أبطال مسلسل «الآنسة فرح» يكشفون مفاجآت الموسم الثاني - بوابة الشروق
الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 4:24 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

من سيفوز في النهائي التاريخي لدوري أبطال أفريقيا يوم الجمعة؟

أبطال مسلسل «الآنسة فرح» يكشفون مفاجآت الموسم الثاني


نشر في: الأحد 22 نوفمبر 2020 - 8:33 م | آخر تحديث: الأحد 22 نوفمبر 2020 - 8:33 م

رانيا يوسف: الشخصية تحمل العديد من المفاجآت وتوقعت الهجوم على العمل بعد عرض حلقاته الأولى
أسماء أبو اليزيد: سعيدة بالعمل مع نجوم دعمونى لتحقيق النجاح المطلوب
أحمد مجدى: شخصية شادى سيكون لها أبعاد أكثر بين الإثارة والقلق
عارفة عبدالرسول: فكرة المسلسل ليست صادمة والدراما لابد أن تكون مواكبة للزمن الذى نعيشه
انطلق عرض الموسم الثانى من مسلسل «الآنسة فرح» عبر منصة شاهد vip الرقمية، والذى حقق موسمه الأول نجاحا جماهيريا كبيرا نظرا لحالة الجدل التى صاحبت عرض حلقاته، حيث يدور حول «فرح» التى تعمل فى أحد الفنادق، ‫ويلعب القدر لعبته وتتعرض لحادث يقلب حياتها رأسا على عقب، بعد حقنها بالخطأ فتحمل وهى عذراء، وهو مأخوذ من المسلسل الأمريكى «Jane the virgin».
ومن جانبها، قالت الفنانة رانيا يوسف التى تلعب شخصية دلال أو «ديدا» والدة فرح، إنها متحمسة لعرض الموسم الثانى من المسلسل، مشيرة إلى أن التصوير كان صعبا للغاية فى ظل تداعيات فيروس كورونا المستجد، لكنها تتخذ كل الإجراءات الوقائية بدءا من دخولها لوكيشن التصوير وحتى وصولها إلى منزلها، خوفا على أسرتها ووالدها الذى يعيش معها فى المنزل.
وأوضحت أن الشخصية تحمل العديد من المفاجآت والمواقف الكوميدية بينها وبين القبطان ماجد، مؤكدة أنها تشبه الشخصية فى وقت سابق فى إعطاء المزيد من الفرص للأشخاص الخطأ، لكنها أصبحت الآن أكثر عقلانية.
وأكدت رانيا أن كواليس الآنسة فرح قريبة من قلبها، وتشعر مع باقى الممثلين بأنهم بالفعل عائلة واحدة ويجمعهم التفاهم.
وأضافت رانيا أن صناع العمل اتفقوا منذ البداية على تناول العمل على 4 أجزاء، مشيرة إلى أنها توقعت الهجوم على العمل بعد عرض حلقاته الأولى؛ نظرا لأن الفكرة مجنونة وغير منطقية فى مجتمعنا الشرقى، لافتة إلى أن الجمهور تفهم سريعا الهدف من طرح الفكرة وتفاعل مع الحلقات بشكل غير متوقع.
وقالت الفنانة الشابة أسماء أبو اليزيد التى تجسد شخصية فرح، إنها سعيدة بالنجاح الذى حققه المسلسل وتنتظر المزيد فى الموسم الثانى، خاصة أنه يحمل العديد من المفاجآت للجمهور الذى ارتبط بالموسم الأول، مؤكدة على سعادتها بالعمل مع نجوم كبار دعموها فى أولى بطولاتها لتحقيق النجاح المطلوب.
وأشارت إلى أن فرح ستواجه عواقب كثيرة خلال الموسم الثانى بعد وجود الطفل، لكن ستكون مشاعر الأمومة هى الطاغية على قراراتها.
وقال الفنان أحمد مجدى، إن شخصية شادى سيكون لها أبعاد أكثر وضوحا فى الجزء الثانى خاصة بالنسبة له، كما ستحمل الكثير من التطورات لذا سيجد الجمهور مشاهد سعيدة نهايتها حزينة، والعكس تماما، خاصة أن الأحداث ستكون دائما فى تقلبات مثل «البينج بونج» بين الإثارة والقلق خاصة بعد وجود الطفل والذى سيكون سببا فى القرب بين شادى وفرح.
وقالت الفنانة الشابة مريم الخشت، إنه منذ نهاية الموسم الأول من المسلسل وتتلقى العديد من التساؤلات من الجمهور عن الموسم الثانى، الذى كان متشوقا له لمعرفة تطورات الأحداث، مؤكدة أن شخصية عالية التى تقدمها مبنية طوال الوقت على المفاجآت، والتى ستظهر بـ«وش» مختلف تماما.
وأكدت أنها مستمتعة بالشخصية خاصة أنها ارتبطت بها عند مشاهدتها فى النسخة الأمريكية وكانت تدعى «لويزا»، ومع التغييرات على الورق بين الشخصيتين نظرا لفرق الحضارات أصبحت مستفزة بشكل كبير لها لتقديمها.
وقال الفنان تامر فرج، إنه توقع نجاح العمل لأن كل العناصر الجيدة متواجدة فيه، من الورق والممثلين والإنتاج الجيدين.
وأعرب عن سعادته بردود الأفعال التى وصلته عن شخصية القبطان ماجد الألفى، وتعلق الجمهور بالشخصية ومغامراتها والتى تستمر مع شخصيات جديدة، مازحا «تقريبا اتجوزت كل الستات اللى فى المسلسل ماعدا فرح والجدة».
وأكد أن الأجزاء الجديدة من المسلسل تفوق بكثير الجزء الأول على عكس النسخة الأمريكية، وتتميز بخفة دم وكوميديا كبيرة.
وقالت الفنانة القديرة عارفة عبدالرسول، إن شخصية الجدة تحمل مفاجآت غير متوقعة فى الموسم الجديد، خاصة بعد أن تقابل حبا قديما وتحاول أن تعيش حياتها بشكل مختلف بعيد تماما عن سنها.
وترى أن فكرة المسلسل ليست صادمة، موضحة أن كل شىء وارد حدوثه فى الوقت الحالى، والدراما لابد أن تكون مواكبة للزمن الذى نعيشه.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك