في ذكرى رحيله...ومضات في حياة إبسن أبو المسرح الحديث - بوابة الشروق
الإثنين 24 يونيو 2024 7:10 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

في ذكرى رحيله...ومضات في حياة إبسن أبو المسرح الحديث

آية السمالوسي
نشر في: الخميس 23 مايو 2024 - 6:07 م | آخر تحديث: الخميس 23 مايو 2024 - 6:07 م

تحل اليوم الذكرى 118 لوفاة الكاتب المسرحي النرويجي هنريك إبسن الذي فارق الحياة في مثل هذا اليوم من العام 1906 بالعاصمة النرويجية أوسلو عن عمر ناهز الـ78 عامًا.

هنريك إبسن، المولود في 20 مارس 1828، هو كاتب مسرحي نرويجي لُقِّبَ بـ "أبو المسرح الحديث"، وله ٢٦ مسرحية. وتعتبر شهرته مثل شكسبير عند الكثير من النقاد. تتسم نظرته للحياة بالعمق والشمولية، ويتميز مسرحه بدقة المعمار والاقتصاد مع تعبير شاعري دقيق. وإذا كانت مسرحياته نادرًا ما تأخذ الشكل التراجيدي، إلا أنها تتخذ المزاج المأساوي بشكل كبير.

ولد هنريك إبسن لعائلة بارزة في بلدة شين، والتي كانت تمتلك ثروة كبيرة. إلا أنه وفي سن الثامنة أفلس مصرف والده، فاضطرت العائلة إلى بيع منزلها الفخم والانتقال إلى حياة التشرد. وسرعان ما أصبح إبسن إنطوائيًّا ومتقلّب المزاج، وتراجع أداءه في المدرسة وغادر قريته في سن السادسة عشرة لينتقل إلى أوسلو.

بعد ست سنوات من العمل في صيدلية، امتهن الكتابة، ليحقق نجاحه الأول في سن الـ36 بعد أن تلقّى منحة للسفر، مغادرًا موطنه. ومن هناك شرع في كتابة العديد من روائعه أثناء وجوده في ألمانيا وإيطاليا.

عاد إلى بلده النرويج بعد عزلة فرضها على نفسه لمدة 27 عامًا، وتابع كتاباته حتى أقعدته سكتة قلبيّة وجعلته عاجزًا في عمر الثانية والسبعين بعد أن أنتج 26 مسرحية.

عمله و أعماله

عمل إبسن في بداياته بكتابة المقالات الصحافية واتصل بالمسارح القومية في برجن ثم كوبنهاجن، ونشر شعرًا ونقدًا وعدة روايات لم تلقَ نجاحًا كبيرًا. نشر في العام 1862 "ملهاة الحب"، وهي مسرحية ساخرة أثارت عاصفة من النقد، تلتها المسرحية التاريخية "الأدعياء" 1864 والقصيدتان المسرحيتان "برندا" 1866 و"بير جنت" 1867، ومسرحية "الإمبرطور والجليلي" 1873.

أقام في ألمانيا بين سنوات 1874 و1891، حيث كتب مسرحياته الواقعية الاجتماعية الشهيرة التي أودعتها مبادئه، والتي صوّر فيها صراع الفرد مع المجتمع الذي يعيش فيه. ومن هذه المسرحيات "أعمدة المجتمع" 1877، و"بيت الدمى"، و"الأدعياء" 1864، والقصيدتان المسرحيتان "برندا" 1866 و"بير" 1879، و"الأشباح" 1881، و"عدو الشعب" 1882، و"البطة البرية" 1884، و"بيت روزمرز" 1886، و"السيدة من البحر" 1888، و"هيدا جابلر" 1890، و"شيح البنائين" 1892، و"أيلوف الصغير" 1894، و"جون جأبريل بوركمان" 1896، و"عندما نستيقظ نحن الموتى" 1899.

يجب الإشارة إلى أن إذاعة البرنامج الثقافي قد أنتجت، في وقتٍ مضى، معظم مسرحيات إبسن، وشارك في التمثيل مجموعة من النجوم على رأسهم زكي طليمات وعبد الرحيم الزرقاني ومحمد الطوخي وحمدي غيث وكريمة مختار وعايدة هلال وفاخر فاخر.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك