«إيجاس» تبدأ إعداد كراسة شروط مناقصة استئجار محطة التغييز الثالثة - بوابة الشروق
الأحد 15 ديسمبر 2019 5:45 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

«إيجاس» تبدأ إعداد كراسة شروط مناقصة استئجار محطة التغييز الثالثة

الشركة القابضة للغازات الطبيعية «إيجاس»
الشركة القابضة للغازات الطبيعية «إيجاس»
كتب- أحمد إسماعيل:
نشر فى : الثلاثاء 20 أكتوبر 2015 - 11:10 ص | آخر تحديث : الثلاثاء 20 أكتوبر 2015 - 11:10 ص

مصدر بالشركة: المحطة تستهدف توفير احتياجات القطاع الصناعى من الغاز
بدأت الشركة القابضة للغازات الطبيعية «إيجاس»، فى إعداد الدراسات الخاصة باستئجار محطة التغييز الثالثة، بالإضافة إلى كراسة الشروط الخاصة بمناقصة استئجار المحطة، وفقا لمصدر مسئول بالشركة - طلب عدم نشر اسمه.
وبحسب المصدر، فإن الشركة بدأت إعداد الدراسات الخاصة باستئجار المحطة، تمهيدا لطرح المناقصة خلال الربع الأول من العام القادم، وتستهدف الشركة الحصول على المحطة خلال منتصف العام القادم.
وكانت شركة «بى دبليو جاز» النرويجية السنغافورية، قد فازت بمناقصة توريد المحطة الثانية للتغييز «تعيد الغاز المسال إلى طبيعته الغازية»، ووصلت المحطة نهاية سبتمبر الماضى، ومن المتوقع أن تبدأ المحطة فى العمل خلال الأسبوع الثالث من الشهر الحالى.
ورغم الإعلان عن اكتشاف حقل غاز عملاق فى مياه البحر المتوسط والمسمى «شروق»، الذى اكتشفته شركة «إينى» الإيطالية، والذى يقدر أنه يحتوى على 30 تريليون قدم مكعب من الغاز، إلا أن الحكومة أعلنت أن مصر مستمرة فى استيراد الغاز، حيث سيساهم هذا الحقل بعد عدة سنوات فى تقليل الفجوة بين الاستهلاك والإنتاج، لكن لن يحول دون استمرار الاستيراد. وتعانى حاليا المصانع المصرية من شح الغاز، حيث اضطرت الحكومة لاستخدام الغاز فى علاج مشكلة انقطاع التيار الكهربائى، مما أدى إلى توقف نسبة كبيرة من خطوط الإنتاج، خاصة التى تعتمد بشكل رئيسى على الغاز مثل صناعات الأسمدة، إذ يعتبر الغاز من مكونات الإنتاج.
وكانت الحكومة قد عرضت على 3 شركات للحديد والأسمدة، توفير نصف الغاز المطلوب للصناعة بسعر العقود، واستيراد نصف احتياجاتها من الخارج، على أن تتحمل الشركات كامل التكلفة.
وقدرت الهيئة العامة للبترول، فاتورة استيراد الغاز المسال من الخارج خلال العام المالى 2015/2016، بنحو 3.55 مليار دولار، أى ما يعادل نحو 27.52 مليار جنيه، مقابل 5 مليارات جنيه كمخصصات لاستيراد الغاز المسال من الخارج، كانت وزارة المالية قد حددتها خلال مشروع موازنة العام المالى2014/2015.
وبحسب المصدر، فإن الشركة تستهدف استئجار محطة التغييز الثالثة بطاقة استيعابية تصل إلى 750 مليون قدم مكعب من الغاز المسال، وذلك حتى تتمكن من الشركة من الوفاء باحتياجات قطاع الكهرباء، بالإضافة إلى توفير كميات من الغاز للقطاع الصناعى خلال العام القادم.
ووقعت الشركة القابضة للغازات الطبيعية «إيجاس» خلال نوفمبر الماضى، عقدا مدته 5 سنوات مع شركة هوج النرويجية، لتزويدها بأول مركب «محطة تغييز عائمة» لاستقبال شحنات الغاز المسال وتحويله إلى غاز طبيعى بحد أقصى 500 مليون قدم مكعب، وقد وصلت تلك المحطة خلال الأسبوع الأول من شهر أبريل الماضى، محملة بشحنة من الغاز المسال تبلغ 160 ألف متر مكعب.
كما طرحت نفس الشركة خلال أكتوبر من العام الماضى، مناقصة لتوريد الغاز الطبيعى المسال إلى مصر، وفازت أربع شركات بتوريد نحو 75 شحنة من الغاز لمدة عامين، حيث ستورد شركة فيتول السويسرية 9 شحنات بدءا من يونيو القادم، وتستورد شركة نوبل كلين فيولز 7 شحنات، فى حين ستورد شركة BP نحو 21 شحنة، و33 شحنة من شركة ترافيجورا العالمية خلال عامى 2015 ــ 2016، لتوفير جزء من احتياجات الكهرباء.
وقد اختارت «إيجاس» 7 شركات من إجمالى 12 شركة تقدمت للمناقصة لتوريد 55 شحنة، اعتبارا من أول نوفمبر القادم حتى ديسمبر 2016، وفقا لخالد عبدالبديع، رئيس الشركة، مشيرا إلى أنه تم اختيار أرخص سعر للشحنات من الشركات التى تقدمت فى المناقصة لتلبية احتياجات جانب من الاستهلاك المحلى من الغاز الطبيعى خلال الفترة القادمة، مع وصول مركب التغييز الثانية لميناء العين السخنة، التى تتراوح طاقتها ما بين 600 ــ 700 مليون قدم مكعب يوميا، وبدء تجارب التشغيل فى نهاية أكتوبر الحالى، وتتراوح عدد الشحنات التى تصل شهريا من 4 إلى 5 شحنات، وتبلغ كمية كل شحنة 170 ألف متر مكعب.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك