دار الشروق تطرح «البدايات والنهايات.. أعوام نجيب محفوظ» لمحمد شعير - بوابة الشروق
الثلاثاء 9 مارس 2021 1:14 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد سن قانون يلزم بتحديد النسل لحل مشكلة الزيادة السكانية؟

دار الشروق تطرح «البدايات والنهايات.. أعوام نجيب محفوظ» لمحمد شعير

شيماء شناوي
نشر في: الإثنين 22 فبراير 2021 - 4:07 م | آخر تحديث: الإثنين 22 فبراير 2021 - 4:07 م

صدر عن دار الشروق كتاب «البدايات والنهايات.. أعوام نجيب محفوظ» أحدث مؤلفات الناقد والكاتب الصحفي محمد شعير.

مرَّات عديدة، تحدَّث نجيب محفوظ عن تأثرہ بطه حسين، حتى إنه كتب سيرته الذاتية الخاصة بالطفولة في نهاية العشرينيات من القرن الماضي في نصّ طويل أسماہ «الأعـوام»، مستلهمًا العنـوان من «الأيـام» للعميد.

ولسنوات طويلة، ظـلَّ ما كتبه محفوظ مفقودًا حتى عثر عليه أخيرًا الكاتب الصحفي والباحث محمد شعير الذي خاض رحلة مشوِّقة بحثًا عنه حتى اهتدى إليه، بعد أن تنقَّل النصّ بين أربع قارات مختلفة؛ إذ خرج من مصر إلى أمريكا، ثم إلى لندن، حتى استقرَّ أخيرًا في إحدى الدول العربية.

من خلال هذا العمل الذي يُنشر للمرة الأولى مع نصوص ووثائق أخرى، يبرع شعير في كتابة سيرة موازية لـ «طفولة نجيب محفوظ»، ليصل عبر قراءة أدبية عميقة إلى أن هذا النصّ يشبه نواة تحطّمت في «الانفجار العظيم» إلى عشرات الأعمال الإبداعية العظيمة، وصولًا إلى نصوص «أصداء السيرة الذاتية» التي قطع فيها محفوظ نفسه رحلة بحث معكوسة عن طفولته.

محمد شعير؛ ناقد وصحفي مصري ولد في قنا عام 1974، درس الأدب الإنجليزي، يعمل مديرًا لتحرير جريدة «أخبار الأدب»، صدر له «كتابات نوبة الحراسة: رسائل عبد الحكيم قاسم»، و«مذكرات الآنسة أم كلثوم»، وأولاد حارتنا.. سيرة الرواية المحرمة»، الحاصل على جائزة ساويرس في النقد الأدبي عام 2019، كما وصل إلى القائمة الطويلة لجائزة الشيخ زايد.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك