توقعات بتثبيت «المركزي» أسعار الفائدة في اجتماع الخميس المقبل - بوابة الشروق
الأحد 25 أكتوبر 2020 1:01 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تساهم تعديلات قانون العقوبات الجديدة لتجريم التنمر في وقف وقائع الإساءة والإهانة في الشارع المصري؟

توقعات بتثبيت «المركزي» أسعار الفائدة في اجتماع الخميس المقبل

البنك المركزى المصرى
البنك المركزى المصرى
كتب- محمد المهم:
نشر في: الأحد 20 سبتمبر 2020 - 11:41 م | آخر تحديث: الأحد 20 سبتمبر 2020 - 11:41 م

«إتش سي» تتوقع انخفاض التضخم لـ5% في الربع الأخير
منى مصطفى: تحسن المؤشرات الاقتصادية وراء توقعات التثبيت
توقع عدد من المحللين في بنوك استثمار، أن يتجه البنك المركزى لتثبيت أسعار الفائدة خلال اجتماع لجنة السياسات النقدية الخميس المقبل، برئاسة طارق عامر، محافظ البنك المركزي، للمرة الخامسة على التوالى، في ظل استقرار التضخم عند معدلاته المستهدفة، وحفاظا على تنافسية أسعار الفائدة بالدول الناشئة، فيما توقع محلل من ضمن 6 محللين أن يخفض البنك المركزي أسعار الفائدة بنسبة 0.5%.
وأبقى «المركزي»، على أسعار الفائدة خلال اجتماعات إبريل ومايو ويونيو وأغسطس الماضيين عند 9.25% للإيداع و10.25% للإقراض، وذلك للمرة الرابعة على التوالي بعد قرار خفض الفائدة بـ3% في اجتماعها الطارئ منتصف مارس الماضي.
قالت مونيت دوس، محلل أول الاقتصاد الكلي وقطاع الخدمات المالية بشركة إتش سي، إن مستويات التضخم مازالت تحت السيطرة، حيث جاءت أقل بكثير من مستهدف البنك المركزي عند 9% (+/- 3%) للربع الرابع من 2020.
وتوقعت دوس أن يبقي البنك المركزي على أسعار الفائدة دون تغيير في اجتماعه المقبل المقرر عقده الخميس المقبل.
وانخفض معدل التضخم السنوى خلال شهر أغسطس الماضى إلى 3.6%، مقابل 4.6% فى يوليو الماضى، و6.7% خلال نفس الشهر من العام السابق، وفق بيانات الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء الصادرة في 10 سبتمبر الحالي.
كما توقعت محلل الاقتصاد في إتش سي أن ينخفض التضخم إلى 5% تقريبا في الربع الأخير من 2020، «أي أقل من توقعاتنا السابقة التي جاءت عند 6% تقريبا».
وترى منى مصطفى، مدير التداول بشركة العربية أون لاين، أن سيناريو التثبيت مازال هو الأقرب للتطبيق، خاصة مع ثبات العوامل المؤثرة، بل و شهد بعضها تحسنا طفيفا مثل معدلات التضخم، وسعر صرف الجنيه أمام الدولار، وتدفقات النقد الأجنبي، وتنافسية أسعار الفائدة بالدول الناشئة.
ويرى بنك جولدمان ساكس في تقرير حديث له أن المركزي سيعطي الأولوية لحماية تدفقات الأموال للبلاد، وبالتالي من غير المرجح أن ينتهج سياسات قد تؤدي إلى تعطيل تدفقات الاستثمار الأجنبي، بما في ذلك خفض أسعار الفائدة، وهو ما يدفعه لثبيت سعر الفائدة خلال الاثني عشر شهرًا القادمة على الأقل.
وتتوقع سارة سعادة، محلل الاقتصاد الكلي ببنك الاستثمار سى آى كابيتال، أن يثبت البنك المركزى أسعار الفائدة خلال اجتماع الخميس المقبل، مؤكدة أن التوقعات تشير إلى ارتفاع التضخم بنهاية العام لـ6% ما يشجع على التثبيت، إلى جانب الحفاظ على استثمارات الأجانب في أدوات الدين الحكومية.
وفي مطلع شهر سبتمبر الحالي، قال صندوق النقد الدولى فى وثائق اتفاق التمويل السريع لمصر، إنه من الأفضل التوقف مؤقتًا عن التيسير النقدي حتى يصبح تأثير الخفض الأخير لأسعار الفائدة أكثر وضوحًا.
وتوقعت منى بدير محللة الاقتصاد الكلى لدى بنك الاستثمار برايم، أن يبقى البنك المركزى على أسعار الفائدة دون تغيير فى اجتماع لجنة السياسات القادم، تماشيا مع انخفاض معدلات التضخم المستمرة.
فيما توقع محمد حسن العضو المنتدب لشركة ميداف لإدارة الأصول، أن تبقي لجنة السياسات النقدية بالبنك المركزي على أسعار الفائدة فى اجتماعها المقبل دون تغيير، فى ظل تعافي الوضع الاقتصادي نتيجة لفتح المجال الاقتصادى وعودة العمل بشكل طبيعي.
وأكد حسن أن خفض المركزى أسعار الفائدة مع بداية أزمة فيروس كورونا بنحو 3% تعتبر كافية فى الوقت الحالى فى ظل التعافي التدريجي للقطاعات الإنتاجية.
ويضيف حسن أن توقعات اتجاه السياسات النقدية خلال الاجتماع المقبل بين التثبيت والخفض، مضيفا أن الخفض قد يكون أحد السيناريوهات ولكن في الاجتماع الاخير من العام الجاري، مشيرا إلى أن لجنة السياسات النقدية ربما تفضل تثبيت أسعار الفائدة في الفترة المقبلة لحين التأكد من استقرار مؤشرات الاقتصاد من مخاطر كورونا.
فيما توقع هاني توفيق الخبير الاقتصاد، أن يخفض البنك المركزي أسعار الفائدة بنسبة 0.5%، خلال الاجتماع المقبل.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك