تحالفان عربيان يتنافسان على إنشاء مطار رأس سدر بنظام الـ BoT.. والتكلفة المبدئية مليارا جنيه - بوابة الشروق
الثلاثاء 28 مايو 2024 10:12 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

تحالفان عربيان يتنافسان على إنشاء مطار رأس سدر بنظام الـ BoT.. والتكلفة المبدئية مليارا جنيه

طاهر القطان:
نشر في: الأحد 21 أكتوبر 2018 - 3:52 م | آخر تحديث: الأحد 21 أكتوبر 2018 - 3:52 م

تعلن الشركة المصرية للمطارات، برئاسة الطيار طارق فوزى نهاية الشهر الحالى، التقييم النهائى للعروض المقدمة لإنشاء مطار رأس سدر. وتصل التكلفة الاستثمارية المبدئية للمطار، وفقا للدراسات التى تم اجراؤها مؤخرا 2 مليار جنيه على أن يتم تمويله من القطاع الخاص بنظام الـ BoT، بالإضافة إلى تنمية سياحية متكاملة بنظام التملك أو حق الانتفاع للمصريين.

كانت السنوات الماضية قد شهدت طرح أكثر من مزايدة لإنشاء مطار رأس سدر إلا أن الشركة المصرية للمطارات لم تتلق عروضا جادة لإنشائه.
وقال سراج الدين سعد الرئيس التنفيذى لهيئة التنمية السياحية ومساعد وزير السياحة أن الشركة المصرية للمطارات تلقت مؤخرا عرضين من تحالفين عربيين لإنشاء وتشييد المطار بنظام الـ BoT أحدهما اتحاد استثمارى مصرى سعودى والآخر مصرى إماراتى، مشيرا إلى أنه يتم حاليا تقييم العروض بعد الانتهاء من جميع الاستيفاءات التى حددتها الشركة المصرية للمطارات.
ومن المقرر أن يتم نهاية الشهر الحالى إعلان التقييم النهائى للعروض المقدمة وكل الخيارات مفتوحة بشأن موقف هذين التحالفين إما باختيار أحدهما أو رفضهما معا وإعادة طرح انشاء المطار مرة أخرى على شركات جديدة.
وأكد الرئيس التنفيذى لهيئة التنمية السياحية أن الهدف من إنشاء مطار رأس سدر هو خدمة الحركة السياحية الوافدة إلى المنطقة خاصة أنها منطقة واعدة، كما سيساهم فى خلق تنمية جديدة بهذه المنطقة خلال السنوات المقبلة.
وحول مطالبة المستثمرين بضرورة تشغيل مطار برنيس بمنطقة رأس بناس جنوب مرسى علم نظرا لشكوى منظمى الرحلات من ابتعاد مطار مرسى علم لأكثر من 100 كيلومتر عن فنادق المنطقة أكد سراج الدين سعد أن مطار برنيس سيتم البدء فى تشغيله تجريبيا نهاية العام الحالى أو خلال الربع الأول من العام المقبل على أقصى تقدير بعد تعديل استخدامه لمطار مدنى وضخ استثمارات جديدة لتطويره لكى يخدم الحركة السياحية بالمنطقة وهو ما يساهم فى نقل منطقة جنوب مرسى علم لوضع أفضل حيث سيخدم المطار 3 مراكز سياحية هى: رأس درى وشرم الفقيرى ووادى لحمى.
وأشار إلى أن معدلات التنفيذ للمشروعات السياحية بهذه المراكز المحيطة بالمطار ارتفعت خلال الفترة الاخيرة بعدما توقفت لسنوات طويلة، نظرا لقرب تشغيل المطار لخدمة الحركة السياحية بالمنطقة وهو ما يساهم فى زيادة الطلب عليها.
وأوضح أن الفترة المقبلة ستشهد زيادة فى اعداد الغرف الفندقية نظرا للزيادة المطردة التى حدثت فى الحركة السياحية الوافدة لمصر وقرب افتتاح عدد من المشروعات التى تخدم السياحة مثل مطار برنيس بمرسى علم الذى سيتم افتتاحه خلال الشهور القليلة المقبلة، مشيرا إلى ان افتتاح المطار سيؤثر بالإيجاب على التنمية السياحية بمناطق شرم الفقير ووادى لحم ورأس درى، لافتا إلى ان الطاقة الفندقية الموجودة بمصر حاليا تبلغ نحو 211 ألف غرفة فندقية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك