إندبندنت: علماء أكسفورد يعكفون على تطوير لقاح جديد يستهدف متغير دلتا من كورونا - بوابة الشروق
الخميس 2 ديسمبر 2021 12:59 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد قرار الفنان هاني شاكر نقيب المهن الموسيقية بمنع 19 من مطربي المهرجانات من الغناء؟

إندبندنت: علماء أكسفورد يعكفون على تطوير لقاح جديد يستهدف متغير دلتا من كورونا

أ ش أ
نشر في: الثلاثاء 19 أكتوبر 2021 - 1:34 م | آخر تحديث: الثلاثاء 19 أكتوبر 2021 - 1:34 م

كشفت صحيفة الإندبندنت البريطانية، النقاب عن بدء العمل المبكر لتطوير نسخة جديدة ومعدلة من لقاح أكسفورد تستهدف متغير دلتا من فيروس كورونا.

وقالت الصحيفة، في تقرير عبر موقعها الإلكتروني اليوم الثلاثاء، أن أعضاء فريق الأستاذة سارة جيلبرت في جامعة أكسفورد، وهم نفس العلماء الذين يقفون وراء إنتاج لقاح أسترازينكا الذي تم طرحه لأول مرة في يناير الماضي، قد بدأ العمل على هذا اللقاح.

وقال مصدر للصحيفة البريطانية، إن اللقاح الجديد يجري تصميمه بحيث يكون هناك عقارا متاحا إذا لزم الأمر، مضيفة أن العلماء أصروا على أنه لا يزال هناك المزيد الذي يتعين القيام به لحماية البلاد بشكل أفضل، لا سيما في ظل وجود قطاعات كبيرة من السكان وبعض المجتمعات التي لا تزال غير محصنة بالكامل.

وتتزايد حالات متغير دلتا مجددا في جميع أنحاء المملكة المتحدة، وثبتت إيجابية الاختبارات لـ 49 ألفا و156 شخصا لكوفيد أمس الاثنين، بزيادة أسبوعية بنسبة 22% وهو أعلى رقم يسجل منذ نهاية الإغلاق. ويأتي الارتفاع في معدل الانتشار وسط تضاؤل ​​مستويات الحماية بين الفئات العمرية الأكبر سنا والمخاوف من أن طرح الجرعة المعززة يتم ببطء شديد.

ونسبت الصحيفة إلى البروفيسورة إليانور رايلي، وهي أخصائية المناعة في جامعة إدنبرة، قولها إن الميزة الأكبر ستكون المساعدة في إنهاء انتقال العدوى على نطاق واسع في المملكة المتحدة.

وأضافت أن برنامج الجرعات المعززة في الخريف في المملكة المتحدة، والذي سيشهد في النهاية تلقي 30 مليون بريطاني لجرعة ثالثة من اللقاح "من المرجح أن يكون له تأثير أكبر بكثير إذا كنا نستخدم لقاحا خاصا بدلتا".

وأشارت الصحيفة البريطانية إلى أنه نظرا للفعالية المستمرة للقاح الأصلي في الحماية من الاستشفاء والوفاة من كوفيد-19، يتبع العلماء في أكسفورد نهجا احترازيا لتطوير جرعة خاصة بالدلتا.

وقال مصدر أكسفورد إن تطوير اللقاح الجديد يمر "بالأيام الأولى جدا"، لكنه أصر على أنه لن يكون من الصعوبة بمكان إجراء التعديلات اللازمة.

ومع ذلك ، قال المصدر إنه حتى "التغييرات الطفيفة" التي أدخلت على عملية التصنيع نتيجة التحول إلى لقاح معدل يمكن أن تتسبب في تأخيرات كبيرة وتعيق الانتشار العالمي للجرعات المنقذة للحياة، في وقت لا يزال الملايين من الناس غير محصنين.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك