إنفاق 8.86 مليار جنيه على قطاعي الطيران والسياحة لمواجهة تداعيات كورونا - بوابة الشروق
الثلاثاء 27 يوليه 2021 7:53 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع أن تكسر مصر رقمها التاريخي بتحقيق أكثر من 5 ميداليات أوليمبية في أولمبياد طوكيو؟

إنفاق 8.86 مليار جنيه على قطاعي الطيران والسياحة لمواجهة تداعيات كورونا

وزارة المالية
وزارة المالية
سارة حمزة
نشر في: الأحد 20 يونيو 2021 - 4:11 م | آخر تحديث: الأحد 20 يونيو 2021 - 4:11 م
كشفت وزارة المالية، أن إجمالي ما تم إنفاقه على قطاعي السياحة والطيران لمواجهة تداعيات أزمة كورونا، بلغ 8.86 مليار جنيه، خاصة وأن الطيران والسياحة من أكثر القطاعات تضررا خلال أزمة كورونا، حيث تم دعم قطاع الطيران منذ مارس 2020 وحتى نهاية يناير الماضي، بـ5.468 مليار جنيه، ونحو 3.4 مليار لقطاع السياحة، وذلك وفقا لموازنة المواطن التي تصدر عن وزارة المالية على موقعها الإلكتروني.

ووفقا للموازنة، تم دعم قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة، منذ مارس 2020 وحتى نهاية يناير 2021، بنحو 731 مليون جنيه، تم إنفاق 439 مليون جنيه منها خلال العام المالي الماضي، و92 مليون جنيه خلال السبع شهور الأولى من العام المالي الحالي، كما تم دعم قطاع المقاولات خلال العام المالي الماضي بنحو 14 مليار جنيه.

وأصدر الرئيس عبدالفتاح السيسي فى مارس 2020، قرارا بتخصيص 100 مليار جنيه لمواجهة أزمة كورونا ودعم القطاعات الأكثر تضررا خلال الجائحة.

وقدم البنك المركزي العديد من المبادرات لدعم قطاع السياحة فى مواجهة تداعيات كورونا، حيث قرر في يونيو 2020، تخصيص شريحة بمبلغ 3 مليارات جنيه بضمان وزارة المالية من قيمة المبلغ المخصص لمبادرة تمويل الشركات السياحية بواقع 50 مليار جنيه لأغراض إحلال وتجديد المنشآت السياحية، وسداد الرواتب والأجور والالتزامات القائمة لدى الموردين وأعمال الصيانة للأنشطة السياحية بسعر عائد 5% (متناقص).

كما قام البنك المركزى مؤخرا بعمل عدة تعديلات تخص تلك المبادرات بتاريخ 15 فبراير 2021 و17 فبراير 2021 لمواجهة ازمة فيروس كورونا، التى كان لها أثر إيجابى متمثل فى: منح شركات السياحة مرونة أكبر؛ وذلك لعدم ربط قيمة التسهيلات الائتمانية الممكن منحها لتلك الشركات بفترة محددة، ليصبح قيمة القرض المزمع منحه بحد أقصى 30 مليون جنيه للعميل، وتصل إلى 40 مليون للشركة والأطراف المرتبطة، وهو ما يمنح شركات السياحة القدرة على سداد التزاماتها القائمة حاليا، وكذا التزاماتها المستقبلية حتى نهاية عام 2021 الجارى مما يعطى دعم أكبر لتلك الشركات.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك