مصطفى الفقي: والله عمري ما سمعت من مبارك كلمة واحدة عن التوريث - بوابة الشروق
الأربعاء 8 فبراير 2023 12:41 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل ستزور معرض الكتاب هذا العام؟

مصطفى الفقي: والله عمري ما سمعت من مبارك كلمة واحدة عن التوريث

هديل هلال
نشر في: الأربعاء 25 يناير 2023 - 1:50 ص | آخر تحديث: الأربعاء 25 يناير 2023 - 1:50 ص

قال المفكر السياسي الدكتور مصطفى الفقي، إن الرئيس الراحل محمد حسني مبارك، كان رجلًا مقلًا في قراراته، مشيرًا إلى أن «علاقته بعنصر الزمن مثل الكوريين والصينيين».

وأضاف خلال لقاء لبرنامج «يحدث في مصر»، الذي يقدمه الإعلامي شريف عامر عبر فضائية «MBCمصر»، مساء الثلاثاء، أن مبارك يستغرق وقته في القرارات، كما أنه كان مؤمنًا بالتوازنات ويخضع للمواءمات السياسية.

ولفت إلى أن «مبارك من أشجع الرؤساء على المستوى الشخصي»، مستشهدًا بتصرف الرئيس الراحل، بعدما اقتحم ابن أحد القضاة لمنزله.

وأشار المفكر السياسي، إلى أن «مبارك» لم يكن متحمسًا لفكرة التوريث، معقبًا: «والله العظيم عمري ما سمعت من الرئيس أو حرمه أو ابنه جمال او علاء كلمة واحدة عن التوريث، لكن المشهد من حولنا يتحدث عن التوريث».

وذكر أن ثورة 25 يناير اندلعت؛ بسبب حالة القلق وعدم الاستقرار والضبابية في الرؤية، قائلًا إن حكم رئيس لشعب لمدة 30 عامًا، أمر غير موجود إلا في العالم العربي.

واستطرد: «بعد سنوات معينة من العطاء تحتاج لتجديد فكرك والمجموعة التي معك، لكن مبارك في سنواته الأخيرة وخاصة بعد وفاة حفيده، كان يشعر بأن وجوده مسؤولية وطنية، وخايف يمشي يحدث انهيار».

ونوه أن «مبارك» ضرب في مقتل بعد وفاة حفيده، ولم يتمكن من نزول السلم عندما زار الرئيس الأمريكي الأسبق باراك أوباما القاهرة، لافتًا إلى أن حفيد الرئيس الراحل كان بمثابة «آخر نقطة في حياته».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك