بعد رحيله.. تعرف على أبرز محطات الإبداع والنضال في حياة الشاعر مظفر النواب - بوابة الشروق
الأحد 3 يوليه 2022 7:50 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد عودة كيروش مديرا فنيا لمنتخب مصر؟

بعد رحيله.. تعرف على أبرز محطات الإبداع والنضال في حياة الشاعر مظفر النواب

أسماء سعد:
نشر في: الجمعة 20 مايو 2022 - 4:16 م | آخر تحديث: الجمعة 20 مايو 2022 - 4:16 م

حقق الشاعر العراقي الكبير مظفر النواب، الذي رحل عن عالمنا اليوم، بعد صراع طويل مع المرض بأحد مستشفيات الشارقة في الإمارات، رصيدا أدبيا مميزا، حيث امتاز بتفرد إبداعه كما وكيفا، واشتهر النواب بقصائده الشعرية اللاذعة والتي تسببت في أن يقضي معظم عمره في المنفى ليبدع قصائد شعرية شكلت محطات زاخرة في مسيرته الإبداعية.

- النشأة والبداية

شهد عام 1934 مولد مظفر عبد المجيد النواب بالعاصمة العرافية بغداد مسقط رأسه لعائلة أدبية اشتهرت بالثراء والإبداع في ألوان مختلفة من الأدب والشعر.

وجاء سبب التسمية لعائلته بلقب النواب نسبة إلى "النيابة" أي نائب الحاكم، حيث هاجرت عائلة جده من الهند أيام حكم العثمانيون إلى العراق.

وأظهر النواب سمات شعرية بداعية منذ سن مبكر، وذلك حين كلفه أحد أساتذته باستكمال بيت شعر فقام بذلك على أكمل وجه، وكان ذلك في المراحلة الابتدائية.

- تجربة فريدة

لمع نجم الشاعر العراقي الكبير منذ عام 1969، حينما أبدع قصيدة قراءة في دفتر المطر، وذلك قبل أن يحصد إعجاب الجمهور العربي بقصيدته "وتريات ليلية".

وامتاز أغلب شعر وإبداع مظفر النواب بالدفاع الصلب عن قضايا العرب القومية السياسية والاجتماعية وذلك قبل أن يصل ذروة مرحلة توجيه الانتقادات الحادة واللاذعة لمجموعة من النظم العربية الأمر الذي كلفه قضاء عقودا طويلة من الغياب في المنافي خارج وطنه العراق ليرحل عن عالمنا اليوم تاركا وراءه إرثا إبداعيا خالدا.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك