مسئولون أمريكيون: اتهامات نتنياهو لواشنطن تعيق جهود تجنب الحرب في لبنان - بوابة الشروق
السبت 13 يوليه 2024 3:47 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

مسئولون أمريكيون: اتهامات نتنياهو لواشنطن تعيق جهود تجنب الحرب في لبنان

آية صلاح
نشر في: الأربعاء 19 يونيو 2024 - 10:21 م | آخر تحديث: الأربعاء 19 يونيو 2024 - 10:21 م

أكد مسئولون أمريكيون، أن الخلاف الأخير بين رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والإدارة الأمريكية يعيق جهود التهدئة على الحدود اللبنانية وتجنب الحرب مع حزب الله.

وأمس، قال نتنياهو، في مقطع فيديو متحدثا باللغة الإنجليزية، إنه "من غير المعقول أن تقوم الإدارة الأمريكية في الأشهر القليلة الماضية بحجب الأسلحة والذخائر عن إسرائيل".

ونقل موقع "أكسيوس" الأمريكي عن 3 مسئولين في إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، القول إنهم قلقون من أن تؤدي تصرفات نتنياهو إلى مزيد من تآكل قوة الردع الإسرائيلية في المنطقة، خاصة في نظر الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله.

وقال مسئول أمريكي بارز: "لا يوجد شيء أفضل من إخبار حزب الله بأن الولايات المتحدة تحجب الأسلحة عن إسرائيل، وهو أمر كاذب، لجعل الحزب يشعر بالجرأة".

من جهته، قال نصر الله اليوم الأربعاء، إن الحزب لا يزال بإمكانه اجتياح الجليل إذا تصاعد الصراع.

بدوره، قال رئيس أركان جيش الاحتلال الإسرائيلي هرتسي هاليفي، خلال زيارة إلى الحدود الشمالية، إن الجيش لا يزال لديه قدرات لا يعرفها حزب الله.

• واشنطن تكذّب نتنياهو

وأشار البيت الأبيض إلى إيقاف شحنة واحدة فقط من الأسلحة منذ بدء الحرب، في حين تدفقت أسلحة بمليارات الدولارات دون عوائق، وأضافت المتحدثة باسم البييت الأبيض "نحن لا نعرف ما الذي يتحدث عنه (نتنياهو)".

ووفقا لـ"أكسيوس"، أثارت تصريحات نتنياهو غضب وصدمة فريق الرئيس بايدن. وقال بعض المسئولين الأمريكيين إن نتنياهو بدا "مضطربا".

ونتيجة لذلك، قرر البيت الأبيض إلغاء اجتماع أمريكي إسرائيلي رفيع المستوى حول إيران ولبنان كان من المقرر عقده غدا الخميس، وفقًا لمسئولين أمريكيين.

• قلق أمريكي من تصاعد الصراع

وأشار مسئولون أمريكيون إلى أنهم لا يفهمون هدف نتنياهو من التصريحات وما كان يأمل في تحقيقه بخلاف تسجيل نقاط سياسية على صعيد الداخل الإسرائيلي.

وتكهن بعضهم بأن تصريحات نتنياهو ربما كانت جزءا من منافسة على الثقة العامة مع وزير الدفاع يوآف جالانت، الذي من المتوقع أن يزور واشنطن الأسبوع المقبل لمناقشة سبل الإفراج عن شحنة الأسلحة المتوقفة مؤقتا.

وأضاف مسئولون أمريكيون أنهم يشعرون بقلق بالغ من أن إسرائيل وحزب الله يسيئان التقدير عندما يصعدان خطابهما، بينما يعتقدان أنهما قادران على تجنب حرب شاملة.

والتقى نتنياهو اليوم بوفد من أعضاء الكونجرس من الحزبين الجمهوري والديمقراطي بقيادة زعيم الأغلبية السابق في مجلس النواب ستيني هوير.

وقال نتنياهو في بيان إنه أبلغ الوفد بأنه "يقدر دعم الحزبين لإسرائيل" وأضاف أنه "يأمل أن يتم حل قضية الأسلحة في المستقبل القريب".

وأشار الموقع الأمريكي إلى نشر فيديو نتنياهو بينما كان مبعوث الرئيس بايدن، عاموس هوكشتاين، يتنقل بين تل أبيب وبيروت في محاولة لتهدئة القتال مع حزب الله.

وكان من المقرر أن يلتقي هوكشتاين بنتنياهو مساء أمس لإطلاعه على محادثاته مع المسئولين اللبنانيين ومناقشة سبل تجنب الحرب. وبحسب ثلاثة مصادر مطلعة، كان الاجتماع "سيئا".

وذكرت المصادر أن هوكشتاين والسفير الأمريكي لدى إسرائيل جاك ليو، وجدا نفسيهما يمضيان جزءًا كبيرًا من الاجتماع في إيصال رسالة قاسية إلى نتنياهو بشأن الأزمة التي أثارها رئيس الوزراء الإسرائيلي.

وقال مصدر مطلع إن هوكشتاين كذّب اتهامات نتنياهو بشأن حجب الولايات المتحدة للأسلحة، بينما ادعى نتنياهو أنه يبني تصريحاته على معلومات من وزارة الدفاع الإسرائيلية.

ورفض متحدث باسم وزير الدفاع يوآف جالانت التعليق على مزاعم نتنياهو قائلا "نأسف للتسريبات والتصريحات غير المسئولة".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك