«هركز في التمثيل».. أزمات دفعت ريهام سعيد إلى اعتزال العمل الإعلامي - بوابة الشروق
الإثنين 6 ديسمبر 2021 11:08 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

برأيك.. إلى أي مرحلة سيصل المنتخب المصري في كأس العرب؟


«هركز في التمثيل».. أزمات دفعت ريهام سعيد إلى اعتزال العمل الإعلامي

ريهام سعيد
ريهام سعيد
ياسمين سعد:
نشر في: الخميس 22 يوليه 2021 - 11:17 ص | آخر تحديث: الخميس 22 يوليه 2021 - 11:17 ص
أعلنت المذيعة ريهام سعيد، صباح أمس الأربعاء، اعتزالها العمل في المجال الإعلامي؛ لتسعى وراء تحقيق حلمها في مجال التمثيل.

وقالت ريهام: "بكل أسف، أعلن اعتزالي الإعلام تماما، وهركز كممثلة، وهاطلب من الدكتور أشرف زكي يساعدني أغير الفكرة الموجودة في أذهان المخرجين والمنتجين إني مذيعة، ورسالة للأستاذة كاملة أبو ذكري، ومش مكسوفة، نفسي أوي أمثل معاكي حتى لو مشهد، ده من أحلامي، خطوة صعبة وفيها مخاطرة كبيرة، بس على الأقل أجري ورا حلمي، حتى وأنا في السن ده".

وأضافت: "أنا حصل لي مشاكل كتير من المهنة دي، بتأثير باطل من السوشال ميديا من منافسين وأعداء؛ بسبب المشاهدة العالية جدا والنجاح، أنا تعبت وحاسة إني قدمت كل اللى ممكن يتقدم، والدولة عاملة اللى عليها، ومش محتاجين دور المجتمع المدني في مساعدة الناس".

وفيما يلي، تستعرض "الشروق" أبرز المشكلات التي تحدثت عنها "ريهام"، خلال منشور لها على الإنستجرام.

1- فتاة المول

قضية "فتاة المول" كادت تنهي مستقبل "ريهام"، وذلك عندما قامت خلال حلقة من برنامجها "صبايا الخير"، بنشر صور خاصة لفتاة تدعى "سمية طارق" الشهيرة بـ"فتاة المول"، حيث تعرضت الفتاة إلى التحرش والتعدي بالضرب من أحد الشباب في الحرية مول، وهذه الحادثة التقطتها الكاميرات، وانتشر المقطع بسرعة كبيرة في وسائل الاتصال الاجتماعي، وأصبحت قضية رأي عام.

لجأت الفتاة إلى "ريهام سعيد" لتعرض قضيتها في برنامجها، غير أن "ريهام" قامت بسرقة صور خاصة للفتاة من هاتفها أثناء تصوير الحلقة، ونشرتها بدون إذنها، وهو ما أثار غضب الكثيرين وطالبوا بمحاكمتها للتشهير بالفتاة.

تم اتهام "ريهام" وقتها بالتعدي على حقوق الإنسان، وكذلك مخالفتها للمفاهيم والقواعد المهنية للإعلام، وقابل الجمهور تصرفاتها باستياء، وأوقفت الشركات الممولة دعمها للبرنامج، وأعلنوا عدم مسؤوليتهم عما صدر من "ريهام"، وتوقف عرض البرنامج، وعندما عاد بعد نحو عام من إيقافه، كان ذلك بشروط، وهي عدم وجود شركات ممولة لرعاية البرنامج، وأن يُبث البرنامج مسجلا وليس على الهواء مباشرة.

2- مهاجمة من يعانون من السمنة

أثارت حلقة أخرى من برنامج "صبايا الخير"، جدلا كبيرا واتهامات بالتنمر واستهداف السيدات اللاتي يعانين من السمنة، بعدما أبدت مقدمة البرنامج استياءها ممن يعانون من السمنة أو الوزن الزائد، قائلة: "الناس التخينة ميتة، وعبء على أهلها والدولة، الناس التخينة بتشوه المنظر، وأنتِ ماشية كده بالإسدال أو العباية أو الجلابية فقدتي كل أنوثتك، فقدتي ضحكتك، فقدتي كل حاجة".

تقدم المجلس القومي للمرأة بشكوى إلى المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، ضد البرنامج، وتضمن موضوع الشكوى، الحلقة التي تحدثت فيها مقدمة البرنامج عن السمنة.

3- قضية خطف الأطفال

أثارت "ريهام سعيد" الجدل، من خلال نشرها مقطع فيديو في برنامجها "صبابا الخير"، للحظة اتفاق شاب على بيع طفلين، بادعاء أنهما مخطوفين من إحدى دور الأيتام، وأنه سيقوم ببيعهما لأسرة عربية تكفلهما، بتحريض من معدة البرنامج ومصور.

وبعد هذه الحلقة، قررت النيابة العامة، حبسها، ومنتج برنامجها ورئيس تحريره، 4 أيام احتياطيا على ذمة التحقيقات، لاتهامها بالتحريض على اختطاف أطفال، وأسندت النيابة إلى "ريهام" والآخرين اتهامات بالتحريض على اختطاف أطفال، وبث وإذاعة أخبار كاذبة، وارتكاب جريمة بيع أطفال.

4- أزمة تعذيب الثعلب

في أولى حلقات برنامج "صبايا الخير"، الذي عاد بعد توقف دام عامين، طرحت "ريهام" من خلال الحلقة قضية "صيد الحيوانات"، ثم قامت بضرب ثعلب مكبل أمام عدسات الكاميرا، وقال رواد مواقع التواصل الاجتماعي إنهم شاهدوا دموع الثعلب وهي تنهمر من عينيه، الأمر الذي تسبب في موجة غضب عارمة، خصوصا من جمعيات حقوق الحيوان، وبعدها اعتذرت قناة "النهار"، وتم حذف الحلقة من جميع منصاتها.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك