«النصر للسيارات» تتفاوض مع بنوك محلية لاقتراض 2 مليار جنيه لتصنيع السيارات الكهربائية - بوابة الشروق
السبت 22 يناير 2022 8:08 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما هي توقعاتك لمشوار المنتخب المصري ببطولة إفريقيا؟


«النصر للسيارات» تتفاوض مع بنوك محلية لاقتراض 2 مليار جنيه لتصنيع السيارات الكهربائية

عفاف عمار:
نشر في: السبت 21 نوفمبر 2020 - 7:25 م | آخر تحديث: السبت 21 نوفمبر 2020 - 7:25 م

تتفاوض شركة النصر لصناعة السيارات التابعة للشركة القابضة للصناعات المعدنية ــ إحدى شركات وزارة قطاع الاعمال العام مع تحالف بنوك محلية للحصول على قرض بقيمة 2 مليار جنيه.
وقالت مصادر لـ«مال واعمال ــ الشروق» ان الشركة حصلت على الموافقات اللازمة من الجهات الحكومية، للحصول على القرض الذى يوجه للمساهمة فى التكاليف الاستثمارية لانتاج مصنع للسيارات الكهربائية فى مصر.
وتوقعت المصادر ان يتولى احد البنوك الحكومية الكبرى ادارة وتسويق القرض بمشاركة تحالف بنوك محلية.
ووقعت الشركة مذكرة تفاهم فى يونية الماضى، مع شركة «دونج فينج» الصينية الرائدة فى مجال صناعة السيارات، وذلك بشأن إنتاج السيارات الكهربائية فى شركة النصر للسيارات، بطاقة إنتاجية تصل إلى نحو 25 ألف سيارة سنويا.
وفى إطار تنفيذ المشروع وجه هشام توفيق وزير قطاع الاعمال العام إدارة شركة النصر بإنهاء جميع الدراسات وخطط العمل التفصيلية بالتنسيق مع إدارة شركة دونج فينج قبل نهاية صيف 2020، وذلك لاستهداف بدء الإنتاج قبل نهاية 2021.
وأشار هشام توفيق وزير قطاع الاعمال فى تصريحات سابقة إلى أنه تمت دراسة التجربة الصينية فى صناعة السيارات الكهربائية، وتم التواصل مع عدد من الجهات الحكومية المعنية بشأن الإعداد لمشروع إنتاج السيارات الكهربائية، حيث تم وضع حزمة من المحفزات الخاصة بالسيارات الكهربائية من بينها دعم بقيمة 50 ألف جنيه لأول 100 ألف مشتر وفقا لضوابط محددة، والتنسيق مع وزارتى الكهرباء والتنمية المحلية لإنشاء 3 آلاف محطة شحن سريع على مدار 3 سنوات، ومشروع لإحلال التاكسى الأبيض بسيارات كهربائية أسوة بمشروع إحلال التاكسى الأبيض فى عام 2008.
وأكد هانى الخولى، العضو المنتدب لشركة النصر للسيارات، إن شركة النصر للسيارات مؤهلة لصناعة السيارات الكهرباء فى الوقت الحالى، مؤكدا على توفير %25 المكون المحلى للسيارات الكهربائية، وتطمح الوصول إلى %80 من المكون المحلى، وذلك عند تصنيع البطارية، مشيرا إلى أن هناك خطة أيضا لإنشاء مركز فنى للسيارات الكهربائية لدعم الشركات الخاصة فى تجميع وتصنيع هذا النوع من السيارات.
وكانت الشركة قبل توقفها تنتج سيارات وأتوبيسات وجرارات زراعية، تحت العلامة التجارية (نصر). وفى عام 2000 تم فصل نشاط تصنيع الأتوبيسات واللورى والجرارات الزراعية تحت مسمى الشركة الهندسية لصناعة السيارات، وهى أيضا تابعة لوزارة قطاع الأعمال العام.
وبحسب تقديرات وزير قطاع الأعمال فإن السعر المتوقع للسيارة 300 ألف جنيه مصرى (18 ألف دولار).



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك