بالصور.. هدوء حذر بمدينة «الواسطى» ببني سويف بعد اشتباكات عنيفة أمام كنيسة ماري جرجس - بوابة الشروق
الأربعاء 8 أبريل 2020 4:14 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

بالصور.. هدوء حذر بمدينة «الواسطى» ببني سويف بعد اشتباكات عنيفة أمام كنيسة ماري جرجس

هدوء حذر بمدينة «الواسطى» ببني سويف بعد اشتباكات عنيفة أمام كنيسة ماري جرجس
هدوء حذر بمدينة «الواسطى» ببني سويف بعد اشتباكات عنيفة أمام كنيسة ماري جرجس
حازم الخولي
نشر فى : الجمعة 26 أبريل 2013 - 6:26 م | آخر تحديث : الجمعة 26 أبريل 2013 - 6:44 م

سادت حالة من الهدوء الحذر بمدينة "الواسطى" ببني سويف، وذلك بعد نشوب اشتباكات بين قوات الأمن التي تقوم بتأمين كنيسة "ماري جرجس، والكاتدرائية"، ومسلمي المدينة، الذين خرجوا من مسجد "التحرير" المجاور للكنيسة في مسيرة تطالب بعودة الفتاة المختفية "رنا حاتم كمال الشاذلي "21 سنة"، الطالبة بكلية الآداب بجامعة بني سويف، والتي اختفت في 21 فبراير الماضى، واتهمت أسرتها، المسيحيين باختطافها وتنصيرها وسفرها إلى تركيا أول مارس الماضي، بمرافقة شاب مسيحي يدعى إبرام "25 سنة"، مقيم بحي الجزيرة المرتفعة بمدينة بني سويف.

 

 

وقام الأهالي بالتجمع أمام الكنيسة - التي فرضت قوات الأمن طوقًا أمنيًّا حولها- مرددين الهتافات "يالي ساكت ساكت ليه هي مش أختك ولا إيه"، "يا ترجعوها لنخربوها"، وقام الأهالي برشق قوات الأمن بالطوب والحجارة وزجاجات المولوتوف، التى قامت من جانبها بإلقاء القنابل المسيلة للدموع، وتمت إصابة أحد الضباط ويدعى حاتم عتمان، بمباحث المديرية بكسر في ذراعه اليمنى، وإصابة 3 من عساكر الأمن المركزي، وشهدت شوارع المدينة حالة من الكر والفر بين قوات الأمن والمواطنين، وتم إلقاء القبض على 9 من المواطنين، وجارٍ البحث عن 15 آخرين.

 

 

وأغلقت المحالات التجارية أبوابها؛ خوفًا من تجدد الاشتباكات، وقامت مديرية الأمن بتعزيز قواتها؛ تحسبًا لتجدد الاشتباكات.

 

 

من جانبه، أكد مدير الأمن، أننا سوف نضرب بيد من حديد على مَن يحاول الاعتداء على كنيسة وإشعال نار الفتنة بالمدينة، وأوضح أن القوات قامت بالسيطرة على الموقف بدون خسائر، وأن الأمن لن يتراجع ابدًا.

 

 

 

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك