وزير القوى العاملة للنواب: تشغيل نحو مليون و614 ألف شاب بالقطاع الخاص - بوابة الشروق
الأحد 7 مارس 2021 3:01 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد سن قانون يلزم بتحديد النسل لحل مشكلة الزيادة السكانية؟

وزير القوى العاملة للنواب: تشغيل نحو مليون و614 ألف شاب بالقطاع الخاص

الدكتور محمد سعفان وزير القوى العاملة
الدكتور محمد سعفان وزير القوى العاملة
أحمد عويس
نشر في: الإثنين 25 يناير 2021 - 2:21 م | آخر تحديث: الإثنين 25 يناير 2021 - 2:21 م

قال محمد سعفان وزير القوي العاملة، إن السنوات الأخيرة شهدت تشغيل ما يزيد عن مليون و613 ألفا و901 شاب بالقطاع الخاص والقطاع الاستثماري، من خلال مكاتب التشغيل التابعة للوزارة ومديرياتها وملتقيات التشغيل والنشرة القومية للتشغيل والموقع الإلكتروني للوزارة، موضحا أن من بينهم 457 ألفا و709 من الإناث، و19 ألفا و728 من الأشخاص ذوي الإعاقة.

وأضاف خلال الجلسة العامة لمجلس النواب، اليوم الاثنين، أنه تم عقد 29 ملتقى تشغيل على مستوي الجمهورية وفرت 240 ألفا و601 فرصة عمل، وتم شغل ما يزيد عن 80% من هذه الفرصة في محافظات الجمهورية بعدما تبنت الوزارة آلية جديدة تشترط لاعتبار الملتقى نجح في توفير فرصة عمل، وهي أن يتم موافاة الوزارة بنسخة من عقد العمل وما يفيد التأمين على العامل لدى الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي.

وفي مجال التشغيل بالخارج، لفت إلى تشغيل مليون و849 ألفا و977 شخصا من خلال مكاتب التمثيل العمالي الخارجي، وشركات إلحاق العمالة، والتعاقدات الشخصية وأنظمة الربط الإلكتروني بين الوزارة ووزارات العمل ببعض الدول العربية، فضلا عن 72 ألفا و875 عاملا (عمالة موسمية)، موضحا أن من بين المشتغلين 424 ألفا و497 تم تشغيلهم من خلال مكاتب التمثيل العمالي بالخارج.

وذكر أن الوزارة استهدفت منذ عام 2016 تطوير آليات العمل بمكاتب التمثيل العمالي بالخارج، ووضع نظام إلكتروني جديد يربط مباشرة بين مكاتب التمثيل العمالي والوزارة بحيث تكون المتابعة لحظية بشأن مشكلات العمالة المصرية بالخارج وتسوية مستحقاتهم المالية والعمل على حلها أولا بأول، واعتماد طلبيات العمالة المصرية من مكتب التمثيل العمالي بالخارج للتحقق من مصداقيتها، ورصد أية أنشطة لأشخاص أو كيانات تعرض العامل المصري لعمليات النصب واستغلال حاجته إلى السفر، واتخاذ الإجراءات القانونية على الفور.

وأوضح أن هذه المكاتب توفر فرص عمل جديدة للعمالة المصرية واعتماد عقود العمل بشروط ومزايا أفضل، واعتماد الإجازات، فضلا عقد لقاءات أسبوعية مع الجالية المصرية، وأبنائهم للتواصل المستمر في المناسبات المختلفة، كما تعمل مكاتب التمثيل العمالي على فتح أسواق عمل جديدة للعاملين المصريين، ومتابعة كل ما ينشر في وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية عن فرص العمل في دول العمل، وتحذير العمالة المصرية الراغبة في السفر والعمل في هذه الدول من مغبة الوقوع في براثن النصب وتجار الإقامات.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك