فيديو.. البحوث الإسلامية: حق تسمية المولود يجب أن يكون مكفولًا للأم - بوابة الشروق
الأحد 25 يوليه 2021 3:47 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع أن تكسر مصر رقمها التاريخي بتحقيق أكثر من 5 ميداليات أوليمبية في أولمبياد طوكيو؟

فيديو.. البحوث الإسلامية: حق تسمية المولود يجب أن يكون مكفولًا للأم

أحمد علاء
نشر في: السبت 19 يونيو 2021 - 7:50 م | آخر تحديث: السبت 19 يونيو 2021 - 7:50 م

قال الدكتور عد الله النجار عضو مجمع البحوث الإسلامية، إن حرمان الزوجة من استخراج شهادة ميلاد لطفلها كان اتجاهًا لا يتفق مع طبيعة الحق في التسمية، وهو حق تمثيل الذات.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع برنامج «صالة التحرير» الذي تقدمه الإعلامية عزة مصطفى على شاشة «صدى البلد» مساء السبت، أن حق تسمية المولود يعتبر من حقوق الله، لافتًا إلى أن الاسم يجب أن يتم اختياره وفقًا لشروط معينة لا سيّما فيما يتعلق بحق المجتمع.

وأشار إلى أن حق تسمية المولود يجب أن يكون مكفولًا إلى الأم وذلك لأن نسبة الطفل إلى الأم محققة، مؤكدًا أن فكرة حرمان الأم من حق استخراج شهادة الميلاد كان سببه منع النزاع المحتمل في المستقبل حول نسب الطفل.

وثمن النجار، الحكم الصادر عن المحكمة الإدارية العليا بحقها في استخراج شهادة ميلاده لطفلها، مؤكدًا أن هذا الأمر به إنصاف للطفل المولود قبل أن يكون إنصافًا للأم.

وكانت المحكمة الإدارية العليا قد قضت بأنه لا يجوز للزوج وأهله إهانة زوجته وحرمانها من حقها في استخراج شهادة ميلاد المولود، وأن الخلافات الزوجية أثناء الحمل لا تحرم الزوجة من حق المولود في أوراقه الثبوتية، وقد أصبح هذا الحكم نهائيًا وباتًا وغير قابل للطعن.

وذكرت المحكمة أن الإسلام جاء بإعزاز المرأة وإكرامها، ولزوم معاشرة الزوجات بالمعروف حقاً واجباً, وأن مرارة تجرُّع كؤوس الإهانة من الزوج وأهله تذهب بكل محبَّة للزوج في قلب زوجته فلا نعيم ولا راحة, وأن الزوجة تشارك الزوج حقها في استخراج شهادة ميلاد المولود وحصنتها ضد تعسف الزوج.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك