تقرير للأمم المتحدة يوثق جرائم حرب روسية في أوكرانيا - بوابة الشروق
الجمعة 7 أكتوبر 2022 11:49 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد مبادرة التبرع بأعضاء الجسد بعد الوفاة؟

تقرير للأمم المتحدة يوثق جرائم حرب روسية في أوكرانيا

جنيف (د ب أ)
نشر في: الجمعة 23 سبتمبر 2022 - 6:11 م | آخر تحديث: الجمعة 23 سبتمبر 2022 - 6:11 م
أعلنت لجنة تحقيق تابعة للأمم المتحدة، اليوم الجمعة، توثيق "جرائم حرب" روسية مختلفة في أوكرانيا.

وقال رئيس اللجنة الأممية إريك موس، في أول تقرير مؤقت أصدره في شكل كلمة ألقاها اليوم الجمعة، إن الخبراء وثقوا أعمال عنف جنسية ومتعلقة بالنوع، من قبل بعض الجنود الروس، وذلك من بين انتهاكات أخرى.

وتابع موس بالقول: "خلصت اللجنة بناء على الأدلة التي جمعتها إلى وقوع جرائم حرب في أوكرانيا".

وقال رئيس اللجنة أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف: إن "ضحايا الجرائم المذكورة تتراوح أعمارهم بين أربعة أعوام و 82 عاما.

غير أنه أشار إلى أن الأدلة لم تشر إلى ارتكاب أعمال عنف جنسية بشكل منهجي كأسلوب حرب.

وقالت اللجنة أيضا إن وحدات روسية هاجمت مدنيين أوكرانيين في انتهاك للقانون الدولي، مع تعرض بالغين بل وأطفال أيضا للقتل والتعذيب والتشريد.

وارتكز تحقيق لجنة الخبراء الأممية في البداية على المرحلة الأولى من الغزو الروسي في فبراير وأبريل، وعلى مناطق شملت كييف وتشيرنيهيف وخاركيف وسومي.

وخلال زيارات إلى ساحات الحرب تلك، لاحظت المفوضية وجود رقم مرتفع من الإعدامات. وتم في الغالب إلقاء القبض على الضحايا وتقييدهم قبل وفاتهم. وظهر على القتلى إصابات التعرض لطلقات نارية في الرأس وذبح للأعناق.

وأكد موس أن شهود عيان أبلغوا باستمرار عن التعرض للتعذيب وسوء معاملة خلال احتجاز غير قانوني. وقال بعض الضحايا إنهم اقتيدوا إلى روسيا وظلوا هناك لأسابيع.

ومن بين وسائل التعذيب التي تم الإبلاغ عنها، التعرض للضرب والصدمات الكهربائية. كما وثقت اللجنة حالتين، تعرض فيهما جنود روس لمعاملة سيئة من قبل وحدات أوكرانية.

وُتجرى تحقيقات حاليا في 16 موقعا، وفقا للتقرير، الذي لم يحدد عدد الضحايا.

وموس هو الرئيس السابق لمحاكمة المسؤولين عن جرائم الإبادة الجماعية في رواندا، ويعتزم فريقه تقديم تقريره النهائي في مارس من العام المقبل.

وطالب ممثلو العديد من الدول بمجلس حقوق الإنسان بتحقيق العدالة للضحايا الأوكرانيين. وقالت السفيرة الألمانية كاثرينا ستاش: "ستتم محاسبة أولئك المسؤولين عن تلك الجرائم".

ولم يحضر الاجتماع دبلوماسيون من روسيا.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك