وزيرا خارجية مصر والسودان ينزعان «فتنة السوشيال ميديا» - بوابة الشروق
الإثنين 20 سبتمبر 2021 10:16 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد محاسبة الطبيب المتهم في واقعة فيديو «السجود للكلب»؟

وزيرا خارجية مصر والسودان ينزعان «فتنة السوشيال ميديا»

وزيرا خارجية مصر والسودان
وزيرا خارجية مصر والسودان
كتبت ــ سنية محمود:
نشر في: الثلاثاء 21 مارس 2017 - 4:57 م | آخر تحديث: الثلاثاء 21 مارس 2017 - 4:57 م

- شكرى والغندور يؤكدان احترام حضارة البلدين.. ويلتقيان فى الخرطوم قبل منتصف إبريل المقبل
نزعت مصر والسودان اليوم فتيل أزمة التنابز بين البلدين على مواقع التواصل الاجتماعى، على خلفية تصريحات وزير الاعلام السودانى بأن أهرامات السودان وحضارته أقدم من مثيلتها المصرية وان فرعون النبى موسى كان سودانيا، وهو الأمر الذى قوبل بحملة شديدة من مواطنين مصريين على وسائل التواصل الاجتماعى، أعقبها حملات متبادلة بين الطرفين، وزاد الأمر تعقيدا إعلان وزارة الخارجية السودانية أنها بدأت تكثيف الجهود لإخلاء المصريين من مثلث حلايب.

وصباح اليوم أعلنت وزارة الخارجية أنه جرى اتصال هاتفى بين كل من سامح شكرى وزير الخارجية ونظيره السودانى إبراهيم غندور، تناولا خلاله مختلف جوانب العلاقات السودانية المصرية.

وقالت الخارجية إنه تم خلال الاتصال بين الوزيرين الاتفاق على اصدار بيان جاء فيه ما يلى:

«التزاما بتوجيهات القيادة السياسية فى البلدين بضرورة العمل المتواصل على توثيق اواصر التعاون والتضامن والتنسيق المشترك، والمضى قدما نحو تنفيذ برامج التعاون التى تم إقرارها خلال اجتماعات اللجنة الرئاسية العليا الأخيرة برئاسة الرئيسين عمر حسن أحمد البشير وعبدالفتاح السيسى، فقد أكد الوزيران على رفضهما الكامل للتجاوزات غير المقبولة أو الإساءة لأى من الدولتين أو الشعبين الشقيقين تحت أى ظرف من الظروف، ومهما كانت الأسباب أو المبررات. وشددا على ضرورة تكثيف التعامل بأقصى درجات الحكمة مع محاولات الإثارة والتعامل غير المسئول من جانب بعض مستخدمى وسائل التواصل الاجتماعى والوسائط الإعلامية، الذين يستهدفون الوقيعة والإضرار بتلك العلاقة بما لا يتفق وصلابتها ومتانتها والمصالح العليا لشعبى البلدين الشقيقين.

وأعرب الوزيران عن تقديرهما الكامل لثقافة وتاريخ وحضارة كل بلد، وإيمانهما بأن نهر النيل شريان الحياة الذى يجرى فى اوصال الشعبين السودانى والمصرى موثقا عرا الإخاء والمصير المشترك على مر العصور، سوف يظل مصدر الخير والنماء والاستقرار والتنمية خدمة للمصالح الحيوية للبلدين الشقيقين.

واتفق الوزيران على عقد جولة التشاور السياسى القادمة بالخرطوم على مستوى وزيرى الخارجية خلال النصف الأول من شهر ابريل 2017».

ووصف سفير السودان لدى القاهرة ومندوبها الدائم لدى الجامعة العربية العربية عبدالمحمود عبدالحليم العلاقات بين مصر والسودان بأنه «عندما يلاعب الهلال السودانى أهلى مصر أو يلعب المريخ مع الزمالك تكون بدايات المباراة دائما مضطربة.. خاصة إذا كان هنالك شحن نفسى واعلامى وجماهيرى على اللاعبين.. ولكن بمرور الوقت يتحسن الأداء.. وتكون نتيجة المباراة أن الكل كاسب.

وفى بادرة من القسم الاعلامى بالسفارة السودانية بالقاهرة تم اطلاق منبر ملتقى النيلين لتواصل الاعلاميين والمثقفين فى البلدين بهدف معالجة القضايا الإعلامية الشائكة بين البلدين والعمل على تنمية العلاقات وتخفيف حدة التوتر الاعلامى على خلفية تصريحات سودانية خاصة بخارطة طريق لاخلاء حلايب من مواطنيها المصريين.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك