رامى يوسف بعد فوزه بـ«جولدن جلوب»: أنا جيمس بوند القادم - بوابة الشروق
الإثنين 30 مارس 2020 10:38 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

رامى يوسف بعد فوزه بـ«جولدن جلوب»: أنا جيمس بوند القادم


نشر فى : الخميس 20 فبراير 2020 - 1:29 ص | آخر تحديث : الخميس 20 فبراير 2020 - 1:29 ص

 نوران عرفة:
نفى الممثل الأمريكى من أصل مصرى رامى يوسف، الخبر الذى نشره موقع Page Six نقلا عنه، موضحا أنه لم يكن يمزح بشأن تلك التصريحات التى قدمها له، وأكد على أنه البطل القادم لسلسلة أفلام جيمس بوند.
ومن جانبه، قام «يوسف» بإعادة نشر الخبر، عبر حسابه الرسمى على تويتر؛ معلقا: «هذا هراء، لم أكن أمزح»؛ معلنا أن ما قاله كان صحيحا وليس من صنع خياله.
جاء رد «يوسف» بعد قيام الموقع الأمريكى بكتابة تصريحاته على أنها هزلية وساخرة، حينما تحدث عن العروض التى تنهال عليه بعد فوزه بجائزة جولدن جلوب الأخيرة، قائلا: «قدم لى الكثير من العروض ومن جميع الأفلام، هذا جنونى، فأنا جيمس بوند القادم» فى إشارة منه إلى أن القائمين على السلسلة الشهيرة قد تواصلوا بالفعل معه.

وفور تأكيد «يوسف» للخبر، قام عدد كبير من رواد تويتر بالسخرية منه وضم صوتهم إلى موقع «Page Six»؛ معبرين عن دهشتهم وحيرتهم تجاه تلك التصريحات، بينما لم يصدق بعضهم ما قاله حول إمكانية قيامه بهذا الدور الكبير، وخاصة أن جميع المؤشرات تدل على فيلم «لا وقت للموت ــ No Time To Die» المقبل، هو الجزء الخامس والعشرون والأخير من سلسلة أفلام العميل السرى البريطانى الشهير.

ومن جهة أخرى، كان البطل الإنجليزى الحالى للسلسلة دانييل كريج، قد أعلن أن الجزء الخامس والعشرين هو بمثابة الجزء الخامس والأخير بالنسبة إليه، حيث قال إنه يفضل قطع شرايينه على أن يقوم بهذا الدور مرة أخري؛ لوجود مشاهد صعبة تتطلب جهدا كبيرا لا يتناسب مع تقدمه فى العمر.
وعلى الرغم من رغبة منتجة العمل باربرا بروكولى، على أن يقوم «كريج» بإنهاء السلسلة بمفرده، إلا أنها أزالت الشكوك مؤخرا حول إسناد الدور إلى ممثلة (امرأة)، وأصرت على أن هذا الدور يجب أن يقوم به رجل، كما أضافت أنه من الممكن أن يجسده أى ممثل بغض النظر عن اللون والأصل العرقى، وهذه التصريحات قد تعطى مؤشرات قوية بإمكانية لعب «يوسف» لهذا الدور.
رامى يوسف، البالغ من العمر 28 عاما، هو ستاند أب كوميدى، نجح فى دخول عالم هوليوود، وحصل على جائزة جولدن جلوب ٢٠٢٠، كأفضل ممثل تلفزيونى عن عمل كوميدى أو موسيقى، عن المسلسل الذى يحمل اسمه «رامى ــ Ramy»، أمام نظيره الذى يتنافس معه على نفس الجائزة، النجم رامى مالك، الذى ظهر معه فى مسلسل «السيد روبوت ــ Mr. Robot».

جسد «يوسف» دور الشاب «رامى» فى المسلسل الكوميدى، «رامى ــ Ramy»، الذى أنتجته شركة «Hulu»، حيث قام بتأليفه حول حياته الشخصية، وتدور أحداثه فى ولاية نيوجيرسى، حول حيرته بين جذوره المصرية المسلمة وبين نمط الحياة فى أمريكا، ووضع الشباب فى مثل، والصراع بين معتقداته الإسلامية وأزمة الهوية، وما يتعرض له من صداقات وعلاقات جنسية.

وعن كتابته لفكرة المسلسل، أوضح «يوسف» فى حوار سابق له، أن الهدف من مسلسله، هو تخطى فكرة الأزمات التى يتعرض لها الشباب المسلم فى التأقلم مع المجتمع الأمريكى بثقافاته المختلفة.

وظهر «يوسف» فى المسلسل بأداء كوميدى، وقدم الصورة النمطية المغلوطة عن المسلمين، وكيف يتهم جميع المسلمين بالإرهاب، ولكن ما جعل أداءه مميزا، هو أنه على الرغم من سخرية السيناريو، إلا أنه حافظ فيه على مساحة من الاحترام لأصوله ومعتقداته، إذ يكرر طوال الوقت أنه مسلم وأنه مؤمن بوجود الله.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك