تخصيص 5.3 مليار جنيه للمرحلة الثانية من مشروعات القرى الأكثر فقرا بـ15 محافظة - بوابة الشروق
الثلاثاء 19 نوفمبر 2019 1:37 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما توقعك لنتائج منتخب مصر في كأس الأمم الأفريقية تحت 23 سنة؟

تخصيص 5.3 مليار جنيه للمرحلة الثانية من مشروعات القرى الأكثر فقرا بـ15 محافظة

شريف حربي:
نشر فى : الإثنين 21 أكتوبر 2019 - 4:43 م | آخر تحديث : الإثنين 21 أكتوبر 2019 - 4:43 م

قال وزير التنمية المحلية، اللواء محمود شعراوي، إن القيادة السياسية تتبنى استيراتجية كاملة للتنمية الاقتصادية لخلق المزيد من فرص العمل ورفع مستوى المعيشة للمواطنين بمختلف المحافظات، لافتا إلى أنه يتم استهداف الفجوات التنموية بالقرى الأكثر احتياجًا في 5 محافظات كمرحلة أولى بتخصيص 1.3 مليار جنيه، موزعة على قطاع التعليم والصحة والبنية الأساسية ومياه الشرب والصرف الصحي.

وأشار الوزير -في تصريحات له اليوم الاثنين، خلال زيارته لولاية كارولاينا الشمالية بالولايات المتحدة الأمريكية لمتابعة مشروع تحسين القوى العاملة وتعزيز المهارات "وايز"، والذي تنفذه الوزارة وتموله الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في محافظة بني سويف- إلى أنه أيضًا سيتم تخصيص 5.3 مليار جنيه لخطة مشروعات القرى الأكثر احتياجًا في المرحلة الثانية، وتستهدف 15 محافظة.

وأوضح أن المشروع يهدف إلى تعزيز التعاون والشراكة من أجل تنفيذ برامج التنمية الاقتصادية المحلية بهدف دعم الإنتاجية والتوظيف وتحسين ورفع كفاءه السياسات الاقتصادية بالمحافظة، من خلال إعداد استراتيجيات التنمية الاقتصادية المحلية وتعزيز وتطوير مهارات القوى العاملة بما يتلاءم مع سوق العمل بالمحافظة.

ولفت إلى أن مخرجات المشروع تتمثل في خلق كوادر فنية داخل الوزارة والمحافظات قادرة على إدارة وتحفيز التنمية الاقتصادية من خلال تعظيم الاستفادة من الموارد المحلية والميزات التنافسية الخاصة بكل محافظة، مؤكدًا أن مشروع تحسين القوى العاملة وتعزيز المهارات "WISE وايز" يعد واحدا من أهم المشروعات التي تتعاون فيها الوزارة مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية.

وأضاف أن هذا المشروع يعمل من خلال مكونيين رئيسيين هما تحسين ورفع كفاءة السياسات الاقتصادية بمحافظة بني سويف من خلال إعداد استراتيجيات التنمية الاقتصادية المحلية، وتعزيز وتطوير مهارات القوى العاملة بما يتلاءم بسوق العمل ببني سويف.

وأشار إلى أن الدولة المصرية تقود مسيرة داخلية مهمة لإعادة هيكلة اقتصادها وإصلاحه بالتعاون مع صندوق النقد الدولي وحقق هذا البرنامج باعتراف كل مؤسسات التمويل الدولية نجاحاً مبهراً في مختلف مؤشراته، وباتت مصر فرصة استثمارية تعد الأفضل بين كل الأسواق الناشئة.

ودعا الوزير، القائمين على المشروع والوكالة الأمريكية للتنمية إلى النظر في تطوير النطاق الجغرافي للمشروع ليمتد لباقي المحافظات المصرية بعد النجاح الذي حققه في محافطة بني سويف.

وأشاد بتجربة محافظة بني سويف في تطبيق خطة التنمية المتكاملة للعام المالي 2018-2019، والتي تم تحديد محاورها الأساسية جلسات تشاور ومنتديات للتنمية الاقتصادية شارك بها المواطنين من كل الفئات الاجتماعية والاقتصادية وممثلين عن المجتمع المدني والقطاع الخاص.

وأضاف أن الوزارة تهتم بتدريب وتأهيل الكوادر البشرية والعاملين بالوحدات المحلية وتوفر البرامج التدريبية لهم في مركز التنمية المحلية للتدريب بسقارة، بالإضافة إلى توفير التدريب في الأكاديميات التدريبية المختلفة.
التتبع
السابق التالي



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك