العدالة ونظاما ديمقراطيا عالميا يعكس الوقائع المتعددة القطب، ويكون مبنيا على القانون الدولي».

وأكد الرئيس الصيني لضيفه أن العلاقة بين بكين وموسكو مؤاتية للسلام، وقال إن "العلاقات بين الصين وروسيا لا تصب في مصلحة البلدين الكبرى فحسب، بل هي مؤاتية للسلام أيضا"، مؤكدا استعداده لتعزيزها.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك