الأربعاء 19 يونيو 2019 10:38 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل أنت راض عن قائمة المنتخب الوطني لكأس أمم أفريقيا؟

بعد تصريحات ماجد المصري.. متى تنتهى العنصرية ضد أصحاب البشرة السمراء على الشاشة؟

محمد عبد الجليل
نشر فى : الأحد 26 مايو 2019 - 1:10 ص | آخر تحديث : الأحد 26 مايو 2019 - 1:10 ص

أثار لقاء الفنان ماجد المصري مع برنامج «شيخ الحارة»، على فضائية «القاهرة والناس» حالة من الجدل بعد تصريح وصفه البعض بـ«العنصري» تجاه أصحاب البشرة السمراء.

حكى «المصري» قصة «مقلب» رتبه واحد من أصدقائه، عندما أخبره بأن هناك 3 فتيات يرغبن في التعرف إليه بأحد الميادين، لكنه فوجئ بعد لقائهن بأنهن إفريقيات، فطردهن من سيارته فورًا.

 

 

تأتي واقعة تصريح ماجد المصري، ضمن سلسلة من الانتهاكات العنصرية على الشاشات المصرية.

فبحسب تقرير للمرصد المصري لمناهضة التمييز العنصري، صدر في مطلع عام 2018 تحت عنوان «مشروع تعزيز التعددية ونبذ التمييز العنصري بالإعلام المصري»، تم رصد انتهاكات عنصرية في نحو 30 حلقة من برامج تليفزيونية مختلفة كانت محل البحث، ومررت خلالها انتهاكات لذوي البشرة السمراء من أهل النوبة.

وترصد «الشروق» في هذا التقرير أبرز اتهامات العنصرية ضد أصحاب البشرة السمراء التي ظهرت على الشاشة خلال الفترة الماضية:

-رئيس نادي الزمالك وتصريحات عنصرية ضد أهل النوبة:
تعرض اللاعب أحمد الميرغني، لاعب وادي دجلة السابق، لهجوم عنصري من رئيس نادي الزمالك الحالي، على خلفية كتابة «الميرغني» منشورًا سياسيًا، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، أعرب فيه عن انتقاده للرئيس عبد الفتاح السيسي عام 2015.

وأثناء لقاء اللاعب مع الإعلامي وائل الإبراشي، في برنامج «العاشرة مساءً»، أجرى رئيس نادي الزمالك مداخلة هاتفية وصفها فيها بـ«العميل والخدام والبواب»، في تصريح حمله البعض على أنه إشارة لأصول اللاعب النوبية.

-بلاك تيما ومسلسل «ريح المدام»:
في مشهد من مسلسل «ريح المدام» للفنانين أحمد فهمي وأكرم حسني، المعروض عام 2017، تم تحويل اسم فرقة بلاك تيما إلى «بلاك طينة»، في إشارة إلى لون بشرة مطربيها.

المشهد أدى إلى غضب المطرب أمير صلاح الدين، الذي وصف هذا المشهد بالعنصري، قائلًا: «ده أحد الأساليب الرخيصة التي يتبعها الممثل لما يحب يضحك بالعافية».

 

-شيماء سيف وبرنامج «شقلباظ»:
مؤخرًا أثارت الممثلة شيماء سيف، استياء الكثيرين، بعدما ظهرت في برنامج مقالب كوميدية لها، وهي تتنكر في شكل سيدة سمراء البشرة.

الاتهامات طالت شيماء سيف، وبرنامجها بالعنصرية ضد الشعب السوداني وأصحب البشرة السمراء.

-مسرح مصر:
توجه انتقادات عديدة لتجربة مسرح مصر منذ انطلاقه، في إشارة إلى ما يوصف بالمحتوى العنصري ضد فئات مختلفة، ومنها أصحاب البشرة السمراء.

في إحدى المسرحيات يقول واحد من الممثلين: «بيقولوا عليا أسود يامّا وشبه الميكروباص المحروق، ليه يامّا خلفتيني أسود».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك