الغثيان والضعف وعسر الهضم.. تعرف على أعراض النوبات القلبية الصامتة - بوابة الشروق
الأربعاء 8 أبريل 2020 7:23 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

الغثيان والضعف وعسر الهضم.. تعرف على أعراض النوبات القلبية الصامتة

هاجر أبوبكر
نشر فى : الإثنين 24 فبراير 2020 - 2:15 ص | آخر تحديث : الإثنين 24 فبراير 2020 - 2:15 ص

في تصور الناس النوبات القلبية دائما مرتبطة بألم في الصدر، ثم سقوط المريض على الأرض من شدة الألم، وفي الواقع هذا بالتأكيد حقيقة، ولكن ليس كل النوبات القلبية تسير بنفس الطريقة، فهناك ما يسمى بالنوبات القلبية الصامتة التى لا يمكن اكتشافها فور حدوثها، وفقاً لموقع (ميديكال ديلي).

وفقًا لروبرت جرينفيلد أخصائي أمراض القلب في فورتشن فالي في كاليفورنيا، فإن 45% ممن أصيبوا بنوبات قلبية كان لديهم نوبات قلبية صامتة، و"أصيبوا بأضرار قلبية لكنهم لم تظهر عليهم الأعراض المعروفة لتؤدي لذهابهم إلى الطوارئ".

وأضاف "في كثير من الأحيان، لا نكتشف حدوث نوبة صامتة إلا بعد إصابة المريض بنوبة قلبية ثانية، وأن هذه الصامتة تظهر أولاً في نتائج الاختبار"، كما أن السكتات الصامتة يمكن أن تحدث أثناء النوم دون الاستيقاظ.

كما يقول أولوجيمي أجيجولا أخصائي أمراض القلب في مركز رونالد ريغان الطبي في جامعة كاليفورنيا، إن عوامل الخطر الناجمة عن الأزمة القلبية (مثل ارتفاع ضغط الدم والسكر وارتفاع الكوليسترول في الدم) تنطبق أيضًا على النوبة الصامتة.

وأضاف أجيجولا أن النساء "قد يكون لديهن خطر أكبر في عدم إدراك النوبة القلبية لأنهن يميلون إلى ظهور أعراض غير تقليدية للأزمات القلبية، مثل ألم البطن أو عدم الراحة في الفك أو مجرد الشعور بالإعياء عمومًا".

ويصعب اكتشاف النوبات الصامتة أكثر من أي نوبة عادية، فالأزمة القلبية الصامتة لها علامات وأعراض خفية لا ينبغي تجاهلها، منها:

-ضيق التنفس

قد تواجه صعوبة في التنفس بمجرد المشي في الغرفة، أو لا تستطيع المشي بمفردك نهائياً، وفي كلتا الحالتين، قد يمر البعض بالذعر، والذي هو أيضًا نتيجة لضيق التنفس، فإذا فشلت في "إعادة ضبط" نفسك من خلال التنفس العميق، أو لا يمكنك الحصول على ما يكفي من الهواء، فهذا هو الوقت الذي تحتاج فيه الذهاب للفحص.

-سرعة النبضات

يقول أجيجولا، عند حدوث النوبة سيحاول القلب على الفور تصحيح مسارها، وهذا يعني في كثير من الأحيان ضخ أسرع للدم، مما يؤدي لعدم انتظام ضربات القلب.

-الضعف المفاجئ والتعب

بينما يكافح القلب للتعامل مع أي موقف، فإنه سيحول الموارد بعيدًا عن العضلات الموجودة في الذراعين والساقين، مما يؤدي إلى الشعور بالضعف والثقل، وقال غرينفيلد إن الكثيرين يجدون صعوبة في الوقوف أو المشي في تلك اللحظة لأنهم يشعرون بموجة شديدة من التعب.

-الغثيان وعسر الهضم

الجهاز الهضمي هو منطقة أخرى تتأثر كلما واجه القلب مشكلة، وذلك لأن القلب يستخرج جميع الموارد من الجهاز الهضمي، وبما أن الدم الغني بالأكسجين انخفض، فقد تسبب في حدوث غثيان مفاجئ وعسر هضم وتشنجات في البطن.

-أفكار ضبابية

النوبة القلبية الصامتة يمكن أن تكون نتيجة لمشكلة في الدورة الدموية، حيث تمنع الدم المؤكسج من الوصول إلى الدماغ بشكل فعال، فتسبب الدوار والارتباك وانقطاع الذاكرة على المدى القصير.

وبالنسبة للكثيرين فكل هذه الأعراض السابقة، ليست سوى جزء من صباح عادي، ومع ذلك، إذا كانت مصحوبة بتعب شديد ونبضات سريعة، فقد تكون بحاجة إلى زيارة الطبيب في أسرع وقت ممكن.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك