التنكيل بالفلسطينيين في سجون الاحتلال عرض مستمر.. أسرى يرون تفاصيل ليلة العيد المرعبة - بوابة الشروق
الخميس 23 مايو 2024 6:23 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

التنكيل بالفلسطينيين في سجون الاحتلال عرض مستمر.. أسرى يرون تفاصيل ليلة العيد المرعبة

وكالات
نشر في: الأحد 21 أبريل 2024 - 4:08 م | آخر تحديث: الأحد 21 أبريل 2024 - 4:08 م

قالت هيئة شئون الأسرى والمحررين الفلسطينية، إن مركز توقيف «عتصيون» يشهد اكتظاظا كبيرا في جميع غرفه، ووصل عدد الأسرى المحتجزين فيه إلى 120، ويومياً يتم إدخال أسرى ومعتقلين جدد.

وقالت الهيئة في بيان، اليوم الأحد، إن الأسرى المحتجزين في مركز توقيف عتصيون من مختلف محافظات الضفة الغربية، يعانون من ظروف حياتية وصحية معقدة، حيث البرد والجوع والإهانة والاعتداءات اليومية، واقتحام الغرف والسب والشتم والاستفزاز والابتزاز، وفق وكالة الأنباء الفلسطينية «وفا».

ونقل الأسرى لمحامية الهيئة تفاصيل ليلة العيد المرعبة حيث قالوا: «ليلة عيد الفطر من أسوأ الليالي التي مرت علينا خلال الفترة الماضية، ففي منتصف الليل تم مداهمة غرفنا ونحن نيام وبدون أي سبب، تم إخراجنا لساحة "الفورة" وإجبارنا على الجلوس على ركبنا ورؤوسنا للأرض، وتم سحلنا من قبل الجنود بشكل عنيف والصراخ علينا وشتمنا بأوسخ الألفاظ وأقذرها، تم الدخول إلى الغرف وتفتيشها والزج بما تحتويه من فرشات وأغطية على الأرض، ونال البرد من أجسادنا».

يذكر أن مركز توقيف عتصيون الواقع بين محافظتي بيت لحم والخليل، يقع على سفح جبل والبرودة هناك مرتفعة، وهو قريب من مركز تدريب للجيش، والمركز عبارة عن قسم واحد فقط، ويضم ثمانية غرف وفي كل غرفة ما يقارب 15 اسيرا، والغرف والفورة تضم العشرات من كاميرات المراقبة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك