دراسة: 3 ملايين شخص يموتون بسبب الكحول سنويا - بوابة الشروق
الإثنين 14 أكتوبر 2019 4:18 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بالتزامن مع عرض بيانها على البرلمان.. ما تقييمك لأداء حكومة مصطفى مدبولي؟

دراسة: 3 ملايين شخص يموتون بسبب الكحول سنويا

ترجمة - إيفون مدحت
نشر فى : الأحد 23 سبتمبر 2018 - 11:06 م | آخر تحديث : الأحد 23 سبتمبر 2018 - 11:06 م

نشرت صحيفة «إندبندنت» البريطانية، تقريرًا أصدرته منظمة الصحة العالمية، يفيد بأن واحدة من بين كل 20 حالة وفاة في العالم سببها التناول المفرط للكحول، ويشير إلى وفاة 3 ملايين شخص سنويًا نتيجة الإفراط في شرب الكحول، وهو ما يمثل 5.3% من إجمالي عدد الوفيات في العالم، وما وصفته المنظمة بأنه عدد مرتفع بشكل غير مقبول، خاصة في أوروبا وأمريكا.

وأوضح التقرير أن أكثر من ثلاثة أرباع المتوفيين بسبب الكحول هم من الذكور، وأرجع السبب في حدوث ثُلث حالات الوفيات الناجمة عن تناول المواد الكحولية إلى حوادث مرورية، أو اشتباكات أدت إلى وفاة أحد أطراف النزاع، أو الانتحار، بينما وصلت نسبة وفيات اضطرابات الجهاز الهضمي الناتجة عن الكحول إلى 21%، وأمراض القلب والأوعية الدموية إلى 19%، والنسبة المتبقية تنوعت بين الإصابة الأمراض المعدية والأورام، والاضطرابات النفسية.

وذكر تقرير منظمة الصحة العالمية، الذي يصدر كل 4 سنوات، أن الكحول هو المسؤول عن 5.1% من إجمالي نسبة الأمراض والإصابات المنتشرة عبر العالم، مشيرًا إلى أن الذين يتراوح أعمارهم بين 20 إلى 39 عامًا، تمثل نسبتهم 13.5% من الوفيات بسبب الخمور.

وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، الدكتور تيدروس أدهانوم جيبريسوس، إن الكثير من الأسر تعاني من العواقب الوخيمة للإفراط في تناول الكحول، من عنف ومشكلات الصحة العقلية وبعض الأمراض مثل السرطان والسكتة الدماغية، مضيفًا أنه قد حان الوقت لتكثيف العمل لمنع ما وصفه بالتهديد الذي يواجه تنمية المجتمعات.
وأعربت المنظمة عن قلقها من ارتفاع معدلات الاستهلاك العالمي للكحول، المتوقع أن تنمو على مدى العقد المقبل، لا سيما في جنوب شرق آسيا.

وتشير الأرقام إلى وصول عدد شاربي الكحول حاليًا إلى 2.3 مليار شخص حول العالم، موضحة أن معدلات استهلاك الكحول في أوروبا تعد الأعلى عالميًا، بالرغم من انخفاض معدل استهلاك الفرد بنسبة تزيد على 10٪ منذ عام 2010.

وخلص التقرير إلى أن الوضع الاجتماعي والاقتصادي يعد من أبرز العوامل المؤثرة في تعاطي الكحول، بإشارته إلى أن تعاطي الكحول أكثر شيوعًا في البلدان ذات الدخل المرتفع.

ودعت المنظمة، إلى اتخاذ تدابير تشمل رفع الضرائب وتوفير المزيد من خدمات الدعم لمكافحة آثار المخدرات، وخاصة في الدول الأقل نموًا اقتصاديًا.

وقال منسق وحدة إدارة إساءة استخدام المواد المخدرة في منظمة الصحة العالمية، الدكتور فلاديمير بوزنياك، إن كل الدول يمكنها أن تفعل الكثير لتقليص التكاليف الصحية والاجتماعية الناجمة عن تعاطي الكحول على نحو ضار، مثل زيادة الضرائب على المشروبات الكحولية، أو حظر أو فرض قيود على الإعلان عن الكحوليات.

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك