سيوة مصدر الإلهام.. «حلم الملح» و«ستاتك يا مصر» أعمال فنية من رحم الواحة - بوابة الشروق
الأحد 29 مارس 2020 7:11 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

سيوة مصدر الإلهام.. «حلم الملح» و«ستاتك يا مصر» أعمال فنية من رحم الواحة

الشيماء أحمد فاروق
نشر فى : الإثنين 24 فبراير 2020 - 11:53 ص | آخر تحديث : الإثنين 24 فبراير 2020 - 11:53 ص

السحر والجمال قد يخطفان الزائر ويصنعا منه عاشق للمكان، إنها واحة سيوة في صحراء مصر الغربية، يُروى عنها القصص من كل حدب وصوب، فهي ملهمة للإبداع في كل مرة تريد استكشافها فيها، وملهمة لعين الفنان فيستخرج منها لونه الفني الذي يريد.

فيلم "حلم الملح" هو تعبير عن حلمين لشخصين أخذتهما النداهة بل سحرتهما سيوة بجمالها، فلا يمكن فصل حلم بطل الفيلم عن حلم صانعيه، فالاثنان يعبران عن حبهما للمكان كل على طريقته وينقلان انجذابهما للمكان بصورته الخاصة.

مروة كامل هي مخرجة فيلم "حلم الملح" وكانت أول رحلاتها لسيوة عام 2015 وفتنتها روعة المكان بتفاصيله فبدأ حلمها بالفيلم هي وفريق العمل الذي استطاع إبراز قصة من قصص الواحة، وتقول مروة عن تلك الزيارة: "ذهبت إلى سيوة أول مرة عام 2015 ومنذ اللحظة الأولى مسني سحر الواحة، خطفت قلبي وتعلقت بكل ما تحويه الواحة من جمال سواء الطبيعة أو المكان أو البشر فجميعهم أثر في قلبي".

وتعبر عن مولد الفكرة لديها، بأن أول إشارة كانت منحوتات الصخر الملحية، وتعد واحدة من أشهر الأشياء التي تتميز بها سيوة، وهي التي انطلقت منها الأسئلة، "من أين يأتي صخر الملح وكيف يتم استخراجه وكيفية نحته، وما هي الأدوات التي تستخدم في نحته؟" وهي الأسئلة التي أدت لصناعة الفيلم.

الفيلم يحكي قصة النحات الشاب نبيل الحرباوي، الذي فقد إحدى عينيه أثناء عمله في نحت أحد التماثيل، وتقول عنه مروة: "هو فنان فطري ينحت تماثيل وأباجورات وقطع فنيه من الملح، وحلمه عمل متحف من الملح في سيوة لتوثيق التراث السيوي في الواحة عن طريق تماثيله المصنوعة من أحجار الملح".

بدأ حلم مروة بإنتاج الفيلم عندما لمحت الفنان الذي فقد أحد عينيه ومازال قادر على العمل ولم يستسلم وينضم إلى الخاملين أو العاطلين أو الضحايا بل بالعكس عمل معجزة، على حد وصفها.

وأضافت: "الواحة الساحرة بها قدر من السلام والهدوء والسكينة لا تستطيع معهم إلا أن تخرج كل ما بداخلك من أحلام، أحلامك التي لطالما رأيتها في خيالك".

وبالفعل هو ما حدث فقد ألهمتها سيوة بفكرة فيلمها الجديد "ستاتك يا مصر.. الجزء الأول سيوة" والذي يحكي عن حلم فتاة من الواحة كما تحكي مروة: "الفيلم يحكي حدوته أول طبيبة من سيوة تكمل تعليمها العالي وتدخل كليه الطب جامعة الإسكندرية، بيحكي عنها وعن حلمها وحربها ضد العادات هناك".

وأضافت مروة أن الفيلم الجديد في نهاية مراحله الإنتاجية، فلم يتبق غير مرحلة المكساج والتلوين ولكن قد تم الانتهاء من مونتاجه، وتدور أحداث الفيلم الجديد عن نسمة، وهي فتاة من سيوة، ويطرح أسئلة عن رحلتها في مقاومة العادات الخاصة بالواحة ورحلتها حتى دخول كلية الطب.

وتستمر سيوة في منح كل عين تزورها فكرة وحلم جديد يمكن من خلاله صنع عمل فني سواء منحوت أو مصور أو غير ذلك ليعبر عن قصص كثيرة داخل الواحة الساحرة.

والجدير بالذكر أن فيلم حلم الملح قد حصل على جائزة مھرجان مصنع الفیلم القصیر، Short Film Factory - award winner ببوخاريست – رومانیا، كما شارك بصفته الفيلم المصري والعربي الوحيد في مهرجان نيبال السينمائي الدولي وشارك في عدد كثير من المهرجانات الأخرى، وهو من إنتاج المركز القومي للسينما.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك