سحر نصر: قرار إعلان مدينة نويبع منطقة حرة أمام الرئيس - بوابة الشروق
الثلاثاء 31 يناير 2023 11:20 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل ستزور معرض الكتاب هذا العام؟

سحر نصر: قرار إعلان مدينة نويبع منطقة حرة أمام الرئيس

رضا الحصرى
نشر في: الإثنين 21 أغسطس 2017 - 1:46 م | آخر تحديث: الإثنين 21 أغسطس 2017 - 1:46 م
• مستثمرو رأس سدر يقدمون دراسة لاستغلال «السياحة العلاجية».. و«العداسى» يطالب بالاستثمار فى التعليم الفنى 
• «الإجراءات المعقدة» داخل الجهاز القومي لتنمية سيناء والروتين والبيروقراطية داخل المصالح الحكومية أهم المشكلات
أكدت وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى سحر نصر، العمل على عودة مدينة شرم الشيخ على الخريطة السياحية العالمية، مشيرة إلى تفهمها لما يمر به مستثمرى جنوب سيناء من أزمات ومشاكل مع الدولة واعدة بدراستها وحلها بشكل جذرى.

وأضافت الوزيرة، خلال لقاءها بعدد من مستثمرى جنوب سيناء، بمدينة شرم الشيخ، أمس الأحد، أن قرار تحويل مدينة نويبع إلى منطقة حرة أصبح قاب قوسين أو أدني من التنفيذ، مؤكدة الانتهاء من إعداد القرار و اللائحة التنفيذية الخاصة به قائلة: «القرار أمام الرئيس عبدالفتاح السيسى، وسيصدر قريبا ليتحول حلم سيناء إلى حقيقة لاعتباره مطلبا رئيسيا لأهالي جنوب سيناء بصفة عامة ومدينة نويبع بصفة خاصة منذ 5 سنوات»، لافتة إلى أن خلق منطقة حرة في جنوب سيناء سيعود بالنفع على المحافظة ويزيد من فرص الاستثمار وجلب استثمارات خارجية.

من جهته، طالب رئيس جمعية المستثمرين بجنوب سيناء، هشام علي، بالإسراع فى حل مشكلات المستثمرين وبخاصة التملك ونقل الأسهم وسرعة إنهاء إجراءات المستثمرين داخل المصالح الحكومية والبعد عن الروتين والبيروقراطية، لافتا إلى أن قانون الاستثمار الجديد يحتوى على العديد من المزايا التى تعود بالنفع علي المستثمرين.

ومن جانبه، أشار نجيب العيسوى، أحد مستثمرى جنوب سيناء، خلال كلمته فى اللقاء، إلى معاناة المستثمرين من «الإجراءات المعقدة» داخل الجهاز القومي لتنمية سيناء، لافتا إلى أن قانون الاستثمار الجديد سيكون حبر على ورق حال عدم مساندته بتسهيلات من الجهاز فيما يتعلق بالاستثمار والمستثمرين وبخاصة تملك الأراضي.

وأضاف المستثمر مجدي العداسي، أن الاستثمار في القطاع السياحي لا يقتصر علي الأراضي والمنشأت، مطالبا بالاستثمار فى التعليم والاستفادة من مدارس التعليم الفني الموجودة علي أرض المحافظة، لافتا إلى أن جميع فنادق المحافظة تعاني من نقص العمالة الفنية المدربة ما يضرنا إلى استقدام العمالة من محافظات أخري.

من جهته، لفت سامي سليمان رئيس جمعية مستثمري «طابا نويبع»، إلى معاناة فنادق مدينتى نويبع وطابا منذ 15 عاما تقريبا بسبب منع القانون لدخول رأس المال الأجنبي ما أدى إلى إغلاق أكثر من 20 فندقا وتوقف البناء في 30 آخرين على الرغم من امتلاك تلك المناطق لمقومات طبيعية لا مثيل لها ويعشقها السياح الألمان والإنجليز والعرب.

فيما قدم عدد من مستثمري رأس سدر للوزيرة دراسة بشأن استغلال المدينة بمجال السياحة العلاجية، لافتين إلى أن رأس سدر كانت تستقبل فى الماضى 4 مليون سائح عربي وأجنبي، مطالبين بضرورة تسهيل الإجراءات الأمنية على نفق الشهيد أحمد حمدي لتسببها فى ضياع الوقت وهروب السياح.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك