من هو أبو الحجاج الذي يُحتفل بمولده كل عام في الأقصر؟ - بوابة الشروق
الجمعة 12 أبريل 2024 1:22 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

من هو أبو الحجاج الذي يُحتفل بمولده كل عام في الأقصر؟

مولد أبو الحجاج بالأقصر
مولد أبو الحجاج بالأقصر
محمد راشد
نشر في: الخميس 22 فبراير 2024 - 5:31 ص | آخر تحديث: الخميس 22 فبراير 2024 - 5:31 ص

شهدت مدينة الأقصر بدء الاحتفال بمولد العارف بالله أبو الحجاج الأقصري، على أن تستمر الاحتفالات حتى غدٍ، الجمعة، الليلة الختامية، وذلك في مسجده وساحته المشهورة خلف معبد الأقصر.

ويأتي احتفال الأقصريين بمولد "أبو الحجاج" حفاظًا على عادات وتقاليد ورثوها، حيث يشهد الاحتفال هذا العام إقامة عدد من ليال الذكر في ساحة المسجد وفي عدة مناطق مجاورة لها يحييها عدد من كبار المنشدين والمداحين كالشيخ ياسين التهامي، والشيخ أمين الدشناوي.

وأبو الحجاج الأقصري هو يوسف بن عبد الرحيم بن يوسف بن عيسى، ولد في أوائل القرن السادس الهجري ببغداد في دولة العراق، في عهد الخليفة العباسي المقتفي لأمر الله، وتولى الإشراف على الديوان في عهد أبي الفتح عماد الدين عثمان ابن الناصر صلاح الدين الأيوبي، ثم ترك العمل الرسمي وتفرغ للعلم والعبادة، وتتلمذ على يد الشيخ عبد الرازق الجزولي، وهاجر إلى مصر واستقر في الصعيد بمرافقة العارف بالله عبد الرحيم القناوي، ليستقر في الأقصر وفيها تصعد روحه إلى بارئها.

ولد "أبو الحجاج" في أوائل القرن السادس الهجري في مدينة بغداد في العراق، في عهد الخليفة العباسي المقتفي لأمر الله، وترم العمل الرسمي، وتفرغ للعلم والزهد والعبادة، وسافر إلى الإسكندرية والتقى فيها أعلام الصوفية خاصة من أصحاب الطريقتين الشاذلية والرفاعية، وتتلمذ على يد الشيخ عبد الرازق الجازولي، وأصبح أقرب تلاميذه ومريديه.

وعاد "أبو الحجاج" إلى الأقصر، والتقى الشيخ عبد الرحيم القنائي صاحب مسجد قنا الشهير، وأقام واستقر في الأقصر، حتى وفاته في عهد الملك الصالح نجم الدين الأيوبي عن 90 عاما، وكان له مجلس علم يقصده الناس من كل مكان.

وترك العارف بالله تراثا علميا، من أشهره منظومته الشعرية في علم التوحيد، وتقع في 99 بابا، وتشتمل على 1233 بيتا، وتوفي في الأقصر عام 642هـجرية، ويقال إنه كان كثير الاعتكاف والانعزال بمعبد الأقصر، وربما لهذا السبب أقام مسجده به.

ويقام للشيخ أبو الحجاج مولد في الرابع عشر من شهر شعبان من كل عام، ويحمل ذلك الاحتفال الذي يسمى «دورة أبو الحجاج» طابعا خاصا وعادات وموروثات ترجع إلى العصور الفرعونية وتشبه طقوس احتفال المصريين القدماء بالإله آمون، حيث يخرج الناس إلى ساحة مسجد أبو الحجاج يتحركون منها إلى شوارع الأقصر يذكرون الله وينشدون الأناشيد الدينية ويرتلون القرآن ويلعبون لعبة التحطيب والرقص بالعصا والرقص بالخيل، وينتهي الاحتفال بركوب الجمال التي تحمل توابيت من القماش المزركش.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك