دراسة: قراءة الكتب الورقية تعزز مهارات الفهم والاستيعاب لدى الصغار والكبار - بوابة الشروق
الثلاثاء 16 أبريل 2024 7:04 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

دراسة: قراءة الكتب الورقية تعزز مهارات الفهم والاستيعاب لدى الصغار والكبار

منى غنيم
نشر في: الإثنين 25 ديسمبر 2023 - 2:33 م | آخر تحديث: الإثنين 25 ديسمبر 2023 - 2:33 م

أظهرت دراسة حديثة أن قراءة النصوص المطبوعة أو الورقية تحسن القدرة على الفهم أكثر من قراءة المواد الرقمية؛ حيث قامت مجموعة من الباحثين في جامعة فالنسيا بتحليل أكثر من عشرين دراسة حول القراءة نشرت بين عاميّ 2000 و2022 وشملت ما يقرب من 470 ألف مشارك، وأشارت النتائج التي توصلوا إليها إلى أن قراءة الكتب المطبوعة على مدى فترة طويلة من الزمن يمكن أن يعزز مهارات الاستيعاب بمقدار ستة إلى ثمانية أضعاف ما تفعله القراءة الرقمية.

وقال الأستاذ بجامعة فالنسيا الذي شارك في تأليف البحث، لاديسلاو سالميرون: "لقد وجدنا أنه لا يوجد علاقة على الإطلاق بين القراءة الرقمية وتطوير قدرات فهم النص عند الأشخاص".

وأضاف أن هذا ربما يرجع إلى أن الجودة اللغوية للنصوص الرقمية مثل الكتب الإلكترونية تميل إلى أن تكون أقل من تلك الموجودة في النصوص المطبوعة؛ فعلى سبيل المثال، قد يكون النص الموجود على وسائل التواصل الاجتماعي حواريًا ويفتقر إلى بناء الجملة والمنطق المعقد وعقولنا مُدرّبة على توقع هذا من النصوص الرقمية، ومُدربة أيضًا على إعطاء "احترام" أو قيمة أكبر للنصوص المطبوعة.

وقال "سالميرون" إن البحث أظهر أيضًا أن القراء يتعاملون مع النصوص الرقمية بطريقة "أكثر سطحية" من تلك الخاصة بالمواد المطبوعة، وهذا يعني أن القارئ لا ينغمس تمامًا في السرد ولا يستشعر العلاقات المعقدة بشكل كامل عند قراءة نص غني بالمعلومات. نقلًا عن صحيفة الجارديان البريطانية.

كما وجدت الدراسة، التي نشرت في مجلة Review of Educational Research الأمريكية أنه في حين أن هناك علاقة سلبية بين القراءة الرقمية والفهم لدى طلاب المدارس الابتدائية، فإن العلاقة تتحول إلى إيجابية بالنسبة لطلاب المدارس الثانوية والجامعات.

وأشار إلى أن هذا قد يكون بسبب أن الأطفال الصغار أقل قدرة على التنقل بين عوامل التشتيت، مثل الرسائل الواردة، التي قد تأتي مع القراءة على جهاز رقمي ما، وقال: "نحن نعلم أن قدرتنا على تنظيم معرفتنا تتطور خلال فترة المراهقة والأطفال الصغار بسبب حداثة سنهم غير مؤهلين للتعامل مع أكثر من نشاط في نفس الوقت مثل التفاعل مع الرسائل عبر أجهزتهم اللوحية والقراءة والاستيعاب".

وقال الباحثون أيضًا إن الأطفال الصغار في الحقيقة لا يتعلمون الكثير من المفردات من القراءة الرقمية بالرغم من توقع بعض الإباء أنهم بالتأكيد يكتسبون كم هائل من المعاومات بسبب قضاءهم فترات طويلة على هواتفهم الذكية أو أجهزتهم اللوحية..

وقالت طالبة الدكتوراه التي شاركت في تأليف البحث، ليديا ألتامورا، إن الباحثين ليسوا "ضد القراءة الرقمية"، ولكن كل ما في الأمر أنه، بناءً على ما وجدوه، فإن عادات القراءة الرقمية لا تؤتي ثمارها بقدر القراءة المطبوعة. ولهذا السبب، عند التوصية بأنشطة القراءة، يجب على المدارس والمعلمين التركيز على القراءة المطبوعة أكثر من القراءة الرقمية، خاصة للقراء الأصغر سنًا.

وأضاف "سالميرون" أن إحدى النتائج المدهشة للبحث كان أن القراءة الرقمية للترفيه أو للتعلم لا تعزز الفهم بغض النظر عن نوع القراءة التي ينخرط فيها الأشخاص عبر كل من وسائل التواصل الاجتماعي والمواقع التعليمية مثل "ويكيبيديا"، وأردف: "كنا نتوقع أن يرتبط هذا الأخير بشكل أكثر إيجابية بفهم النص، ولكن بياناتنا تشير إلى أن هذا ليس هو الحال."



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك