إبراهيموفيتش يقود ميلان لتخطي كالياري بثنائية واستعادة صدارة الدوري الإيطالي - بوابة الشروق
الإثنين 8 مارس 2021 11:38 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد سن قانون يلزم بتحديد النسل لحل مشكلة الزيادة السكانية؟

إبراهيموفيتش يقود ميلان لتخطي كالياري بثنائية واستعادة صدارة الدوري الإيطالي

د ب أ
نشر في: الثلاثاء 19 يناير 2021 - 12:04 ص | آخر تحديث: الثلاثاء 19 يناير 2021 - 12:04 ص

استعاد ميلان صدارة الدوري الإيطالي لكرة القدم، عقب فوزه على مضيفه كالياري 2 / صفر، اليوم الاثنين، ضمن منافسات المرحلة الثامنة عشر من المسابقة.

وتقدم ميلان عن طريق زالاتان إبراهيموفيتش من ضربة جزاء في الدقيقة السابعة، قبل أن يضيف اللاعب ذاته الهدف الثاني في الدقيقة 52.

وشهدت المباراة تعرض أليكسيس سالماكرز لاعب ميلان للطرد في الدقيقة 74.

ورفع ميلان رصيده إلى 43 نقطة في صدارة الترتيب، بفارق ثلاث نقاط عن إنتر ميلان صاحب المركز الثاني.

على الجانب الأخر تجمد رصيد كالياري عند 14 نقطة في المركز السابع عشر.

وبدأت المباراة بضغط من جانب ميلان، الذي أراد مباغتة منافسه بتسجيل هدف مبكر، حيث بدأت تحركات النجم السويدي المخضرم زالاتان إبراهيموفيتش مستعينا بزميله الإسباني كاستييخو ومواطنه براهيم دياز إلى جانب اللاعب النرويجي الشاب بيتر هاوجي.

وفي الدقيقة السابعة احتسب الحكم ركلة جزاء لميلان، بعد عرقلة تعرض لها إبراهيموفيتش داخل منطقة الجزاء من ليكو جيانيس مدافع كالياري، ليترجمها النجم السويدي بنجاح في منتصف شباك الحارس أليسيو كراجنو.

وسدد ديفيد كالابريا كرة قوية من خارج منطقة الجزاء ليبعدها كراجنو ببراعة إلى ضربة ركنية لم تسفر عن جديد في الدقيقة 24.

وفي الدقيقة 31، تحرك كاستييخو من الجهة اليمنى ليلعب كرة عرضية وجهها إبراهيموفيتش برأسه لكن كراجنو أمسك بها.

وبمرور الوقت بدأ فريق كالياري في التحرر من الأسلوب الدفاعي واللجوء للهجوم على مرمى ميلان، مستعينا في ذلك بقائد خط الوسط البلجيكي راديا ناينجولان، إلى جانب الجناح جاستون بيريرو وزميله جواو جلفاو، والمهاجم جيوفاني سيميوني.

ورغم ذلك استمر ميلان في تشكيل الخطورة على مرمى كالياري، حيث سدد كالابريا كرة من داخل منطقة الجزاء، لكنها اصطدمت بالقائم الأيسر لمرمى كالياري في الدقيقة 36.

ولم تشهد باقي دقائق الشوط الأول أي جديد، ليطلق الحكم صافرة نهايته بتقدم ميلان 1 / صفر.

مع بداية الشوط الثاني، كثف ميلان من هجماته بحثا عن تسجيل هدف آخر يعزز به حظوظه في خطف النقاط الثلاث.

وفي الدقيقة 50 لعب هاوجي كرة عرضية ليوجهها إبراهيموفيتش بضربة رأس لكن كراجني أنقذها ببراعة.

وعاد ميلان ليسجل هدفا آخر عن طريق إبراهيموفيتش في الدقيقة 52، حينما تسلم كرة طويلة من ديفيد كالابريا ليتقدم نحو مرمى كالياري ويضع الكرة في الزاوية اليسرى لمرمى كراجني.

وبعد نزوله بديلا في الدقيقة 66، تعرض البلجيكي سالميكرز لاعب وسط ميلان للبطاقة الصفراء الثانية، بسبب تدخل قوي على أحد لاعبي كالياري، ليقرر الحكم إشهار البطاقة الحمراء في وجهه ليكمل ميلان المباراة بعشرة لاعبين.

وتواصلت المباراة بين محاولات كالياري للعودة في المباراة، فيما لعب ميلان بأداء خالي من التسرع، خاصة وأنه يخشى أن تتلقى شباكه هدفا وهو بعشرة لاعبين.

ولم تشهد باقي دقائق الشوط الثاني أي جديد، ليطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز ميلان 2 / صفر.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك